هل خضعت أنجلينا جولي لعمليات تجميل؟

بعض الممثلين في هوليوود يمتلكون الجمال الطبيعي، ولكن يُنظر إلى الأغلبية على أنهم أكثر جمالًا بسبب العمليات التي خضعوا لها للتخفيف من التجاعيد وتقليل العيوب وإصلاح الأضرار بعد إنجاب الأطفال.

في حين أن المعجبين يمكن أن يقضوا الكثير من الوقت في الحديث عن من خضع لعملية تجميل، والتساؤل هل خضع فلان لجراحة تجميلية، أم أنه طبيعي؟ يبدو أن أنجلينا جولي إحدى المشاهير التي تعرضت للتمحيص، بعد أن عانت من بعض المشكلات الصحية في السنوات الأخيرة.

ثم السؤال التالي هو ما إذا كان المشاهير المعنيين سيعترفون بإجراء جراحة، خاصة عندما يتعلق الأمر بواحد من أشهر الوجوه على الإطلاق، فإن محبي أنجلينا جولي يريدون حقًا معرفة ما إذا كانت قد خضعت لعملية جراحية.

أنجلينا جولي هي واحدة من أكبر النجوم في عصرنا، لطالما تم الإشادة بموهبتها على الشاشة، ومع ذلك، فقد برزت أيضًا كواحدة من أجمل النساء في هوليوود.

على الرغم من اتهامها بإجراء عملية تجميل لأنفها وشفتيها، يبدو أن جمال أنجلينا طبيعي، أو هكذا ادعّت في الماضي، ولكن خضعت أنجلينا لعملية جراحية تجميلية لحملها الجين BRCA، مما أدى في النهاية إلى خضوع الممثلة لعملية استئصال الثدي مرة أخرى في عام 2013.

إذن هل خضعت أنجلينا جولي لجراحات تجميلية؟

الإجابة المختصرة هي نعم، لقد خضعت جولي لجراحة تجميلية لكنها لم تعترف بالخضوع لذلك بالتفصيل، ولم تلتقط صورًا لها أثناء وضع مادة البوتوكس أو تشارك صورًا للتعافي بعد شفط الدهون.

بدلاً من ذلك، خضعت أنجلينا لعملية جراحية ثم شاركت الكثير عن تجربتها للمساعدة في نشر الوعي بحالة معينة تسري في عائلتها.

يعرف المعجبون الذين تابعوا حياة أنجلينا جولي ومسيرتها المهنية أنها خضعت لعمليات جراحية من قبل، فلقد خضعت لإستئصال ثدييها وإزالة المبيضين وقناتي فالوب كإجراء وقائي من السرطان.

اتخذت جولي القرار – وتحدثت علنًا عن ذلك – بعد أن علمت أنها تشارك نفس الجين مثل والدتها، وقامت ببعض الأنشطة لزيادة الوعي حول الوقاية من السرطان.

اقرأ ايضًا: ما هي المشاكل الصحية التي تعاني منها أنجلينا جولي؟

يزعم جراح في بيفرلي هيلز أنه جزء من الفريق الجراحي الذي أكمل استئصال الثدي لأنجيلينا جولي وإعادة بناء الثدي لاحقًا، لذلك يبدو أن أنجلينا خضعت لإجراءات ترميمية حتى أن مظهرها الجسدي لم يتغير كثيرًا بعد الجراحة الوقائية.

ولكن لا يوجد دليل على أن أنجلينا قد ذهبت إلى جراح تجميل لإجراء أي عمليات أخرى، فلماذا لا يزال المعجبون يعتقدون أنها ربما أنجزت جراحات أخرى؟

كل ذلك يعود إلى مظهرها، يحب الكثير من جراحي التجميل التكهن حول العمليات التي ربما كانت جولي قد خضعت لها، غالبًا ما يشيرون إلى هيكل وجهها المثالي للغاية وأنفها الضيق كدليل على إجراء بعض الجراحة.

بالنظر إلى الصور القديمة لأنجلينا، من الصعب معرفة ما إذا كانت قد أعادت رسم وجهها، إلى جانب ذلك، ومن الممكن أنها خضعت لبعض العمليات الأخرى – ليس بالضرورة إجراء عملية تجميل للأنف أو أي جراحة آخرى، فكما هو معروف يستخدم الكثير من المشاهير البوتوكس ويبدو أنهم يواضبون عليه.

بغض النظر، يبدو أن أنجلينا ليست حريصة على مشاركة تفاصيل الجراحات التي خضعت لها، بصرف النظر عن الإجراء الوقائي لمرحلة ما قبل السرطان، يعتقد المعجبون أن الممثلة قد أجرت عمليات لـ أنفها وشفتيها ووجنتيها، مع الأخذ في الاعتبار أن شهرتها انطلقت من جاذبية ملامحها وميزته، ومع ذلك، فإن الصور الأصغر لـ جولي تشير إلى أنها لطالما امتلكت الجمال و التناسق.

المصدر: يو اس ويكلي

شاركنا رأيك