هل إنفصلت لانا ديل راي عن خطيبها كلايتون جونسون؟

يبدو أن نجمة أغنية Summertime Sadness، تعاني حاليًا بعد إنفصالها عن خطيبها في أكتوبر الماضي مثلما أشار مصدر حصري لمجلة ميرر.

كانت نجمة البوب مخطوبة لكلايتون جونسون في ديسمبر 2020، بعد شهور فقط من عثورها على الحب في تطبيق للمواعدة.

لكنهما افترقا، حيث غادرت لانا، 36 عامًا، وسائل التواصل الإجتماعي في سبتمبر ، قائلة إنها تريد التركيز على “أمور مختلفة”.

لانا ديل راي وكلايتون جونسون

كما قام الموسيقار كلايتون، 32 عامًا، بحذف صورة لهما سويًا من حسابه على الإنستغرام التي شاركها في فبراير، وقال المصدر لمجلة ميرر: “كانت لانا تعمل على الألبوم الجديد”.

أكمل: “لقد واجها الحظر معًا، ولكنهما عانيا من ذلك ولم يستطيعا أن يكملا طريقهما سوية”.

في الألبوم الجديد Blue Banisters، كتبت لانا عن زيادة الوزن أثناء الإغلاق، وكيف أنها تحتاج صديقًا، لكنها تقول إن الرجل لن يراها إلا في “أحلامه” من الآن فصاعدًا.

في أغنية Black Bathing Suit، غنت: “وإذا كانت هذه هي النهاية، فأنا أريد صديقًا”.

تكمل: “شخص ما يأكل الآيس كريم ويشاهد التلفاز، انتهى وقتي، لذا فإن المرة الوحيدة التي ستراني فيها هي في أحلامك، مرتديًا بدلة السباحة السوداء”.

بدأت لانا ديل راي في مواعدة كلايتون بعد انفصالها عن ضابط الشرطة شون لاركين.

واعدت لانا سابقًا المغني الاسكتلندي باري جيمس أونيل لمدة ثلاث سنوات حتى عام 2014، قبل أن تدخل في علاقة مع المصور الإيطالي فرانشيسكو كاروزيني في عام 2015 ومغني الراب جي-إيزي في عام 2017.

في الأونة الأخيرة نلاحظ أن الإعلام قد حشد لمقاطعة لانا ديل راي ربما بسبب تصريحاتها عن بعض المغنيات السود مما ادى إلى دفنها إعلاميًا.

حيث تحدثت عن كيف أنها ليست لديها الحرية لتغني ما تشاء على عكس المغنيات السود، وهو ما أعتبره الجمهور المحرض إعلاميًا على أنه عنصرية.

المصدر: مجلة ميرر

شاركنا رأيك