هل علاقة كاميلا موروني مع دي كابريو ستساعدها في هوليوود؟

كاميلا موروني وليوناردو دي كابريو

منذ فترة وكاميلا موروني صديقة الممثل ليوناردو دي كابريو تحت أعين الأعلام، ليس فقط لعلاقتها معه، لكن لأن العارضة والممثلة ذات الأصل الأرجنتيني بدأ يزداد تقديمها أمام الجمهور سواء في عروض الأزياء أو الأعمال السينمائية.

منذ الأنباء التي أشارت الى وجود علاقة تجمعهما عام 2017 وظهورهما معًا في حفل جوائز الأوسكار لعام 2020 والمعجبون إزداد فضولهم حيال شريكة الممثل التي تصغره بـ22 عامًا.

موروني هي واحدة من عديد العارضات التي واعدهن ديكابريو سابقًا لكنها الوحيدة منهن التي دخلت مجال الأفلام وتبدو واثقة من شغفها بالسينما، إذاً، هل ستحقق كاميلا موروني نجاحًا في هوليوود؟

عائلة فنية

ولدت كاميلا في عائلة تتخذ من الفن والتمثيل مهنة، والدها ماكسيمو موروني ولوسيلا سولا كلاهما ممثلان شقا طريقهما في هوليوود بالعقود السابقة.

لكن تقول موروني في احدى المقابلات مع صحيفة لوس انجلوس تايمز إن مشاهدتها لمعاناة والديها المالية جعلها لا ترغب بسلك مهنة التمثيل في بعض الأحيان.

اقرأ ايضًا: بالصور: تاريخ علاقات ليوناردو دي كابريو العاطفية

قررت فيما بعد العمل في بوظيفة عادية وعيش حياة طبيعية، قبل أن تحصل في عام 2013 على دور صغير في فيلم “بوكوسكي” من ثم شاركت في عرض ازياء محدود في مدينة نيويورك، مما جعلها ذلك تعيد التفكير بقرارها الأول ومواصلة مهنة والديها.

من ثم وجدت دورًا متوسط المستوى في فيلم نتفليكس لعام 2018 مع الممثل بروس ويلس “Death Wish” تلته بدور بطولي في عام 2019 وفيلم “Mickey and the Bear”.

والدة كاميلا، الممثلة لوسيلا سولا

آل باتشينو كان على علاقة بوالدتها

من الأمور المثيرة للإهتمام بشأن النجمة الصاعدة هو تلقيها المساعدة من الممثل المعروف آل باتشينو فيما يخص التمثيل.

كان آل باتشينو ووالدتها لوسيلا قد دخلا في علاقة إمتدت لعشرة أعوام، وظهر الثلاثي سويًا في اكثر من مناسبة على السجادة الحمراء، صرحت كاميلا إنها أتصلت بآل باتشينو فور حصولها على اول دور كبير لها رغم إنفصاله عن والدتها.

قالت إنه دعاها الى منزله للجلوس سوية ومراجعة نص السيناريو ذا الـ120 صفحة، وكشفت إنها كانت متوترة بعض الشيء من دورها القادم وسألت الممثل الكثير من الأسئلة كي يرشدها الى الطريق الصحيح للتعامل مع الموضوع، ونصحيته كانت هي أن تكون إنسيابية مع العمل وستكون الامور على ما يرام.

كاميلا موروني

أول بطولة مطلقة

في عام 2019 حصلت كاميلا على أول دور بطولة مطلقة لها في فيلم Mickey and the Bear من إخراج المخرجة آنابيل أتينسو.

ظهرت بدور ميكي، ابنة أحد الجنود القدامى الذين يعانون من الإدمان والإضطرابات، كانت آراء النقاد تجاهها جيدة جدًا كنجمة شابة في أولى ادوارها الكبرى.

قالت موروني لموقع كولدير إنها كانت متوترة على الدوام في موقع التصوير، لكن يبدو إن دخولها في هذا المجال مبكرًا وتأثير والديها كان يمثل دعمًا لها كي تتخطى تلك العواقب.

كاميلا موروني وليوناردو دي كابريو

هل هي جينيفر لورنس القادمة؟

هناك إحتمال أن تكون كاميلا موروني هي جينيفر لورنس القادمة في عالم الأفلام وهوليوود، إذ بعد قيامها بدور البطولة في فيلم Mickey and the Bear بدأ الناس بمقارنتها بالممثلة جينيفر لورنس في أولى أدواها كبطلة في الفيلم الدرامي “Winter’s Bone” عام 2010.

اقرأ ايضًا: جوليان هوف تكشف سرًا حساسًا عن ليوناردو دي كابريو!

حينما تم سؤالها عن هذه المقارنات قالت كاميلا إنها لا تفكر بهذه المواضيع وأكدت على عدم تصديقها بكلام الصحف إذ إنها تركز بحياتها المهنية ولا تجري أي مقارنات مع ممثلات اخريات أو مشابه، خاصة وإن الناس يربطون بين نجاحها المهني وبين علاقتها مع الممثل ليوناردو دي كابريو وإذا ما كان يمثل دفعة لها في المجال.

كاميلا موروني

عملها مع شبكة أمازون والممثلة ريس ويذرسبون

تتضمن أعمال كاميلا موروني القادمة ظهورها في مسلسل من إنتاج شبكة أمازون والممثلة المعروفة ريس ويذرسبون، وهو مسلسل “Daisy Jones And Six” المستند على رواية تحمل نفس الأسم ويتحدث عن فرقة روك دايزي جونز خلال فترة السبعينيات من القرن الماضي وسط المشهد الموسيقي لمدينة لوس أنجلوس ورغبتهم بتحقيق شهرة عالمية. 

يبدو إن كاميلا تأخذ مهنتها جديًا وتطور شغفها بمرور الوقت خلال الأربع سنوات التي قضتها في مهنة التمثيل والإستعراض، وهي لا ترغب حقًا بأن يتم ربط نجاحاتها وعملها الجاد على أساس علاقاتها.

كاميلا موروني

فرغم إن الممثل ليوناردو دي كابريو لديه بالطبع العديد الجذور في هوليوود، وسيقدم لها دعمه، لكنها الأن في قمة تركيزها كي تثبت موهبتها التي تتصاعد من عمل لآخر أمام الجمهور ومسلسلها القادم مع شبكة امازون سيضمن لها جمهورًا جديدًا ومعجبين بكل تأكيد سواء إنفصلت عن دي كابريو أم لا، إذ إن كاميلا قادمة بقوة كنجمة تحت الأضواء.

شاركنا رأيك