هالزي: تعرضت للنقد من البعض بسبب عملي اثناء الحمل

هالزي والانتقاد بسبب الحمل

بينما تختار بعض الامهات أخذ إجازة من العمل أثناء الحمل ثم رعاية الطفل الجديد، لم يكن هذا هو الطريق الذي أرادت المغنية أن تسلكه.

إذ تحدثت مؤخرًا في مقابلة مع زين لوي من منصة آبل ميوزك حول كيف أن قرارها بمواصلة العمل الموسيقى لم ينظر إليه بقبول من قبل الجميع.

هالزي وزوجها وطفلها المولود حديثًا

تقول إنها عوملت مثل أم مراهقة

تحدثت الفتاة البالغة من العمر 26 عامًا عن محاولتها أن تصبح أماً لفترة طويلة، وبعد تعرضها لبعض حالات الإجهاض على مر السنين، شعرت أن الوقت قد حان للمحاولة من جديد من أجل تحقيق حلمها بالأمومة.

تقول: “أبلغ من العمر 26 عامًا، وقد حاولت جاهدة من اجل انجاح هذا الحمل، كما انني مستقلة ماليًا، وما زلت أحقق نجاحات في حياتي المهنية، شعرت أن هذا هو الوقت المناسب بالنسبة لي للقيام بذلك”.

ومع ذلك، لسبب ما، لم يكن الجميع متحمس بمجرد الإعلان عن إنجابها لطفل مع صديقها أليف آيدين.

هالزي

اضافت: “لقد عوملت كأم مراهقة في كثير من الأحيان، تعرفون ما أعنيه بذلك، حيث كان الناس يعتقدون أني صغيرة جدًا، ولدي الكثير لفعله في حياتي المهنية، وكذلك لأني غير متزوجة”.

قالت هالزي إن الانتقاد الذي قوبلت به جعلها تشعر بالضيق خلال ما كان ينبغي أن يكون وقتًا سعيدًا تمامًا.

وتابعت: “لقد أثار كل هذا الشعور بالخزي عندما تفعل شيئا لم يكن من المفترض أن تفعله وليس بإمكانك إصلاح الخطأ مهما فعلت”.

اقرأ ايضًا: هالزي: فلاتر الانستغرام تؤذي الدماغ!

قالت هالزي أيضًا إنها أدركت أنه لا يمكنها كسب الجميع عندما يتعلق الأمر بالرأي العام، وإذا استمرت في التركيز على الموسيقى، فسيتم تصنيفها قريبًا على أنها مدمنة عمل وأنها وحيدة منعزلة.

هالزي وهي حامل

تابعت: “سيقول الناس بجميع الأحوال إنها عملت بجد، لم يكن لديها عائلة أبدًا، ستموت بمفردها، كانت مهووسة جدًا بالعمل، لم تجد شخصًا في حياتها، او إنه لأمر مخز أنها لم تنجب أي أطفال”.

لهذا السبب، قررت نجمة البوب ​​عدم الاهتمام بما يقوله الآخرون والتركيز فقط على السعادة بما تفعله.

تقول: “لقد قررت اني سأفعل ما أريد أن أفعله، وهذا ما هو مهم بالنسبة لي”.

المصدر: آبل ميوزك

شاركنا رأيك