هل يخطط ليوناردو دي كابريو لإنجاب أطفال قريبًا؟

من المعروف إن الحياة الشخصية لنجوم الفن ومشاهير وسائل التواصل هي من أكثر الامور التي تثير إهتمام المتابعين، ومن ضمن هؤلاء المشاهير هو الممثل ليوناردو دي كابريو، الذي يتعقب المعجبون حياته العاطفية بتفاصيلها، من خلال البحث عن تاريخ علاقاته وما يدور في دائرته الخاصة.

ومن بين جميع الأخبار والمقابلات الصحفية التي تأتي عن الممثل، هناك تفصيل صغير بحياة دي كابريو لطالما تساءل الجمهور عنه، وهو عن مخططاته لتكوين عائلة وإنجاب أطفال، هل سيكون ذلك قريبًا؟ أم إنه ما زال لا يملك تصورًا مناسبًا عن هذا الأمر، ولم يرتب أولوياته بعد؟

دي كابريو قد لا ينجب أطفالًا من الأساس

بالنظر الى نمط حياة ليوناردو، فقد إفترض بعض معجبيه إنه لا يود إنجاب أطفال، كون إن مرحلة الأربعينات من العمر هي بالنسبة لمعظم الرجال العتبة الأخيرة للتفكير بالأبوة وإنجاب الأطفال، قبل إنحدار وظائف الجسم بمرور الوقت ومكوناته البايولوجية التي تؤذي صحة الأطفال المولودين بالمقام الأول.

والسبب الأخر لإفتراضهم هذا هو تفضيله العلاقات قصيرة الأمد مع الممثلات والعارضات اللاتي قام بمواعدتهن، بينما إن تكوين عائلة يستوجب علاقة زواج وإستقرار، وهو ما لا نراه بالآفق القريب لدي كابريو، الذي تجمعه علاقة حاليًا مع العارضة الأمريكية كاميلا موروني، البالغة من العمر 24 عامًا.

اقرأ ايضًا: بالصور: تاريخ علاقات ليوناردو دي كابريو العاطفية

ما تعليق ليوناردو عن هذه المسألة؟

بالرغم من نمط الحياة الذي لا يوحي بالسعي وراء الأبوة، إلا إن بطل فيلم “shutter island” البالغ من العمر 47 عامًا، قد ترك الباب مفتوحًا عند إجابته لسؤال من مجلة رولينغ ستون عام 2016 حول مسألة إنجاب الأطفال، حيث قال: “بشأن مسألة إنجاب أطفال لمثل هذا العالم، فلا أدري حقًا، إذا ما كان مقدرًا للأمر أن يحدث، فسيحدث، أفضل عدم الخوض في التفاصيل، كونها ستُفهم بشكل خاطئ، ويساء فهمي إذا ما عبرت عن مشاعري بهذا الخصوص”.

وقد لمح المعجبون لقطة للممثل أثناء ظهوره في الفيلم الوثائقي الذي يتحدث عن التغير المناخي، حيث قال دي كابريو أثناء حديثه إن إتجاه الوضع البيئي للعالم سيكون أسوأ بالنسبة للأجيال القادمة وأطفاله، وهو ما عده المتابعون تلميحًا إضافيًا عن إنفتاحه على موضوع إنجاب الأطفال في المستقبل.

أتبع ما تنصحنا به!

يعتقد بعض الناس إنه يجدر بليوناردو دي كابريو أن يطبق النصائح التي يقدمها للناس بخصوص البيئة والمحافظة عليها ولا ينجب اطفالًا، إذ إن الزيادة السكانية هي إحدى أسباب الإحتباس الحراري، بل يجب عليه بدل ذلك أن يتبنى اطفالًا ويضمهم الى عائلته.

ولا يتوقف الأمر عند ذلك، فعليه ايضًا عدم ركوب الطائرات النفاثة خاصته وتحويل قصوره الى واحات خضراء صديقة للبيئة، ويبدو إن هذه الطلبات كثيرة للنجم الحائز على الأوسكار، ولا نعتقد إنه سيقوم بواحدة منها.

رغم ذلك، ما زال محبيه ينتظرون هذه الأخبار السارة بشأن إنجابه الأطفال، حيث إن ممثلهم المفضل كان على الشاشة في جميع مراحل حياته، وقد تعلق به الجمهور عاطفيًا، مما يجعل الأخبار التي تسعده، هي ذات الأخبار التي تسعد معجبيه، وليس لنا إلا أن ننتظر في المستقبل القريب أي بوادر على سلوك ليوناردو طريقًا مختلفًا.

شاركنا رأيك