هل كريستين ستيوارت ممثلة موهوبة أم دون المستوى؟

كريستين ستيورات

قامت كريستين ستيوارت ببعض الأدوار عندما كانت طفلة مثل فيلمها مع جودي فوستر The Panic Room، ولكن كانت سلسلة أفلام Twilight هي التي جعلتها مشهورة.

يعرف المعجبون الذين تابعوا مسيرة كريستين ستيوارت المهنية منذ الشفق أن لديها العديد من الأدوار التي لا تشبه شخصيتها بيلا سوان في تلك السلسلة ، لكن من المؤكد أن رواد السينما مرتبطون بشخصية بيلا وحبها لإدوارد وعائلة كولين في الفيلم.

كان الأمر أيضًا مثيرًا للغاية بعد علاقة كريستين ستيوارت وروبرت باتينسون التي انتهت عندما تم التقاط صور لكريستين مع روبرت ساندرز، مخرج فيلم سنو وايت والصياد، ولطالما قالت كريستين إنها كانت ستتزوج روبرت، وهو بالتأكيد شيء أراد عشاق كلا النجمين سماعه.

بينما تمتلك كريستين ستيوارت قاعدة جماهيرية كبيرة، هناك بعض الأشخاص الذين ليسوا بهذا القدر من الإعجاب بتمثيلها ودورها في فيلم الشفق، حيث يعتقد العديد من المعجبين أن كريستين ستيوارت تتعرض للكراهية الشديدة، دعونا نلقي نظرة على السبب.

تمثيل كريستين ستيوارت

يعرف المعجبون أن كريستين ستيوارت تكره الشهرة، وهذا أمر منطقي خاصة وأن هناك دائمًا الكثير من الأشخاص الذين لديهم شيء سيء يقولونه عنها.

بدأ أحد المعجبين سلسلة رسائل على موقع ريدت بعنوان: “لقد كنا غير منصفين لكريستين ستيوارت” وكتبوا أنهم والكثير من الناس كانوا يسخرون من سلسلة أفلام الشفق. 

قال أحد المعجبين أنه بمجرد مشاهدة Cafe Society، شعر أن كريستين ستيوارت هي ممثلة أفضل مما يروج له الناس، كتبوا: “لقد لاحظت كيف أبدعت كريستين ستيوارت وبدأت أفكر في أفلامها الأخرى”.

رد معجب آخر: “إنها مذهلة في التمثيل، ومتقنة بارعة لدورها”

كريستين ستيوارت في فيلم Cafe society

أشاد آخرون بأفلام كريستين Personal Shopper وAdventureland، التي قدمت بالتأكيد أداءًا رائعًا في كليهما، ففي الفيلم الثاني، لعبت دور إميلي التي تكون في علاقة حب مع شخصية جيسي أيزنبرغ، أما الفيلم الأول، لعبت دور مورين، التي عملت كمتسوقة شخصية لأحد المشاهير، كانت حزينة على فقدان شقيقها التوأم وتحاول معرفة ما إذا كان يمكنها التواصل مع شبحه، كلاهما قصتان رائعتان تختلفان تمامًا عن قصة الشفق.

اقرأ ايضًا: كريستين ستيوارت تبدو مذهلة في أول فيديو دعائي لفيلم سبنسر

بدأ معجب آخر بالفيلم سلسلة رسائل على موقع ريدت يطلب فيها أفلامًا من شأنها أن تغير رأيه في كريستين ستيوارت، أوصى عدد قليل من الناس بفيلم Clouds Of Sils Maria.

و أشاد أحد المعجبين بأداء كريستين في فيلم American Ultra، حيث كتب: “لقد أحببتها في هذا الفيلم، اعتقد أن أدائها كان دقيقًا بما يكفي للدور الذي كانت تلعبه ومثلت شخصًا يعيش شخصيتين مختلفتين”، حصل الفيلم على بعض المراجعات السيئة، لكن بعض الأشخاص وجدوه مثيرًا للاهتمام ومختلفًا.

فيلم المتسوق الشخصي

أحب الناس بالتأكيد مشاهدة كريستين ستيوارت في فيلم Personal Shopper، مع نشر أحد المعجبين على ريدت: “أعتقد أنه كان أداءً آسرًا حقًا، هناك شيء رائع جدًا عن كريستين في هذه الأدوار القريبة للقلب والبطيئة وتمثيلها ليس بتلك الجودة في الأفلام الضخمة، لكن في الأعمال الدرامية الصغيرة تتألق فعلًا”.

يبدو أن المعجبين يفضلون رؤية كريستين في الأفلام الدرامية الصغيرة وهذا هو سبب امتداح الكثيرين لعملها بعد فيلم الشفق.

تحدثت كريستين ستيوارت عن تصوير فيلم المتسوق الشخصي في مقابلة مع مجلة Esquire، وقالت إنه كان من الرائع أن تكون على هاتفها المحمول في معظم أجزاء الفيلم.

 قالت: “بصراحة، إنه أعظم دور على الإطلاق، يمكنني التصرف مثل ما أريد، لقد كان الأمر محبطًا تقنيًا فقط عندما لم تكن لدينا شبكة هاتف”.

فيلم Happiest Season

حظيت كريستين ستيوارت أيضًا بالكثير من الاهتمام لقيامها ببطولة فيلم “أسعد فصل”، والذي حقق نجاحًا كبيرًا خلال موسم العطلات في عام 2020، تمت مقابلة كريستين من قبل الكاتبة والمخرجة كليا دوفال لمجلة In Style وشاركت كريستين حول ما كانت عليه عندما كبرت في هوليوود.

قالت كريستين: “في الوقت الحالي، نحن نجري محادثة لطيفة، لأنني لا أفكر في حقيقة أنني أتحدث إلى مليون شخص، ولكن عندما كنت أصغر سنًا، لم أستطع الابتعاد عن ذلك كفكرة، لقد كنت غارقة في كل ذلك لدرجة أنني لم أتمكن حتى من تقديم نسخة صادقة عن نفسي، لقد أحبطني ذلك لأنني لم أجد طريقتي الخاصة”.

شاركنا رأيك