هل مسلسل أشياء غريبة مقتبس من رواية ستيفن كينغ؟

صدر الموسم الرابع من مسلسل أشياء غريبة لأول مرة على نتفليكس، فحاز على اهتمام كل المعجبين الذين كانوا ينتظرون الموسم بفارغ الصبر ومن بينهم كاتب قصص الرعب الشهير ستيفن كينغ، لكنه تركهم محبطين بعض الشيء، فلقد تم إصدار الحلقات السبع فقط من الموسم الرابع بدلاً من جميع الحلقات والتي تبلغ بالمجمل تسع حلقات، كما وصف ستيفن كينغ الأمر بالمزعج وأنه يرغب بمشاهدة المزيد، فرد حساب تويتر الخاص بالمسلسل على الكاتب الشهير:

“تعتذر منك ستيفي، الحلقات 8 و9 لم تنته بعد، لكننا نعمل بأسرع ما يمكن! ونحن سعداء لأنك استمتعت بالعرض “.

تتناسب قصة أشياء غريبة مع غرابة روايات ستيفن كينغ المرعبة، ومع ذلك، فإن أشياء غريبة لا يستند إلى كتاب – إنها مستمدة من شيء أكثر شرًا.

اقرأ ايضًا: أشياء غريبة: كل ما نعرفه عن الجزء الثاني من الموسم الرابع

مسلسل أشياء غريبة مقتبس من تجربة حكومية حدثت في مونتوك

استلهم مبتكرو مسلسل أشياء غريبة الأخوان مات وروس دفرز، الإلهام من تجربة حكومية مشاع أنها حدثت في بلدة لونغ آيلاند في مونتوك.

يُزعم أن مشروع مونتوك تضمن تجارب للسيطرة على عقول الأطفال المختطفين والتي حسنت الآلة العسكرية للحكومة.

قام المهندس بريستون ب. نيكولز بالترويج للمشروع المشاع، حيث كتب كتابًا بعنوان “مشروع مونتوك: تجارب في الوقت المناسب”، كما قال لصحيفة ذا صن:

“وجدت نفسي في مشروع الكرة اللولبية هذا الذي أصبح معروفًا باسم مشروع مونتوك، بدأنا في البحث عن كيفية تفاعل العقول مع أنظمة الكمبيوتر، والفكرة هي أنه يمكنك قيادة طائرة مقاتلة بفكر خالص “.

أكمل: ” ولكن سرعان ما تطورت إلى تطوير جهاز للتحكم في العقل، لقد أرادوا تبديل المفتاح وجعل الجميع يستجيبون لبرنامج كمبيوتر “.

لم تؤكد الحكومة مزاعم نيكول، لكن يعتقد الكثير من الناس أن مشروع مونتوك قد تم، وهم يبنون شكوكهم على تجربة حكومية أخرى غير قانونية بعنوان MK-Ultra.

أُختبر البرنامج المعدو بـ أم كي الترا الذي تقوده وكالة المخابرات المركزية عقاقير وتقنيات على البشر لتحديد أي منها يمكن أن يغسل الدماغ ويعذب الناس أثناء الاستجواب، وقد اشتمل على التنويم المغناطيسي، الحرمان الحسي، العزلة، الأدوية ذات التأثير النفسي، والصعق الكهربائي.

أم فيما يخص كتب وروايات أشياء غريبة، بالطبع يعرف المعجبون أن هناك كتب عن مسلسل أشياء غريبة.

ولكن تلك الكتب لم يتم إصدارها قبل المسلسل، بل تم كتابتها ونشرها بعد عرض المسلسل لأول مرة لتقديم معلومات إضافية حول الشخصيات، أي أن الكتب مقتبسة من المسلسل وليس العكس.

المصدر: ذا صن، هوليوود ريبورتر

شاركنا رأيك