هل فيلم دوين جونسون الجديد يشبه قراصنة الكاريبي؟

جوني ديب وذا روك

من المؤكد أن فيلم ديزني “Jungle Cruise” له الكثير من القواسم المشتركة مع سلسلة قراصنة الكاريبي، حيث تدور قصة الفيلمين عن مغامرة ولعنة.

 كما أن المخاطر نفسها متشابهة تمامًا، حيث إن كليهما ينطلقان في رحلة على متن السفينة لخوض مغامرات شرسة للوصول الى مبتغاهما، وبالنظر الى الفيديو الدعائي نلاحظ أن فيلم رحلة الأدغال يحاول تكرار نجاح سلسلة قراصنة الكاريبي.

تحدث دوين جونسون من قبل عن أن سلسلة قراصنة الكاريبي كانت ملهمة لفيلم رحلة الأدغال بعدة طرق مختلفة، وبعد مشاهدة أحدث فيديو دعائي، من الواضح أن رحلة الأدغال  يأمل في خطف الأنظار عن باقي أفلام ديزني، بعد أن توقفت سلسلة قراصنة الكاريبي مؤقتا.

اليكم بعض أوجه الشبه:

جوني ديب

“البطل” ليس هو الشخصية الرئيسية في الفيلم

ليس من المبالغة القول إن شعبية فيلم قراصنة الكاريبي ترجع كثيرًا لشخصية القبطان جاك سبارو، لقد كان مثيرًا وجذابًا ومضحكًا، وكان الدور مميزًا لدرجة أنه حصل على ترشيح لجائزة الأوسكار، كان الكابتن جاك بالتأكيد الشخصية المفضلة لدى معظم الناس، لكنه لم يكن في الواقع الشخصية الرئيسية، كان الفيلم عن ويليام تيرنر وإليزابيث سوان، فلقد كانوا هم الشخصيات المحورية في الاجزاء الثلاثة الاولى بأكملها، الكابتن جاك رائع، لكن تلك الأفلام ليست عنه.

اقرأ ايضًا: دوين جونسون أعلى الممثلين اجرًا في عام 2020

ويبدو أن الأمر نفسه ينطبق إلى حد كبير على فيلم رحلة الأدغال، من الواضح أن سكيبر شخصية دوين جونسون هو بطل المغامرة، إنه الشخص الذي يمكنه ان يقاتل الاشرار، والتأرجح على حبل وقيادة قاربه بسرعة عالية في محاولة لتجنب الأخطار، إنه نجم الحركة والأكشن بنفس الطريقة التي كان بها جاك سبارو، لكن لا يبدو أن شخصية جونسون هي في الواقع من يدور عنها الفيلم. 

الأحداث كلها من منظور شخصية إيميلي بلنت، العالمة التي تبحث عن شجرة الشفاء الغامضة في منطقة الأمازون، هي الشخصية الرئيسية الحقيقية، سوف يدعمها دوين جونسون، ولكن بطريقة من المرجح أن تجعل الكثير من الناس يحبونه، هذه نقطة تحول جيدة في الطريقة التي يتم فيها عرض البطل من زاوية مختلفة، والتي ظهرت تمامًا في قراصنة الكاريبي.

على اليمين لقطة من فيلم رحلة الأدغال وعلى اليسار لقطة من فيلم قراصنة الكاريبي

هناك لعنة في كلا الفيلمين

في حين أن بعض أوجه التشابه بين قراصنة الكاريبي ورحلة الأدغال موجودة، فإن بعضها يبدو واضحًا بشكل غريب، يخبرنا المقطع الدعائي الجديد عن الشجرة السحرية ذات القوى العلاجية التي يبحث عنها أبطالنا على ما يبدو، يخبرنا أيضًا أنه ربما تكون هناك لعنة مرتبطة بها، ونلقي نظرة على بعض البشر المتوحشين، والنتيجة هي أن هؤلاء هم الأشخاص الملعونون الذين أتوا من قبل بحثًا عن الشجرة.

جوني ديب في قراصنة الكاريبي

كان فيلم قراصنة الكاريبي في جزئه الأول عن أشخاص يعانون من لعنة حولتهم إلى كائنات هيكل عظمي خالدة شريرة، والآن، يوجد في كلا الفيلمين لعنة ومخلوقات شريرة، في فيلم رحلة الادغال تتشابه الأحداث كثيرًا  مع الأشرار في فيلم قراصنة الكاريبي الخامس، يبدون وكأنهم نوعًا ما من كائنات خالدة غير مكتملة وأجزاء منهم مفقودة، كما لو أنها تعفنت وبدأت بالتلاشي.

موسيقى تصويرية رائعة فيها تشابه نوعًا ما

موسيقى فيلم القراصنة الرئيسي التي تعزف خلال جميع المؤثرات الحركية الرئيسية هي موسيقى حماسية رائعة مناسبة تمامًا لمغامرات القبطان سبارو.

 إنه الشيء الوحيد الذي نحن متأكدون من جودته في جميع الأجزاء، عرفت تلك الأفلام مدى جودة تلك الموسيقى التصويرية، حيث تم استخدامها كثيرًا.

اقرأ ايضًا: دوين جونسون يتحدث عن تاثير والده بمسيرته في هوليوود

في المقطع الدعائي الجديد لـ رحلة الأدغال تتحول الموسيقى في نهاية المقطع إلى مقطوعة موسيقية حماسية وتبدو وكأنها نوع من موسيقى الأكشن البطولية التي يحتاجها فيلم كهذا.

دوين جونسون

 تضمن المقطع الدعائي الأول أيضًا بعض الموسيقى الرائعة التي إذا كانت جزءًا من الفيلم فعلا، فستكون مناسبة تمامًا، من المحتمل أن هذه الموسيقى ليست جزءًا من الفيلم الفعلي، ولكن حتى لو كانت هذه الموسيقى مجرد تلميح لنمط الموسيقى التي يمكن أن نتوقعها، فلابد وأنها رائعة، يقوم جيمس نيوتن هوارد بتأليف الموسيقى، لذلك يمكننا أن نتوقع نتيجة رائعة.

الأكشن والفكاهة يمتزجان جيدًا معًا

أحد الأشياء التي جعلت قراصنة الكاريبي يظهر بشكل جيد كان مزيجًا لا تشوبه شائبة من الحركة والفكاهة، كان فيلم مغامرات بنكهة كوميدية، لكن ذلك لم يمنعنا من الأندماج مع المغامرة والشعور بشكل جدي مع الشخصيات في المحن التي يواجهونها، كان من المحتمل أن يكون مقامرة خاسرة ولكنه نجح بشكل لافت.

اقرأ ايضًا: دوين جونسون يفاجأ ابنته في يوم عيد ميلادها

في فيلم رحلة الأدغال، تم تصميم المغامرة لتكون كوميدية والتي تجري أحداثها في أوائل الستينيات، الأكشن في الفيديو الدعائي يبدو مشوق، نتوقع أن نسمع الكثير من النكات الكلاسيكية، إذا تمتزج الحركة والفكاهة أيضًا في الفيلم بأكمله كما هو الحال في قراصنة الكاريبي، فنحن ننتظر شيئًا ممتعًا.

منذ الإعلان عنه ونحن ننتظر فيلم رحلة الأدغال من بطولة دوين جونسون، بعد أن تم تأجيله كثيرًا، يبدو أن الفيلم سيصدر أخيرًا في غضون شهرين تقريبًا من الآن.

الفيديو الدعائي للفيلم:

المصدر: ديزني، سينما بليند

شاركنا رأيك