هاري بوتر: توم فيلتون وإيما واتسون قصة حب لم تكتمل

توم فيلتون وايما واتسون

لطالما كان أمل وحلم عشاق هاري بوتر في أن تتكون بين بطليهما علاقة رومانسية.

شارك توم فيلتون، 33 عامًا، مرة أخرى كلمات لطيفة حول زميلته في سلسلة هاري بوتر إيما واتسون بقوله: “لدينا رابط ما بيننا” وإعترافه بإن لها مكانًا مميزًا في قلبه.

لم يخف الاثنان حقيقة أنهما كانا معجبان ببعضهما البعض أثناء تصوير الأجزاء الأولى من أفلام هاري بوتر.

سأل برنامج (إينترتيمنت تونايت) نجم شخصية مالفوي، توم فيلتون، مؤخرًا عن علاقته مع إيما وذلك على خلفية إفتتاح متجر عملاق لمحبي سلسلة هاري بوتر في ولاية نيويورك الأمريكية، فكان جوابه كالتالي:” هناك ترابط بيننا، لقد كنا قريبين جدًا من بعضنا لمدة طويلة، أنا أعشقها وأعتقد أنها رائعة”. 

من حساب توم فيلتون على الإنستغرام

ولكن، عند الشرح بالتفصيل عن نمط علاقتهما، أوضح أنها ليست علاقة رومانسية.

بدا عاطفيًا وهو يتحدث عن إيما التي بإعتقاده أحدثت “تأثيرًا رائعًا على العالم” وكشف إن مجمل حديثهما يدور بشكل عام عن الأشياء العادية التي تحدث كل يوم.

كما تطرق إلى زملاءه الآخرين، بما فيهم دانيال رادكليف وروبرت غرينت، مؤكداً للجماهير أنه لا يزال يتحدث معهم ويمضون بعض الوقت معًا. 

تأتي هذه التصريحات في الوقت الذي شارك فيه توم على الإنستغرام ذكريات الطفولة بسلسلة الأفلام الشهيرة التي جعلته نجمًا.

في الصورة أدناه، يمكن رؤيته هو ونجمة هاري بوتر إيما واتسون وألفريد إينوك جالسين مع نصوصهم حول طاولة.

من حساب توم على الإنستغرام

يبدو أن الصورة قد تم التقاطها أثناء صنع أحد الجزأين الأوليين مع الأخذ في الاعتبار أن أعمارهم كانت: 14 عامًا، توم فيلتون، إلفريد، 12 عامًا وكانت إيما الأصغر بسن 11 عامًا.

في أواخر العام الماضي وسط جائحة فيروس كورونا، قام فيلتون بعمل إجتماع عبر الأنترنت لنجوم الفيلم بما في ذلك جيسون إيزاك الذي ظهر بدور والده “لوشيوس مالفوي”.

أفلام هاري بوتر المستوحاة من سلسلة الكتب العالمية لمؤلفتها جي كي رولينغ، قفزت بنجومها الصغار إلى الشهرة العالمية خلال فترة قياسية.

 إيما واتسون وتوم فيلتون صديقان حميمان الآن، ولكن في أيام تصوير سلسلة الأفلام، بدا أن هناك إمكانية للمزيد في علاقتهما.

إيما واتسون وتوم فيلتون

كما يعلم جميع عشاق السلسلة، فإن واتسون ظهرت بدور هيرميون غرانجر، أذكى ساحرة في فصلها وأفضل صديقة لهاري (دانيال رادكليف)، بينما ظهر فيلتون بدور دراكو مالفوي، أكبر عدو لهاري بعد الشرير الأكبر، فولدمورت، أضف إلى حقيقة أن هيرميون ودراكو كانا في منزلين متنافسين هما غريفندور وسليذرين، لكن خلف الكواليس، كان الأمر مختلفًا.

“في أول فيلمين، كان لدي إعجاب كبير بتوم فيلتون، لقد كان أول شخص أعجبت به”، تحدثت واتسون لمجلة سفينتين الأمريكية، واضافت: “إنه يعلم تمامًا بشعوري تجاهه، تحدثنا عن ذلك سابقًا وما زالت الذكرى تمثل حدثًا طريفًا لنا، نحن أصدقاء مقربون الآن، وهذا أمر رائع”.

منذ اختتام السلسلة، ظل توم صديقًا مقربًا لـ ايما، في عام 2019 نشر صورة له وهو يعلمها كيفية العزف على الغيتار في جنوب إفريقيا.

ناقشت إيما مسألة الصور في تصريح سابق قائلة: “نحن لا ننشر صورًا حول لقاءنا على الدوام، الجميع يحب لم الشمل مع اصدقائه، ونحن نقوم بذلك طوال الوقت، لكننا لا ننشر كل شيء على منصة الإنستغرام”.

بعض نجوم سلسلة هاري بوتر

عندما ينشرون صور لم شملهم على انستغرام، فإن محبي هاري بوتر يجن جنونهم  تمامًا، حصلت الصورة التي شاركها فيلتون على حسابه عام 2018 مع واتسون وماثيو لويس (المعروف أيضًا بأسم نيفيل لونجبوتوم في الفيلم) على أكثر من 1.4 مليون إعجاب على انستغرام، وكتب عليها: “رفاق المدرسة”.

ازدادت مشاعر واتسون الصغيرة تعقيدًا بسبب حقيقة أن فيلتون كان يعتبرها مثل شقيقته الصغيرة، وقد كان مشغولًا يراقب عمل شخص آخر أثناء التصوير وهي الممثلة هيلينا بونهام كارتر، التي ظهرت بدور بيلاتريكس ليسترانج.

قال لصحيفة إيفنينغ ستاندرد في عام 2011 متحدثًا عن هيلينا: “إنها فريدة تمامًا، وردة إنجليزية بلمسة جنونية، ترتدي ملابس فرنسية عتيقة وهي خجولة للغاية خارج التصوير، لطيفة وتهتم بالجميع، ثم عندما تبدأ الكاميرات بالعمل تتقمص شخصية مضطربة عقليًا ببراعة ليس لها مثيل، إنه لأمر مدهش أن تشاهدها”.

في حين أن علاقة النجمين لم تتحول إلى علاقة غرامية أبدًا في موقع التصوير ولا يبدو إنها ستتحول إلى واحدة في المستقبل القريب، لكن سيستمر الجمهور متمسكًا بأمل ان تجمع قصة رومانسية بين بطليهما توم فيلتون وإيما واتسون في الحياة الحقيقية.

المصدر: مجلة يو اس ويكلي

شاركنا رأيك