10 من أشهر أفلام الكريسماس لمشاهدتها هذا الشتاء

إنه موسم الجلوس على الأريكة ومشاهدة أفلام الكريسماس أثناء التهام الوجبات السريعة، ومراجعة عقولنا عن نفس قرارات العام الجديد التي فشلنا فيها على مدار السنوات الخمس الماضية، سواء كان ذلك عبر الإنترنت أو على شاشة التلفزيون أو في المتاجر التي قامت بشكل مريب ببيع زينة عيد الميلاد في اللحظة التي ضربت فيها الساعة في الأول من ديسمبر، فإن حمى الكريسماس لا مفر منها.

كل شخص لديه أفلامه المفضلة لعيد الميلاد ورأس السنة، سواء كانت أفلام عائلية من أيام الشباب، أو أفلام رومانسية كوميدية عن العثور على الحب في الوقت المناسب، أو حتى الأفلام التي تغامر بالذهاب إلى الجانب الأكثر غرابة من عيد الميلاد، ولكن إذا كنت لم تقم بعد بتحضير قائمتك السنوية، هنا سوف نغطي لكم أفضل أفلام الكريسماس على الإطلاق.

How the Grinch Stole Christmas لعام 1966

واحد من أفضل الأفلام الموسيقية في عيد الميلاد، How the Grinch Stole Christmas هو أكثر فيلم مبدع للقصة الكلاسيكية، عندما تتوصل الشخصية الشهيرة لخطة إخفاء نفسه في صورة سانتا كلوز وسرقة كل الهدايا من المقيمين في Whoville، يكتشف بدلاً من ذلك المعنى الحقيقي لعيد الميلاد.

إنه فيلم ممتع، ساحر، لا يُنسى، تبلغ مدته 30 دقيقة، بنفس طول حلقة تلفزيونية، هي قصة مختصرة تجري أحداثها بسرعة، وهي خيار يستحق أكثر من كونه “مقبلات” قبل الغوص في أفلام الكريسماس الطويلة.

Trading Places لعام 1983

يراهن اثنان من الإخوة الأغنياء على أداء شخصين عندما يقومان بتبديل حياة مشرد بشخص غني، ليكتشفا الى اي مدى سيندمجان في الحياة الجديدة، عندما يكتشف المستثمر من الطبقة العليا لويس (دان أيكرويد) والمشرد بيلي راي (إيدي ميرفي) مؤامرتهما، يخططان للانتقام.

الفيلم أيضًا من بطولة جيمي لي كورتيس في دور أوفيليا، وهي عاهرة ترافق لويس بمجرد أن يفقد كل شيء، لا يزال هذا أحد أفضل أفلامها حيث سعت إلى الابتعاد عن سلسلة عيد الهالوين، والفيلم يجمع بين المغامرة والدفأ والكوميديا ويجب وضعه بقائمة أفلامك التي يجب مشاهدتها.

Love Actually لعام 2003

مع ملحمة عطلة عيد الميلاد للكاتب ريتشارد كورتيس لعام 2003 التي تضم مجموعة من الحب الجديد والحب القديم والحب المحتضر.

إنه مبتذل بلا خجل وأحيانًا متعجرف بشكل مزعج ومبسط في تناوله للحب، ولكن هناك الكثير مما يحدث في الفيلم بحيث يصعب رفضه بالجملة، فقط ترقبوا قصة مؤلمة عن الخيانة الزوجية من بطولة آلان ريكمان وإيما تومسون، بالإضافة إلى ذلك، فهو يتميز بأداء الممثل بيل ناي في دور نجم موسيقى الروك المنهك الذي أصبح بائسًا بسبب نجاحه.

Klaus لعام 2019

كلاوس كلاسيكي لعيد الميلاد، يحكي قصة جيسبر (جيسون شوارتزمان)، ساعي بريد كسول أرسله والده للعمل في قرية نائية يغمرها الثلج، في النهاية، أصبح صديقًا لسكان البلدة وأصبح قريبًا بشكل خاص من كلاوس، صانع الألعاب، فيجلبان معًا بهجة العيد إلى المدينة المتشائمة.

على الرغم من كونه إصدارًا حديثًا، إلا أن كلاوس يستحق مكانًا في قائمة أفضل أفلام الكريسماس، إنه يروي قصة مؤثرة ومضحكة حول معنى العيد، ويتميز بشخصيات متطورة ومحبوبة تنبض بالحياة مع رسوم متحركة رائعة.

Scrooged لعام 1988

واحد من أفضل الأفلام لـ كريسماس كارول – ترنيمة عيد الميلاد، النجم بيل موري في دور فرانك كروس، وهو مدير تنفيذي أناني ومتعب، تطارده الأشباح الثلاثة الكلاسيكية من القصة الأصلية، يكتشف فرانك أنه بحاجة إلى تغيير طرقه في الحياة وإلا فإنه يخاطر بعيش حياة مليئة بالوحدة والندم.

أكثر من مجرد اقتباس للحكاية الخالدة، يضيف Scrooged تعقيداته الخاصة إلى الحبكة التي تجعلها أكثر ملاءمة لمجتمع اليوم الساخر، على الرغم من إطلاقه منذ أكثر من ثلاثين عامًا الا أن الفيلم لا زال مميز.

Jingle All the Way لعام 1996

أحد أهم الأمور المتطرفة في فيلم أرنولد شوارزنيجر، أننا نرى نجم فيلم المدمر – Terminator وهو يلعب دور هوارد لانجستون، الذي أدرك أنه نسي شراء اللعبة الجديدة التي وعد بها ابنه في عيد الميلاد، ليبدأ هوارد في رحلة مجنونة لتأمين تلك اللعبة عشية عيد الميلاد.

يقدم الفيلم الكثير من اللحظات الرائعة حيث يبذل هوارد قصارى جهده للعب دور والد أمريكي عادي غير قادر على إخفاء لهجته النمساوية.

Home Alone لعام 1990

يعد Home Alone فيلمًا كلاسيكيًا لعيد الميلاد يعشقه المعجبون في جميع أنحاء العالم، وهو الفيلم العائلي المثالي لقضاء الكريسماس ورأس السنة، عندما يُترك الطفل كيفن ماكاليستر (ماكولي كولكين) بمفرده في المنزل بعد ذهاب عائلته في إجازة إلى باريس، فإنه يتمتع بحريته المكتشفة حديثًا إلى أن يضطر إلى الدفاع عن المنزل من زوج من اللصوص.

تتمة الفيلم Home Alone 2: Lost in New York، مشهورة ورائعة أيضًا، على الرغم من أن الجزء الأول يحمل مكانة خاصة في العديد من القلوب.

National Lampoon’s Christmas Vacation لعام 1989

ذهب كلارك جريسوولد (تشيفي تشيس) وعائلته في عدة إجازات مشؤومة طوال رحلتهم السينمائية، لكن عطلة عيد الميلاد لا تزال مفضلة بالحنين إلى الماضي، بدلاً من الذهاب في إجازة فعلية، يرى الفيلم أن عائلة Griswold تتجمع معًا لقضاء العطلات، مع تلا ذلك خدع غريبة متوقعة.

من الصعب الجدال والقول أن الفيلم مجرد مغامرات قد لا تحدث لأن عطلة عيد الميلاد هي تلخيص مثالي للتوترات المتصاعدة والحجج التي تحدث عندما تضطر العائلات لقضاء الإجازات معًا، وبث جميع أحقادهم.

Elf لعام 2003

أحيانًا يكون الممثل المناسب في الدور الصحيح هو كل ما تحتاجه، هذا الفيلم اللطيف من بطولة ويل فيريل في دور بادي، وهو إنسان نشأ في القطب الشمالي ويعيش تحت الانطباع الخاطئ بأنه قزم، على الرغم من تطوره ليصبح شخصًا بالغًا مع القليل من المهارة في صناعة الألعاب مثل باقي الأقزام.

في النهاية، عليه أن يجد طريقه في عالم البشر عندما يسافر إلى نيويورك بحثًا عن والده (جيمس كان)، الفيلم لطيف ودافىء ويعزز الروابط ويحث على التصرف بصدق وعفوية.

It’s a Wonderful Life لعام 1946

ماذا بعد؟ ما هو الفيلم الآخر الذي يمكن أن يتصدر قائمة أعظم أفلام الكريسماس على الإطلاق؟ النجم الكلاسيكي جيمس ستيوارت في دور جورج بيلي، الرجل الذي أثر لطفه وكرمه على أشخاصًا أكثر مما يدرك، بينما يلوح عيد الميلاد الكئيب في الأفق، فإنه لا يدرك ذلك على الإطلاق وهو مستعد للانتحار – حتى يصل ملاك اسمه كلارنس (هنري ترافرز) ليوضح له خطأ تصرفه.

ليس من الصعب معرفة سبب شهرة هذا الفيلم الكلاسيكي العظيم، إنه مبني على تفاصيل الأوقات التي ألهمتها الكساد، والحرب العالمية الثانية – لكن رؤيتها عن التصرف النبيل الذي يرغب معظمنا في الوصول اليه وقيم اللطف والكرم التي نعتز بها، جعلت هذا الفيلم لا يزال صالحًا لكل زمان.

المصدر: وارنر بروس

شاركنا رأيك