وفاة أحد نجوم مسلسل فريندز، جيمس مايكل تايلر

توفي جيمس مايكل تايلر بعد معركة مع سرطان البروستاتا، حسبما أكدت مجلة بيبول، عن عمر يناهز 59 عامًا.

كشف تايلر، الذي لعب دور باريستا في مسلسل فريندز، عن تشخيصه لأول مرة بالسرطان في منتصف يونيو الماضي، بعد حوالي ثلاث سنوات من بدء علاجه في عام 2018.

اشتهرت جينيفر أنيستون، كورتني كوكس، ليزا كودرو، مات لوبلان، ديفيد شويمر، وماثيو بيري في المسلسل الكوميدي فريندز لمدة عشر سنوات تضمنت 150 حلقة. وتم إضافة غونثر أيضًا باعتباره الصديق السابع في المجموعة رغم دوره قليل الكلام في أحيان كثيرة.

“لقد كنت أعاني من هذا المرض على مدار السنوات الثلاث الماضية تقريبًا … انا في المرحلة الرابعة الآن، المرحلة المتأخرة من السرطان، لذا في النهاية، كما تعلمون، من المحتمل أن يقضي عليّ” قال تايلر لمجلة توداي في يونيو مشير في ذلك الوقت إلى أنه كان يخضع للعلاج الكيميائي.

وأوضح أنه تم وضعه على علاج بالهرمونات وعمل بشكل مذهل لمدة عام أو نحو ذلك، ولكن في وقت انتشار الوباء العام الماضي تقدم السرطان وانتشر في جميع أنحاء جسده، مما أثر على عموده الفقري وإلى شلل الجزء السفلي من جسده.

تحدث ايضًا مدير وصديق تايلر، توني بنسون حول موقفه الإيجابي طوال فترة علاجه من السرطان، وقال إنه على الرغم من مروره “ببعض الأوقات العصيبة، يريد أن يعيش حقًا ويجاهد لذلك”.

قال في ذلك الوقت: “على الرغم من أنه مقيد على كرسي متحرك، إلا أنه متفائل للغاية”.

جاءت أخبار تشخيصه بعد ظهور تايلر عبر الأنترنت في حلقة فريندز الخاصة بلم الشمل، والتي تم عرضها لأول مرة في مايو الماضي، وذكر إنه لا يزال يريد أن يكون جزءًا من الحدث، حتى لو لم يكن بحضوره شخصيًا.

بالإضافة إلى فريندز، كان لدى تايلر العديد من أدوار البطولة في البرامج التلفزيونية، بما في ذلك Sabrina the Teenage Witch في عام 2001 و Scrubs في عام 2005.

اقرأ ايضًا: بعض أفضل اللقطات والأسرار من حلقة لم شمل مسلسل فريندز

وفي عام 2013، ظهر بدور البطولة في مسلسل Modern Music، وعلى الرغم من خضوعه للعلاج، لعب الممثل دور البطولة في فيلمين قصيرين وفاز بجوائز أفضل ممثل في مهرجانات أفلام متعددة.

حتى وفاته، دعا الممثل إلى زيادة الوعي والتعليم فيما يتعلق بسرطان البروستاتا، مؤكدا في يومنا هذا أن المرض “يمكن علاجه بسهولة” إذا ما تم اكتشافه مبكرًا.

وقال إنه يأمل في المساعدة بإنقاذ حياة واحدة على الأقل من خلال هذه الأخبار وشجع الناس على الحصول على فحص PSA، وهو اختبار خاص بالبروستات، للكشف عن المرض في وقت مبكر.

أضاف تايلر: “لا أريد أن يمر الناس بما مررت به، هذا ليس أمرًا سهلًا”.

تابع: “لقد جعلني ذلك، شخصيًا، أدرك مدى أهمية كل لحظة، كل يوم، لا تستسلم، إستمر قدر الإمكان”.

كانت زوجته جنيفر كارنو بجانبه وساندته طيلة فترة مرضه حتى لفظ انفاسه الأخيرة.

المصدر: مجلة بيبول

شاركنا رأيك