نجم وحيد في المنزل، ديفين راتراي مُتهم بالإعتداء الجنسي!

أفادت تقارير أن السلطات في مدينة نيويورك تحقق في مزاعم اعتداء ضد ممثل وحيد في المنزل، ديفين راتراي، 45 عامًا، والتي تم الإبلاغ عنها في عام 2017.

بعد القبض على راتراي في ديسمبر الماضي فيما يتعلق بتهم العنف الأسري، اتصلت ليزا سميث بالمدعين العامين بشأن تقرير الشرطة الذي قدمته في عام 2017، تتهم فيه الممثل باغتصابها، وفقًا لشبكة CNN، وأرادت أن تعرف سبب عدم متابعة قضيتها.

لم يتم التحقيق في القضية في ذلك الوقت لأن الشرطة اعتقدت أن سميث لا تريد المضي قدمًا في اتهاماتها ضد راتراي، وفقًا لتقارير CNN.

وقالت سميث لشبكة CNN إنها أصيبت بالصدمة لأن السلطات لم تحقق بشكل صحيح في الادعاء، كما وصفت لهم الليلة التي زُعم أنها تعرضت فيها للإغتصاب على يد راتراي.

وفقًا لسميث، كانت تعرف راتراي قبل ليلة الاعتداء المزعوم في 21 سبتمبر 2017، في ذلك المساء، قالت إنها وشقيقها وصديقه وراتراي التقوا جميعًا لتناول مشروب قبل الذهاب إلى شقة راتراي في مانهاتن، في شقته، تعتقد أنها تعرضت للتخدير بعد أن تناولت مشروبًا أعده راتراي، وفقًا لتقارير CNN.

قالت لشبكة س ان ان: “أتذكر أنني استيقظت ولم أستطع التحرك، لم أستطع حقًا فتح عيني، لكن كان بإمكاني سماع ما كان يحدث وشعرت بما كان يحدث، كنت أعرف أن الشخصين الآخرين قد رحلا وما زلت الأريكة “.

لم ترد إدارة شرطة مدينة نيويورك على الفور للتعليق على المزاعم والتعامل مع القضية، لكنها أرسلت بيانًا نصه:

“تأخذ شرطة نيويورك قضايا الاعتداء الجنسي والاغتصاب على محمل الجد، وتحث أي شخص كان ضحية على تقديم تقرير للشرطة حتى نتمكن من إجراء تحقيق شامل، وتقديم الدعم والخدمات للناجين”.

وحتى يوم الأربعاء، لم يتم توجيه أي تهمة لراتراي فيما يتعلق بهذه المزاعم، ووفقًا لشبكة CNN، نفى راتراي المزاعم في مكالمة هاتفية مع المراسل.

وفي عام 2021، تم القبض على الممثل بعد أن حاول خنق صديقته آنذاك، ووجهت إليه تهمة الاعتداء والضرب وتهمة أخرى بالاعتداء والعنف المنزلي، وفقًا لتقرير سابق نشرته مجلة بيبول، نقلاً عن سجلات المحكمة على الإنترنت.

لا زال راتراي مُصر بأنه غير مذنب في تلك القضية ومن المتوقع أن يمثل أمام المحكمة في أكتوبر القادم، حسبما ذكرت شبكة سي إن إن.

المصدر: شبكة سي ان ان

شاركنا رأيك