غوينيث بالترو لا زالت في شهر العسل بعد 3 أعوام من الزواج!

لقد تزوجت بالترو من المنتج براد فالتشوك منذ ثلاث سنوات، ولكن بالنسبة لها، فإن الشعور بأنها تزوجت للتو لم يختف.

قالت مؤسسة شركة غوب، 49 عامًا، لـ مجلة بيبول في عدد هذا الأسبوع: “لدي نعمة أُحسد عليها لأننا ما زلنا في مرحلة شهر العسل، أنا محظوظة حقًا لأنني تزوجت براد، هناك شيء خاص يجمعنا، لقد تمكنا من البناء على كل الأمور التي مررنا بها في الحياة وخلق شيء رائع حقًا، وأنا ممتنة لتلك الكيمياء التي بيننا يمكن أن يجعلك ذلك تتخطى أصعب الأمور في الحياة “.

غوينيث بالترو مع زوجها براد فالتشوك

في مسلسلها الجديد على نتفليكس، Sex, Love & goop، الذي تم إطلاقه في 21 أكتوبر، تقود الفائزة بجائزة الأوسكار مناقشات مع خمسة أزواج يتنقلون من العلاقة الحميمة للزواج إلى الصدمات الجنسية السابقة – وينفتحون عن علاقاتهl السابقة.

اقرأ ايضًا: غوينيث بالترو: فوزي بجائزة الاوسكار كان امرًا فوق طاقتي

تقول بالترو: “من المهم جدًا أن تكون صادقًا، إذا كنت تحاول إرضاء شخص ما أو أن تكون شخصًا آخر، فأنت تكذب على نفسك، هناك بالتأكيد أوقات في حياتي عندما استرجع الماضي وأفكر أني لم أكن صادقة مع نفسي، وبالتالي كنت في علاقة لم تكن إيجابية بالنسبة لي “.

غوينيث بالترو مع ابنتها آبل

ويرجع الفضل جزئيًا كما صرحت إلى العلاج النفسي، التي تشارك آبل، 17 عامًا وموسى، 15 عامًا مع زوجها السابق كريس مارتن وانفصلت عنه في عام 2016، إنها تمكنت من التعرف على الأنماط غير الصحية في ماضيها.

تقول: “لا نحب أن نفشل، ولا نحب أن نكون ضعفاء ونحن نتعامل مع الأمر، نحن نضغط على صوتنا الداخلي، ولكن عندما تبدأ في الاعتراف بالأشياء الصعبة لنفسك، فلا سبيل للعودة حيثما كنت”.

اقرأ ايضًا: غوينيث بالترو: لا عار في عمليات وحُقن التجميل!

تكمل: “المفتاح هو أن تكون مسؤولاً قدر الإمكان عن الطرق السلبية التي كنت تعيشها في العلاقات السابقة، لقد عملت بجد لكسر الأنماط القديمة والعمل على قضايا العلاقة الحميمة التي طال أمدها من أجل تحقيق أقصى استفادة من زواجي، والطلاق ليس شيئًا تتمناه أو تخطط له، ويمكن أن يكون الزواج الثاني فعلًا هدية جميلة”.

وقد وجد الزوجان أن المحبة فعالة للتواصل، على الرغم من الأساليب المختلفة.

تعترف بالترو: “أنا لست مقاتلة جيدة، براد أفضل بكثير مما أنا عليه الآن، سوف أتراجع فورًا واستسلم، براد مذهل لأنه لن يسمح لي بالتراجع، يتعلق الأمر بالمساءلة وعدم التراجع – وهذا أمر صعب حقًا بالنسبة لي لأفعله احيانا “.

بغض النظر عن ذلك، تعتز بالترو و فالتشوك بتقليد صباح يوم السبت الجميل، تقليد لا شك أنهما سيحظيان به لسنوات قادمة.

تقول: “أقوم بتحضير فطور مميز كل يوم السبت وهو شيء بدأت أفعله عندما كنا نتواعد، يمكن أن أحضر الكريب اللذيذ أو عجة السلطعون، لكن دائمًا شيء مميز”.

المصدر: مجلة بيبول

شاركنا رأيك