15 حقيقة من خلف الكواليس عن مسلسل المكتب

في عام 2005، قامت مجموعة من المنتجين والكتاب بعمل مسلسل أمريكي مقتبس عن المسلسل البريطاني المحبوب لريكي جيرفيه وستيفن ميرشانت، ذا أوفيس – المكتب وتقديمه للجماهير الأمريكية والعالم.

لقد ارتقوا إلى مستوى التوقعات العالية وتمكنوا من إنشاء سلسلة كوميدية ناجحة للغاية التي ظهرت لأول مرة في 24 مارس 2005، واستمرت لمدة تسعة مواسم ، ولا يزال يشاهده الجماهير إلى الان بنهم.

اليكم 15 حقيقة عن مسلسل ذا أوفيس – المكتب..

1 – كان طاقم الممثلين على وشك أن يصبح مختلف تمامًا

على سبيل المثال، قام آدم سكوت باختبار أداء من أجل دور جيم هالبرت، وكان من المقرر أن يظهر سيث روغن في دور دوايت شروت، وإريك ستونستريت تم اختباره من أجل دور كيفن.

وكان من المقرر أن يلعب بوب أودنكيرك دور مايكل سكوت ولكن تم استبداله بستيف كاريل عندما تم إلغاء العرض الذي كان يعمل عليه.

2 – جون كراسينسكي أخذ دوره على محمل الجد

التقى كراسينسكي بالعديد من الموظفين من شركات مختلفة من أجل فهم دوره، وقام بتسجيل زيارة قام بها في سكرانتون، بنسلفانيا، كما تم ذكر لقطات رحلته عبر المدينة في الاعتمادات الافتتاحية للمسلسل، اي أنه ساهم بتحسين شكل المسلسل وانتاجه ككل.

3 – كان الموسم الأول مرتبط بشدة بالنسخة البريطانية

تم إصدار الموسم الأول من مسلسل ذا أوفيس بنفس سيناريو المسلسل البريطاني الأصلي، شكك العديد من المشاهدين في هذا القرار ، ولكن كان لا بد من القيام بذلك بالنظر إلى شراء NBC لحقوق إعادة الإصدار، ولكن المسلسل أصبح له نمط خاص به في الموسم الثاني.

4 – لم يعتقد أحد أن المسلسل سينجح

كان من الصعب على الممثلين وطاقم العمل الإيمان في وقت مبكر خلال الموسم الأول أن المسلسل سيحقق شهرة عالية، كان المسؤولون التنفيذيين في NBC ينشرون الكثير من التشاؤم بين المجموعة، وفقًا لكراسينسكي، قال: “غالبًا ما نسمعهم وهم يقولون هذه الحلقة جيدة جدًا – لسوء الحظ، إنها الأخيرة التي سنفعلها”.

5 – انهم ينسبون نجاح المسلسل لـ آبل

كان iTunes أحد البرامج التي ساعدت في الحفاظ على مشاهدات المسلسل مرتفعة في الموسم الثاني، عندما أتاحت NBC المسلسل على المنصة، احتلت أربعة من أصل خمس حلقات الأكثر تحميلا على المنصة، كما علم صناع المسلسل أن جمهورهم هو من الشباب، بدلاً من الموظفين في منتصف العمر الذين اعتقدوا أنهم سيشاهدون المسلسل.

6 – طاقم العمل هو من أختار الموسيقى التصويرية

فيما يخص الموسيقى الافتتاحية للمسلسل، أعطى مبتكر المسلسل غريغ دانييلز الممثلين أربع نسخ من الأغنية وسمح لهم بالتصويت، تم اختيار الأغنية الشهيرة لإفتتاحية المسلسل للملحن جاي فيرغسون، والذي قام بتسجيلها الموسيقي بوب ثيلي جونيور.

7 – الكمبيوتر في المسلسل يعمل فعلًا

إن حتى الإنترنت متصل، مما ساعد الممثلين على الشعور وكأنهم في مكتب حقيقي.

8 – المسلسل تغير منذ الموسم الثاني

في محاولة لزيادة التقييمات بعد الموسم الأول، قام المنتجون بتغيير أسلوب المسلسل بعيدًا عن النسخة البريطانية لجعل مايكل سكوت محبوبًا أكثر وجعل الحلقات أكثر تفاؤلاً وأقل سوداوية.

وأول شيء قاموا به في الحلقة الأولى من الموسم الثاني، هو جعل الأضواء في المكتب أكثر إشراقًا للمساعدة في إكمال هذا التحول اللوني.

9 – قاموا بتغيير مكان تصوير المكتب في الموسم الثاني

تم تصوير الموسم الأول من المسلسل في مكتب واقعي في مدينة كولفير، كاليفورنيا، لذلك عندما انتقلوا إلى الاستديو في الموسم الثاني، كان على الطاقم إعادة بناء المكتب لعمل نسخة طبق الأصل مثالية، وقد جعلوا مكتب مايكل أكبر قليلاً لاستيعاب الكاميرات، وبما أنهم كانوا في أستديو، جعلهم ذلك في تحكم اكثر.

10 – المطاعم التي ذُكرت في المسلسل كانت حقيقية

هل تتذكر عندما أخطأ مايكل في طلب البيتزا في المكتب وحصل على فطائر من بيتزا باي ألفريدو بدلاً من مقهى بيتزا ألفريدو الشهير؟ في الحقيقة أن Alfredo’s Pizza Café هو مكان حقيقي فعلًا، في سكرانتون، بولاية بنسلفانيا، فلقد تضمن إنتاج المسلسل أعمالًا تجارية حقيقية ومطاعم من المنطقة عند كتابة النصوص.

لذا ، إذا كنت تريد بعض الكالاماري، يمكنك الذهاب إلى مطعم Cooper’s Seafood، أحد المأكولات المفضلة لدى كيفن، كما يمكنك أيضًا التوجه إلى Steamtown Mall، حيث يمكنك رؤية شاشة تعرض لافتة “مرحبًا بكم في سكرانتون” وهي نفس اللافتة التي تظهر أثناء افتتاحية المسلسل.

11 – كان من المفترض أن يظهر جيمس سبيدر لمرة واحدة فقط

كان من المفترض أن يظهر لمرة واحدة، ولكن أحبه الكتاب كثيرًا لدرجة أنهم طلبوا منه توسيع الدور، قال ليبرستين: “سبيدر لديه طريقة في التعامل مع شخصيته بشكل كامل، حتى في التدريبات، بحيث يغير الجو العام في المجموعة”.

12 – تم التكتم على عودة كاريل حتى اللحظة الأخيرة

لم يخبر المنتجون حتى المسؤولين التنفيذيين في الشبكة أن كاريل سيظهر في النهاية، وفقًا لدانيلز يقول: “لقد صورنا مشاهد ستيف وأبقيناها بعيدًا ولم نخبرهم عنها، وعلى طاولة القراءة، أعطينا ​​نص ستيف كاريل إلى غريد”.

13 – انقذت حلقة تعلم الإنعاش حياة مريض في الحقيقة

في الموسم الخامس من حلقة “Stress Relief، رتب مايكل جلسة تدريب إنعاش لموظفيه سرعان ما تتحول إلى كارثة، ولكن حتى لو لم يتعلم أي شخص في المكتب شيء عن الإنعاش، فقد تعلمه شخص ما في الحياة الواقعية.

في المسلسل، قيل إن الضغط على الصدر يجب أن يتم على إيقاع أغنية فرقة بي جيز الشهيرة “Stayin ‘Alive”، وقد ساعدت هذه النصيحة أحد محبي مسلسل ذا اوفيس من أريزونا على إجراء إنعاش قلبي ناجح لامرأة وجدها متهاوية في مقعد سيارتها، استعادت وعيها بعد حوالي دقيقة من الإنعاش القلبي وتم نقلها إلى المستشفى، حيث تعافت لاحقًا.

14 – ستيف كاريل ضد فكرة إعادة إحياة المسلسل

على الرغم من أن المسلسل دائمًا ما يكون موضوع شائعات حول تكملة إعادة إحياءه من جديد، فقد قال ستيف كاريل في مناسبات متعددة إن إعادة ذا أوفيس ليست من ضمن مخططاته، قائلاً لـ Esquire: “نظرًا لأن المكتب موجود ويبث حاليًا، فقد شاهده الكثير من الأشخاص مؤخرًا، وأعتقد أنه بسبب ذلك كان هناك تجدد في الاهتمام بالمسلسل، وتحدث عن إعادته، ولكن بصرف النظر عن حقيقة أنني لا أعتقد أنها فكرة جيدة، فقد يكون من المستحيل القيام بهذا اليوم وجعل الجمهور يحبه ويتقبله بالطريقة التي تقبل بها المسلسل قبل 10 أعوام”.

15 – كان من المقرر أن تكون مدة الحلقة ساعة كاملة

كان طاقم الممثلين وطاقم العمل دائمًا ينشرون العديد من اللقطات التي انتهى المطاف بالكثير منها كإضافات دي في دي، لكن صرح بعض الممثلين أن كل حلقة كان يمكن أن تكون أطول بكثير، قال كاريل: “حتى المشاهد المحرجة، حين لا يحدث شيء، حيث يكون الجميع غير مرتاحين، يمكن أن تستمر لفترة أطول وتصبح أكثر مرحًا، لأن مستوى الانزعاج يرتفع”.

شاركنا رأيك