15 حقيقة تم الكشف عنها في حلقة لم شمل هاري بوتر

بعد مرور اكثر من عشرين عامًا على صدور الجزء الاول من سلسلة أفلام هاري بوتر، ها نحن نجتمع مرة اخرى لنعيش عالم السحر في مدرسة هوغورتس.

إذ يبدو إن منصة “أتش بي أو ماكس” قد فتحت الباب لهكذا حلقات مع حلقة لم شمل مسلسل فريندز شهر مايو منتصف العام الماضي، والان تعيد الكرة مع أفلام هاري بوتر.

سلسلة الروايات التي ألفتها الكاتبة البريطانية جي كي رولينغ اخذت العالم في جولة ضخمة عبر الكتب والأفلام التي استندت عليها طوال عقد من الزمن، بدأتها من عام 2001 الى عام 2011 مع الجزء الأخير “هاري بوتر ومقدسات الموت”، لكن مع ذلك ما زالت هناك قاعدة جماهيرية كبيرة لهذا العمل السحري، وما زالت مبيعات الكتب وشراء الأفلام والمنتجات التي تخصها مرتفعة عالميًا.

تأتي حلقة لم شمل هاري بوتر التي تبلغ مدتها ساعة و43 دقيقة مع تركيز على الجانب السينمائي من السلسلة، إذ تتضمن الكثير من الأبطال المشاركين ومنهم الثلاثي الشهير دانيال رادكليف، إيما واتسون، روبرت غرينت، الذين أدوا ادوار هاري بوتر، هيرميون غرينجر، ورون ويزلي في مقابلات قصيرة تجمعهم ويتحدثون فيها عن مشاعرهم وذكرياتهم عن العمل في الحلقة التي جمعتهم لاول مرة منذ 10 سنوات.

هذه هي المرة الاولى التي يشاهد فيها معجبي هاري بوتر أبطالهم يتحدثون مباشرة وفي مقابلة واحدة عن اللحظات والتفاصيل التي مروا بها، وهنا جمعنا لكم اهم المواقف والتصريحات البارزة من حلقة لم الشمل.

1 – والد دراكو لم يكن الدور المفضل لجايسون إسحاق

جايسون إسحاق

من الصعب علينا أن نرى الممثل جايسون إسحاق بغير دور لوشيوس مالفوي، والد دراكو مالفوي، لكن في حلقة لم الشمل على “أتش بي أو ماكس” قال جايسون إنه لم يرغب بدور لوشيوس منذ البداية وكان قد ذهب لتجارب الأداء من اجل دور أستاذ الدفاع عن الفنون السحرية السوداء غيلدروي لوكهارت.

تابع: “انا مقتنع تمامًا بأن رفضي القيام بدور لوشيوس هو مو أودى بي للقيام به في النهاية، فعندما أنتهيت من تجارب أداء شخصية غيلدروي لوكهارت، قال لي المخرج كريس كولومبوس إن ادائي كان رائعًا، لم لا تقم ايضًا بتجربة شخصية لوشيوس، فقمت بذلك بإنزعاج، كوني لم أرغب بتجسيد شخصية شريرة مرة اخرى بعد دوري الشرير في فيلم بيتر بان، وكان ادائي الغاضب هو ما كان ضروريًا لإقناع المخرج بأنني أناسب لوشيوس تمامًا”.

2 – دانيال رادكليف كان سيفقد دور هاري بوتر

دانيال رادكليف

بعد مشاهدته في مسلسل “ديفيد كوبرفيلد” من إنتاج بي بي سي عام 1999، كان المخرج كريس كولومبوس مصممًا على جلبه الى تجارب أداء هاري بوتر، لكن والدا دانيال كانا يتعاقدان على عدة ادوار في أعمال مختلفة حينها، واحداها كان يجري الإعداد له في لوس أنجلوس بالولايات المتحدة، لذا اعتبرا إن التنقل بين بريطانيا وأميركا سيسبب الكثير من الضغط على الفتى الصغير، ورفضا فكرة مشاركته في الفيلم الاول من السلسلة، قبل إن يقنعهما المنتج ديفيد هيمان ليوافقا اخيرًا على السماح له بالمشاركة في تجارب الأداء.

3 – آلان ريكمان كان الوحيد الذي يعرف القصة كاملة

في المحادثة التي جمعت بين دانيال رادكليف وغاري أولدمان خلال الحلقة، كشفا إن الممثل الراحل آلان ريكمان هو الوحيد الذي كان يعرف ما ستؤول إليه شخصيته، سيفيروس سنيب، مع إنعطافاتها الروائية، وعلق أولدمان قائلًا إنهم لم يعرفوا شيئًا على الإطلاق إلا بعد صدور الكتب الى الجمهور.

اقرأ ايضًا: لماذا أراد آلان ريكمان ترك سلسلة هاري بوتر بعد الجزء الثاني؟

وأضاف دانيال إن معرفة ريكمان لهذه الأسرار في وقت مبكر من العمل بعد حديثه السري مع المؤلفة جي كي رولينغ، جعله يقوم بحركات وأفعال خلال التمثيل يستغرب منها الجميع، حتى المخرج كريس كولومبوس بذاته، وكان يقول له على الدوام: لم تفعل هذا التصرف المعين؟ فيجيبه ريكمان: “ستعرف ذلك لاحقًا”.

4 – تكسرت أضلاع المخرج مايك نيويل في الجزء الرابع من السلسلة

كشف المخرج مايك نيويل، الذي قام بإخراج الجزء الرابع من سلسلة هاري بوتر “هاري بوتر وكأس النار” إنه كسر بعضًا من ضلوع قفصه الصدري حينما كان يرشد التوأمين أوليفر وجيمس فيليبس كيفية تمثيل مشهد القتال، وأصاب نفسه خلال ذلك.

تابع: “كنت بالستين من عمري ذلك الوقت، ولم يكن من المفترض أن اقوم بهذا، ما زال الألم يلازمني منذ الحادثة، لكن الجانب المشرق هو إنني رفعت من معنويات طاقم العمل بجعلهم يضحكون”.

5 – الكثير من المكياج لفولدمورت

على الرغم من إن أنف فاينس قد تمت إزالته بالمؤثرات البصرية فيما بعد ليتحول الى شخصية اللورد فولدمورت، إلا إنه كشف أن الامر لم يكن بتلك السهولة، إذ كان الأمر برمته يستغرق ما يقارب الثلاث ساعات من المكياج وتلوين اليدين، الأسنان والأظافر، إضافة الى التعديلات الأولية للأنف، وأضاف رالف فاينس الممثل البريطاني الذي أدى الشخصية إنه كان يشعر بالقوة عندما ينظر لنفسه في المرآة.

وصرح كذلك الممثل جايسون إسحاق إنه كان يشعر بالخوف والرعب من منظر رالف وحركاته حينما يبدأون بالتصوير.

6 – إيما واتسون تعترف بإعجابها لزميلها توم فيلتون

كون إن الكثير من طاقم التمثيل في سلسلة هاري بوتر كانوا صغارًا حينما بدأوا بالعمل معًا ومن ثم كبروا الى مرحلة المراهقة، فبكل تأكيد سنجد الكثير من الإعجابات المتبادلة والقصص الرومانسية فيما بينهم، وإحدى تلك القصص هي قصة إيما واتسون وزميلها توم فيلتون، حيث إعترفت بإعجابها به خلال حلقة لم الشمل ايضًا، بعد تصريحاتها القديمة عن الأمر ذاته.

اقرأ ايضًا: هاري بوتر: توم فيلتون وإيما واتسون قصة حب لم تكتمل

أضافت: “في احدى المرات كنا في غرفة الدرس، وقد طُلب منا أن نرسم شكل الأله كما نتخيله، ورسم توم فتاة ترتدي قبعة معكوسة وهي على لوح التزلج، لذا لا ادري ما الذي اصابني لكني أعجبتُ به على الفور، وكنت ابحث عن رقمه في دفتر أرقام الهواتف، لكن في النهاية لم يحدث بيننا شيء ما”.

7 – رسالة رادكليف للممثلة هيلينا بونهام كارتر

خلال حلقة لم الشمل، شاركت الممثلة البريطانية هيلينا بونهام كارتر الرسالة التي كتبها دانيال رادكليف لها حينما كانا يعملان معًا، وكما يتبين فأن الممثلة قد طلبت توقيعه، وهو كتب لها: “كان من دواع سروري أن اعمل معك في هذا الفيلم، أنا أحبك، ويا ليتني أكبر بعشرة سنوات لربما أتيحت لنا فرصة معًا، أشكرك لأنك بهذه الروعة”.

وأضافت هيلينا إنها تقدر هذه الرسالة وتعتز بها معلقة في حمامها!

8 – إيما واتسون وروبرت غرينت كانا يفكران بترك السلسلة

إيما واتسون

قبل البدأ بالعمل على الجزء الخامس من سلسلة هاري بوتر، كانت إيما واتسون تفكر بينها وبين نفسها بترك هذا الدور، حيث قالت إنها شعرت بنوع من الوحدة والعزلة في ذلك الوقت.

أضافت إيما في المقابلة التي جمعتها بروبرت غرينت خلال حلقة لم الشمل: “أخال إنني كنت اشعر بالخوف، لا ادري اذا ما قد مررت بهذا من قبل، أن تشعر بأنك عالق للأبد”.

وقال روبرت بأنه مر بنفس ذلك الشعور من قبل، مشيرًا الى تفكيره بنوع الحياة التي سيتقاطع معها اذا ما ترك كل ما بيده على الفور.

لكن واتسون أكدت على أن محبي وعشاق السلسلة هم من ألهموها لمواصلة المشوار، فبدعمهم وبوجود الزملاء وفريق العمل الذي يسند احدهم الاخر، كان ذلك كافيًا للمواصلة.

9 – إيفانا لينش كانت تراسل الكاتبة جي كي رولينغ

إيفانا لينش

قبل ظهور الممثلة إيفانا لينش بدور لونا لوفغود في سلسلة هاري بوتر، كانت إيفانا من أشد المعجبين بالروايات وبالكاتبة جوان رولينغ، وأثناء حديثها خلال حلقة الشمل، كشفت إنها راسلت الكاتبة تعبر عن مدى حبها للعالم السحري.

اقرأ ايضًا: 15 حقيقة مدهشة عن سلسلة أفلام هاري بوتر

“من حسن حظي إنها قرات الرسالة وردت علي، لذا فانا أعد من القلائل المحظوظين للغاية الذين يمكنهم القول بأن جي كي رولينغ هي صديقتهم بالمراسلة”.

10 – هيلينا بونهام كارتر وسرقتها لبعض الأشياء

هيلينا بونهام كارتر

أثناء حديثها مع توم فيلتون خلال الحلقة، سألت هيلينا توم عما إذا كان قد سرق بعض الأشياء من كواليس التصوير، وأعترفت بإنها سرقت الكثير من الأشياء، ليصدم فيلتون من تصريحها ويكشف عن رغبته بسرقة العصا السحرية، لكنه لم يتمكن من ذلك، مضيفًا إنه كان سيفقدها بحلول الان حتى لو كان قد سرقها.

11 – إبنة كريس كولومبوس هي من أقنعته بقراءة الروايات

كريس كولومبوس

قبل إخراجه لاول فلمين من سلسلة هاري بوتر، كانت إبنة المخرج كريستوفر كولومبوس هي من أقترحت عليه قراءة الروايات لأول مرة، لكن بعد رفضه في عدة مناسبات، أقتنع اخيرًا عام 1999 مع صدور رواية هاري بوتر وسجين أزكابان، وألهمت القصة مخيلته البصرية فورًا، ومن ثم التقى بالكاتبة جي كي رولينغ وناقشا كيفية تحويلها الى فيلم.

12 – الشموع الطائرة معلقة بحبال في السقف

بينما نعرف إن هناك الكثير من المؤثرات الألكترونية المستخدمة في السلسلة، إلا أن الشموع الطائرة في قاعة مدرسة هوغوارتس الكبرى كانت حقيقية.

وقال رادكليف مازحًا: “كانت تلك واحدة من المواقف المفضلة لدي، فعندما بدأت الشموع بالأحتراق، كانت تتساقط واحدة تلو الأخرى من الحبال في القاعة”.

13 – مشهد إيما واتسون المفضل

من بين كل المشاهد السحرية والمغامرات سريعة الرتم، كان مشهد الرقص مع دانيال رادكليف هو واحد من اللحظات المفضلة لإيما في السلسلة، إذ قالت إنها كانت لحظة محرجة نوعًا ما حينها، لكن الان، فهو يثبت مدى الألفة التي جمعت طاقم العمل، وهي لا تظن إن بإمكانها فعل ذلك مع ممثل اخر.

14 – القبلة صعبة على البطلين

لربما أوضح لنا الفيلم أن الثنائي هيرميون ورون يكنان إعجاب وحبًا لبعضهما خلال سلسلة هاري بوتر، لكن بالنسبة لروبرت غرينت وإيما واتسون، فإنهما كانا يخشيان مشهد القبلة التي جمعتهما في الجزء الأخير، وقالت إيما أن الصعوبة زادت كون إنهما لا ياخذان الأمور على محمل الجد.

أضافت: “كنت أعلم إنني من يجب أن اخذ بزمام الأمور أثناء تصوير المشهد، لأن روبرت لم يكن مستعدًا، لذا انا من توليت المسؤولية”.

وقالت ايضًا إنهما خلال تلك المدة قد أصبحا مثل الأشقاء، لذا هذا كان تحديًا إضافيًا بالنسبة لكليهما.

أما روبرت غرينت فقد قال مازحًا إنه قد فقد الوعي حينها، ولا يتذكر شيئًا غير وجه إيما واتسون يقترب منه.

15 – إستذكار الراحلين

آلان ريكما، ريتشارد هاريس، ريتشارد غريفيث، هيلين ماكروري

في إحدى فقرات حلقة لم الشمل، كانت هناك فقرة يستذكر فيها فريق العمل بعض الممثلين الراحلين، مثل الممثل آلان ريكمان، الممثلة هيلين ماكروري، الممثل ريتشارد غريفيث، والممثل ريتشارد هاريس، إضافة الى اخرين.

تحدثت إيما وانسون عن ريتشارد هاريس الذي قام بدور دمبلدور مدير مدرسة هوغوارتس والذي توفي عام 2002 قائلة: “كان ريتشارد شخصًا مميزًا، حنونًا وطريفًا للغاية”.

اما رادكليف فقد وصف ريتشارد غريفيث الذي قام بدور فيرنون دارسلي والد هاري بوتر بالتبني والذي وافته المنية عام 2013، قائلًا: “أثرت علي وفاته كثيرًا، كونه كان معلمًا لكل من حوله، ويرغب بتعليمهم كل شيء يعرفه”.

قال توم فيلتون عن الممثلة هيلين ماكروري التي ادت دور والدته في السلسلة والتي توفت عام 2021، قائلًا: “لقد علمتني الكثير، العمل معها كان متعة عظيمة، وقد كانت تحتوي الشخص من خلال عينيها وعطفها”.

أما رالف فاينس فقد تحدث عن آلان ريكمان الذي توفي عام 2016 قائلًا: “كان آلان صديقًا عزيزًا، وأثناء مشهدنا الأخير سوية، شعرت بالخوف منه بسبب إحترافه وإتقانه لعمله وطريقة أداءه للدور، وقد كنا ندًا لند خلال العمل، سنيب وفولدمورت، استمتعنا نحن الأثنان بهذه التجربة، وقد كان آلان ساحرًا بطريقته بالتمثيل”.

اقرأ ايضًا: البروفيسور سنيب يختتم حلقة لم شمل هاري بوتر

شاركنا رأيك