نجل روبن ويليامز يستذكر رحيل والده قبل 7 سنوات

روبن ويليامز

تذكر زاك نجل روبن ويليامز والده الراحل في الذكرى السابعة لوفاة الممثل.

يوم الأربعاء، شارك الشاب البالغ من العمر 38 عامًا تحية خالصة لوالده على تويتر، وكتب أن إرثه مليء “بالبهجة والإلهام” لجميع معجبيه وأحبائه.

وكتب زاك إلى جانب صورة والده: “توفي أبي منذ سبع سنوات، السعادة والإلهام الذي جلبته إلى العالم يستمر في إرثك وفي عائلتك وأصدقائك ومعجبيك الذين أحببتهم كثيرًا، لقد عشت لتُضحك وتساعد الآخرين، سأحتفي بذكراك اليوم، أحبك إلى الأبد”.

زاك ويليام مع ابنه وزوجته

خلال الشهر الماضي، تحدث زاك عن تشخيص والده بالخطأ لمرض باركنسون، حيث لم يتم اكتشاف إصابة الممثل بخرف أجسام ليوي إلا بعد سنوات من وفاته، وهو النوع الثاني الأكثر شيوعًا بعد مرض الزهايمر، حيث تتسم أعراضه بالخرف التدريجي للدماغ وجميع أنشطة الجسم الحيوية.

تحدث زاك، أحد المدافعين عن الصحة العقلية، مع المضيف ماكس لوغافير في البودكاست الخاص به The Genius Life لمناقشة “إكتئاب” ويليامز وعدم ارتياحه قبل وفاته.

قال زاك عن خطأ والده في التشخيص: “ما رأيته كان إكتئابًا”، توفي الممثل الحائز على جائزة الأوسكار أثر انتحاره في عام 2014.

قال ابنه في البودكاست إن خَرَف أجسام ليوي هو نوع من أمراض الدماغ التي أثرت على تفكير ويليامز والذاكرة والتحكم في حركته، مما أدى لاحقًا إلى صعوبات في أداء مهنته.

روبن ويليامز

وتابع: “ما كان يمر به لا يتطابق مع ما يعانيه العديد من مرضى باركنسون، لذا أعتقد أن ذلك كان صعبًا عليه”.

تابع قائلًا: “كانت هناك مشكلة تركيز أحبطته، كانت هناك مشاكل مرتبطة بما يشعر به وأيضًا من منظور نفسي لم يشعر بالارتياح، لقد كان غير مرتاح للغاية”.

تم إصدار الحلقة في يوم عيد ميلاد ويليامز السبعين، وفي ذات اليوم، أحيا زاك ذكرى والده بمنشور آخر على مواقع التواصل الاجتماعي، فكتب على تويتر: “اليوم كان سيبلغ 70 عامًا، أفتقدك كثيرًا بشكل خاص اليوم، أحبك دائمًا إلى الأبد”.

وأضاف على إنستغرام: “أبي، في عيد ميلادك السبعين، أريدك أن تعرف أن روحك الرائعة تعيش في داخلنا، تحتفي أسرتنا بك وبذكرياتك اليوم، نفتقدك ونحبك دائمًا”.

المصدر: بودكاست جينيوس لايف، انستغرام

شاركنا رأيك