جوائز رازي: بروس ويليس الأسوأ بجدارة!

تم الإعلان عن ترشيحات جوائز “التوتة الذهبية” وإختصارها رازي التي تهدى الى اسوأ الأعمال والبرامج المنقولة امام شاشات المشاهدين كل عام بالتزامن مع تسليم جوائز الأفضل عبر حفل الأوسكار الذي يليها بيوم واحد فقط.

نشر منظموا جوائز “التوتة الذهبية” بيانًا جاء فيه “أعمال موسيقية مؤلمة للسامع، أفلام حركة مبتذلة وجامدة، هوس بالإعلان للمنتجات، والكثير من أفلام بروس ويليس التي لن يتحملها أي مشاهد، يبدو إن عام 2021 لم يخذل فريق رازي!”.

حل الممثل الأمريكي بروس ويليس الأول في قائمة أسوأ اداء باعماله التي صدرت العام المنصرم، لدرجة إن اللجنة المنظمة للجوائز قد أضافوا تصنيفًا خاصًا بإسمه، رشحوا فيه ثمانية أفلام سيئة.

مع إمتياز بروس ويليس بتصنيفه الخاص في حفل جوائز رازي وبأفلام مثل American Siege وDeadlock وSurvive The Game، تبادر الى أذهان المتابعين ما مدى أهتمام وجدية ويليس بعمله مؤخرًا، خصوصًا بعد ظهوره في العديد من الأفلام المبتذلة والتمثيل السيء الذي يقدمه.

أما الممثل جاريد ليتو، الذي ترشح الى جوائز نقابة الممثلين مع ليدي غاغا وآدم درايفر عن فيلم “منزل غوتشي“، نجده الان ينافس على جائزتي رازي لذات الدور.

ترشح ليتو لجائزتي أسوأ ممثل مساعد وأسوأ ثنائي ظهر على الشاشة، نظرًا لما تم وصفه باللكنة الإيطالية “السخيفة” التي كان يتحدث بها والقناع الثقيل الذي كان يرتديه على وجهه مع تبديل ملامحه بشكل مضحك في الفيلم.

الممثل بن أفليك كان حاضرًا ايضًا على قائمة أسوأ الممثلين المساعدين عن دوره في فيلم The Last Duel وفيلم The Tender Bar الذي أخرجه جورج كلوني.

من جهة ترشيحات الأفلام، فقد تصدر فيلم Diana: The Musical من إنتاج نتفليكس المشهد بعدما تم ترشيحه لتسعة فئات تضمنت اسوأ فيلم، اسوأ ممثل وممثلة، اسوأ مخرج، حيث إنه تعرض لإنتقادات عديدة من قبل الجماهير والنقاد على حد سواء وبحالتيه المسرحية والسينمائية، حيث تم إلغاء المسرحية التي استند عليها الفيلم بعد عرضها 33 مرة فقط على مسرح برودواي، كونها لم تحقق نجاحًا يُذكر وكانت مدعاة للسخرية.

إنضم الى فيلم ديانا الموسيقي كأسوأ عمل فيلم The Woman in the Window من بطولة الممثلة إيمي آدمز وكذلك أفلام Space Jam: A New Legacy وInfinite وKaren.

سيتم الإعلان عن الفائزين بجوائز رازي – التوتة الذهبية يوم غد 26 مارس، قبل يوم واحد من حفل جوائز الأوسكار.

تحديث 1/4/2022: رغم فوز الممثل بروس ويليس بجائزة أسوأ ممثل عن فيلم Cosmic Sin في الفئة الجديدة التي حملت إسمه، إلا إن منظمي الجائزة قرروا سحب ذلك الفوز يوم أمس نظرًا للإعلان عن حالة بروس ويليس من قبل إبنته، حيث قال مؤسسي جوائز رازي، جون ويلسون ومو مورفي إنه إذا ما كانت الحالة الصحية لأحد المرشحين هي من ساهمت في طريقة إتخاذهم للقرارات أو ادائهم الفني، فليس من الملائم أن يتم منحهم جائزة التوتة الذهبية.

المصدر: رازي

شاركنا رأيك