هيو غرانت خان شريكته بسبب شعوره بمزاج سيء!

الممثل البريطاني هيو غرانت اعترف انه قام بخيانة إليزابيث هيرلي، التي كانت شريكته حينها، مع بائعة هوى تدعى ديفاين براون عام 1995، وكان سوء مزاجه ناجمًا من مشاهدته احد افلامه التي قام بعملها.

الممثل البالغ من العمر 60 عامًا، اعترف من خلال بودكاست WTF، مع مايك مارون عن الحادثة التي وضعته في عناوين الاخبار الرئيسية سنة 1995، حينما تم اعتقاله من قبل الشرطة على قارعة طريق حي سنسيت بوليفارد، هوليوود مع ديفاين براون وهما يمارسان الجنس الفموي.

اليزابيث هارلي مع هيو غرانت

متذكراً الفضيحة وقتها، قال غرانت: “كنت على وشك إطلاق فيلم هوليوود الأول بالنسبة لي”، كان قبلها يعمل في بريطانيا فقط، اضاف:”توقيتي لا تشوبه شائبة، كانت مشكلتي تتعلق بالدخول الى هوليوود لأول مرة وكنت سأشاهده فورًا،

بينما هو مجدول للظهور بعد أسبوع أو أسبوعين من ذلك، وكان لدي شعور سيء حياله، من ثم ذهبت لمشاهدة العرض الاول، كان جميع الممثلين بأعلى مستوياتهم، لكن انا لم اكن في حالة نفسية وذهنية جيدة حينها”.

مع تدهور حالته المزاجية بسبب شكوكه حول أدائه في الكوميديا ​​الرومانسية لفيلم Nine months التي قام ببطولتها أيضًا جوليان مور وروبن ويليامز – قال ايضًا ان الامور اتخذت منحى مختلف، لقد شعرت بخيبة أمل في نفسي، لا أعرف ما الذي كان يجري.

على الرغم من مخاوفه، استمر الفيلم في الظهور بالمركز الثالث في شباك التذاكر بالولايات المتحدة، حيث بلغت قيمة الافتتاح 12.5 مليون دولار قبل أن يصل إلى 138.5 مليون دولار في جميع أنحاء العالم.

الفيلم ساعد في دفعه إلى النجومية، وأضاف: “الفيلم كان جيدًا في شباك التذاكر، في الحقيقة أعتقد أنه حقق أداءً جيدًا، وهذا كل ما تهتم به هوليوود حقًا”.

خلال تلك الفترة، حدثت تلك الحادثة حينما دفع لبائعة الهوى ديفاين براون 60 دولارًا لقاء حصوله على جنس فموي بداخل السيارة، بعدها حُكم على هيو بغرامة قدرها 1000 دولار وأمر تأديبي بحضور برنامج تعليمي حول الإيدز.

حُكم على ديفاين بالسجن 180 يومًا لتورطها في سلوك بذيء في مكان عام وانتهاك أيضًا لأطلاق سراحها بتهم الدعارة السابقة.

في بيان في ذلك الوقت قال هيو: “الليلة الماضية فعلت شيئًا مجنونًا تمامًا، لقد جرحت الأشخاص الذين أحبهم وأحرجت الأشخاص الذين أعمل معهم، بالنسبة لكلا الأمرين، أنا آسف جدًا.

واصلت ديفاين، وأسمها الحقيقي ستيلا ماري طومسون، جني حوالي مليون دولار من خلال الدعاية المحيطة بالفضيحة.

بعد تلك الحادثة، ظل هيو وإليزابيث معًا لعدد من السنوات، قبل إنهاء علاقتهما الرومانسية التي استمرت 13 عامًا في عام 2000، وبقيا بعدها صديقين حميمين.

داميان وهيو غرانت، والده الروحي

ينظر هيو إلى علاقتهما بشغف وقد أطلق على نفسه في السابق لقب “الأبله” بسبب فضيحة الجنس لأنها انعكست على علاقتهما القوية وقتها.

قال الممثل في مقابلة عام 2018 مع جيس كاغل: “نحن مثل الأخ والأخت … أعتقد أن هذا جزئيًا يعود لأننا تطورنا معًا وبدأنا من الصفر، لقد مررنا بسنوات رهيبة في البداية عندما لم يكن لدى أي منا عمل، حيث كنا نعيش في شقة صغيرة، لقد كان ترابطًا كبيرًا”.

أضاف: ” كنت احمق، لم اتحدث عن مشكلتي النفسية لكن وجدت نفسي بوضع وموقف سيءعلى غفلة”.

هيو الآن الأب الروحي لابن إليزابيث، داميان البالغ من العمر 18 عامًا، والذي انتحر والده ستيف بينج العام الماضي.

شاركنا رأيك