روبرت باتينسون: تصوير فيلم باتمان كان تجربة غير محببة

صدم روبرت باتينسون المعجبين بتحوله خلال السنوات التي قضاها كممثل، فقد تدرج بدوره في فيلم هاري بوتر وكأس النار من ثم مصاص الدماء اللامع إدوارد كولن في سلسلة أفلام الشفق، لكن لا يزال من الغريب أن نراه وقد أصبح ممثلًا معروفًا يظهر أخيرًا إمكانياته الحقيقية.

إذ بعد أدائه في باتمان يبدو انه قد رسم مسارًا أفضل بكثير، فمهنته بالتمثيل انتقلت إلى مستوى أكبر، كما نتوقع أن تزدهر اكثر ويحصد ثمار عمله الشاق ونجاحه.

من المعروف أن روبرت باتينسون ليس من معجبي فيلم الشفق، على الرغم من أدائه دور مصاص الدماء الوسيم إدوارد كولن وهو يحاول مقاومة الوقوع في حب فتاة بشرية، إذ لم يأخذ باتينسون الفيلم على محمل الجد إطلاقًا.

ربما كان ذلك في محاولة لإبعاد نفسه عن تصنيف افلام المراهقين حتى يتمكن من القيام بأدوار “أكثر جدية” من شأنها تحسين سمعته، لكن روبرت تحدث بحرية عن مشاعره أثناء العمل على الشفق قائلًا: “أشعر بالغرابة كوني جزءًا من ذلك الفيلم، وخصوصًا إنني لم أكن شغوفًا بهِ”.

على الرغم من النجاح الساحق لسلسلة الشفق، التي أصبحت سلسلة من خمسة أفلام لا يزال المعجبون مخلصين لها حتى اليوم، ولكن أصبحت ملحمة الشفق وصمة عار في مسيرة روبرت باتينسون، حيث عبر معجبو عالم دي سي على تويتر عن ازدراءهم الممثل الذي سيتبع خطى ممثلي باتمان الآخرين من كريستيان بيل إلى بن أفليك ولكنه سيبقى الممثل الذي لعب دور مصاص دماء في نظرهم.

رفض العديد من المعجبين قيام روبرت باتينسون بدور باتمان، ولكن توقع البعض الأخر قيامه بعمل رهيب في هذا الدور.

حديث روبرت باتينسون عن تصوير فيلم باتمان

بالنسبة للجزء الأغلب، أشاد النقاد بـفيلم The Batman الذي فاجأ الجميع، كما وُصف الفيلم بأنه فيلم بوليسي سوداوي حتى أن البعض ذهب إلى حد القول إنه الأفضل حتى الآن.

لقد أثبت روبرت باتينسون قدرته كممثل أخيراً واضاف لمسيرته ما يريده معظم الممثلين، فيلم دي سي أو مارفل ذا أرباح ضخمة.

اقرأ ايضًا: كم يبلغ أجر روبرت باتينسون في فيلم باتمان؟

إنه يجلب معه احتمالية رؤية باتينسون في المزيد من المشاريع المرتبطة بعالم دي سي، ولكن يبقى سؤال واحد غير متوقع هل يستطيع روبرت باتينسون التعامل مع ضغوط التواجد في فيلم باتمان آخر؟

يعرف روبرت باتينسون أن لعب دور فارس الظلام هو ميزة عظيمة لأي ممثل، لكنه كان صادقًا تمامًا بشأن مدى صعوبة الدور، والذي ربما يكون مفاجئًا لشخص اعترف سابقًا بعادة مؤسفة تتمثل بالكذب في المقابلات.

كان روبرت يعاني من صراعات عقلية وجسدية أثناء تصوير الفيلم، من بدلة باتمان التي أثرت على أدائه إلى اضطراره للتعامل مع العزلة.

عند التحدث إلى مجلة GQ، وصف باتينسون التصوير بأنه كان ازمة تلو الاخرى.

قال باتينسون: “كانت طبيعة التصوير منعزلة نوعًا ما، دائمًا ما كان يتم التصوير ليلاً، حيث يكون الجو مظلمًا طوال الوقت، وشعرت بالوحدة غالبًا، مع إرتدائي البدلة على الدوام، لم يُسمح لي بالخروج من الاستوديو مرتديًا إياها، لذلك بالكاد كنت أعرف ما كان يحدث في الخارج”.

يضيف: “لقد كنت أشعر بالأرهاق والشد العصبي”.

قال روبرت باتينسون أيضًا إنه شعر بضغط هائل من البقاء مشغولًا باستمرار ، مع العلم أن الدور الذي استهلكه يمكن أن يحدد مسيرته أيضًا في السنوات القادمة.

اقرأ ايضًا: بن أفليك يتحدث عن سبب تركه لدور باتمان دون رجعة

“كنت مشغولًا للغاية طوال الوقت، إنه أصعب عمل قمت به على الإطلاق، لكن هذا ما يتطلبه دور باتمان من جهد”.

أطلق النقاد على هذا الفيلم إنه أحد أفضل أفلام الكتب المصورة التي تم إصدارها، وقد مالت ردود الأفعال جميعها سواء من النقاد او المشاهدين الى الإيجابية في وصفهم لهذا العمل.

وأثنوا كذلك على المخرج مات ريفز من ناحية كل شيء، اداء الممثلين، التصوير السينمائي المميز والفيلم بصيغته النهاية ككل.

لنأمل بمشاهدة المزيد من شخصية باتمان بتجسيد باتينسون في المستقبل، فرغم إنها مسؤولية كبيرة على عاتق الممثل، إلا إنه اثبت بجدارة قدرته على تقديم الأفضل.

شاركنا رأيك