10 حقائق غير معروفة عن ميغان فوكس

ظهرت ميغان فوكس لأول مرة في عام 2001 عندما حصلت على دور في الفيلم العائلي Holiday in the Sun، مع التوأم ماري كيت وآشلي أولسن المعروفات ببطولتهما في مسلسل فول هاوس.

لكن شهرتها الحقيقية لم تأت حتى حظت بدور في فيلم المتحولون للمخرج مايكل باي عام 2007.

ظهورها في ذلك الفيلم افسح لها المجال في ادوار اخرى ناجحة مثل افلام جسد جينيفر أوسلاحف النينجا.

بالنسبة لقائمة الحقائق هذه، قررنا جمع بعض المعلومات والحقائق الأكثر إثارة للاهتمام حول ميغان فوكس، من إبهامها المبتور إلى هويتها الجنسية، تابع ادناه لتعرف اكثر.

10 – ميغان ترعرعت في ولاية تينيسي الامريكية

ميغان فوكس

على الرغم من أنها مليونيرة الآن، لم تكن ميغان فوكس تعيش نمط الحياة الفاخر دومًا.

ولدت في بلدة أوكريدج الصغيرة بولاية تينيسي ولم يكن لدى عائلتها الكثير من المال.

صرحت الممثلة خلال مقابلة مع مجلة جي كيو البريطانية: “لقد عشنا بشكل متواضع حقًا، كان لدينا القليل جدًا من المال”.

لكنها لم تترعرع في منزل فقير فحسب، بل نشأت في منزل صارم ومتدين أيضًا، كان والداها صارمين جدًا بحيث أنهما لم يسمحا لها أبدًا بدعوة اصدقاءها الى المنزل.

9 – رغبتها بالتمثيل بدأت من عمر الثانية

ميغان فوكس في طفولتها

عرفت ميغان فوكس دائمًا أن التمثيل هو ما تريد القيام به في الحياة.

في مقابلة عام 2009 مع مجلة نيويورك تايمز، كشفت فوكس أنها اختارت التمثيل بسبب فيلم ساحر أوز عام 1939.

قالت: “أردت أن أكون ممثلة منذ أن كنت في الثانية من عمري، قالت أمي أن هذه هي الرغبة الوحيدة التي عبرت عنها في طفولتي، عندما كنت في الرابعة أو الخامسة من عمري، شاهدت فيلم The Wizard of Oz، ولمدة عام طلبت منها أن تدعوني دوروثي على اسم بطلة الفيلم، عندما أوضحت لي أمي أن دوروثي لم تكن حقيقية، وأنها ممثلة تؤدي شخصيتها، قررت أنني أريد أن أكون ممثلة”.

8 – تواعد المغني ماشين جان كيلي حاليًا

ميغان فوكس وصديقها ميشين جان كيلي

منذ يونيو 2020، ميغان تواعد المغني ماشين جان كيلي، حتى أنها ظهرت في الفيديو الموسيقي لصديقها الجديد عن أغنيته “Bloody Valentine”.

الشريكان ارتقيا بعلاقتهما إلى مستوى اعلى ايضًا، وصدما بعض معجبيهما، من خلال ارتداء دماء بعضهما البعض بقلادات حول أعناقهم.

اقرأ ايضًا: ماشين جان كيلي يرتدي قلادة بها دم ميغان فوكس

7 – انها مزدوجة الميول الجنسية

ميغان فوكس من فيلم This is 40

عندما يتعلق الأمر بحياتها الجنسية، فإن فوكس لطالما كانت صريحة بشأن حقيقة أنها تنجذب إلى كل من الرجال والنساء.

قالت في مقابلة عام 2009 مع مجلة ماري كلير: “ليس لدي أي شك في ذهني حول كوني مزدوجة الميول الجنسية، لكنني أيضًا منافقة نوعًا ما، اذ لن أواعد فتاة مزدوجة الميول الجنسية مثلي، لأن هذا يعني أنها مارست الجنس مع الرجال، والرجال قذرين جدًا لدرجة أنني لا أرغب أبدًا في علاقة مع فتاة عاشرت رجلًا”.

اقرأ ايضًا: بالصور: من هم المشاهير الذين صرحوا بأنهم بايسكشوال؟

6 – بدأ شعرها بالتساقط اثناء تصوير احد الافلام

ميغان فوكس في فيلم Jennifer body

أثناء تصوير فيلم الرعب الكوميدي لعام 2009، Jennifer’s Body، ظهرت بدور فتاة في المدرسة الثانوية يستحوذ عليها الشيطان، كانت فوكس نحيفة جدًا حينها وشعرها بدأ بالتساقط.

خلال مقابلة مع مجلة جي كيو، كشفت الممثلة أنها فقدت 14 كيلو غرامًا وانتهى بها الأمر وكأنها زومبي.

قالت: “فقدت الكثير من الوزن، لم اتناول الفيتامينات، أصابني النحول وكنت نحيفة للغاية، كنت مكتئبة”.

اقرأ ايضًا: ميغان فوكس تشاجرت مع زوجها السابق بسبب صورة

5 – فيلم (جسد جينيفر) هو عملها المفضل

الفيديو الدعائي للفيلم

من بين جميع الأفلام التي شاركت فيها تعد ميغان أن فيلم Jennifer’s Body هو المفضل لديها.

عندما سُئلت عن مشروعها المفضل في مقابلة عام 2019 مع موقع “انتريتامينت ويكلي”، قالت: “احببت ظهوري بتلك الافلام الاخرى مثل فيلم سلاحف النينجا او فيلم الفتاة الجديدة، لكن جسد جينيفر كان هو العمل المناسب والرائع في تلك اللحظة من حياتي”.

4 – ابهامها الغير متناسق

ابهام ميغان فوكس

كثير من الناس لا يعرفون أن ميغان فوكس تعاني من حالة وراثية تجعل من ابهامها غير متناسق في كلتا اليدين.

تحدثت عن هذه المسألة في برنامج جاي لينو عام 2012، وقالت:”إنها إبهامات غريبة جدًا وسمينة”.

3 – كانت تتعرض للتنمر في المدرسة

ميغان فوكس من الكتاب المدرسي في المدرسة الابتدائية والثانوية

تحدث العديد من المشاهير بصراحة عن تعرضهم للتنمر قبل أن يحصلوا على الشهرة، وميغان فوكس واحدة منهم.

وفقًا لها، فقد تعرضت للتنمر لأن الجميع كانوا يعلمون أنها تريد أن تصبح ممثلة.

صرحت لمجلة فيميل فرست البريطانية عام 2009: “كانت هناك بعض الفتيات المشاكسات في مدرستي الثانوية الدينية التي التحقت بها، كنت في الخامسة عشرة من عمري وكان الجميع يعلم أن طموحي في الحياة هو أن أصبح ممثلة”.

اقرأ ايضًا: ميغان فوكس تتقدم رسميا بالطلاق من براين جرين بعد ستة أشهر من إعلان انفصالهما

2 – تم طردها من فيلم المتحولون

ميغان فوكس في فيلم المتحولون

أثناء العمل في فيلم Transformers، لم تتوافق فوكس مع مخرج الفيلم، مايكل باي.

بل حتى أنها قارنته بهتلر ووصفته بأنه رجل مجنون في احدى المقابلات، الأمر الذي تسبب بفصلها من الجزء الثالث من فيلم المتحولون.

لكن في نهاية الامر، تصالح الاثنان وتعاونا في تصوير ذلك الجزء.

1 – ميغان تعاني من الوسواس القهري

ميغان فوكس

بصرف النظر عن ابهامها الغير متناسق، تعاني ميغان فوكس من حالة أخرى، وهي إضطراب الوسواس القهري.

في مقابلة مع مجلة Allure، كشفت فوكس أنها لا تتحمل الأوساخ ولا يمكنها أبدًا استخدام أدوات المائدة في المطاعم أو دخول المراحيض العامة.

قالت: “هذا مرض، انا لدي مرض نفسي، لم يعد هذا مقبولاً”.

قد يبدو هذا تناقضًا كونها تعد احدى اقذر مشاهير هوليوود!

شاركنا رأيك