هل ميلي بوبي براون وهنري كافيل أصدقاء؟

هنري كافيل وميلي بوبي براون

النجمان هنري كافيل وميلي بوبي براون يعدان من أشهر الممثلين في السنوات الأخيرة.

جاء الجزء الأكبر من شهرة كافيل لظهوره بدور سوبرمان في أفلام إستديوهات دي سي، وكذلك بطولته الحالية لمسلسل ذا ويتشر القادم بموسمه الثاني على منصة نتفليكس، أما ميلي بوبي براون فقد كانت شهرتها عبر مسلسل “أشياء غريبة” الذي بثته نيتفلكس ايضًا عام 2016، إضافة إلى فيلم “غودزيلا”.

كما يبدو فإن الأثنان لديهما مستقبل كبير ينتظرهما في هوليوود لتقديم أنجح الاعمال.

ميلي بوبي براون وهنري كافيل

صادف عام 2020 لقاء كافيل وبراون معًا في فيلم واحد، وهو “إينولا هولمز” الذي إستند الى الى روايات الكاتبة الأمريكية نانسي سبرينغر حيث تظهر إينولا كالشقيقة الصغرى للمحقق المشهور شارلوك هولمز.

منذ أدائهما المشترك سوية في الفيلم، كان لدى المعجبين تساؤلات حول طبيعة العلاقة التي تجمع كافيل، 38 عامًا، وميلي بوبي براون، 17 عامًا، وإذا ما كانا صديقان في الحياة الواقعية، أو هل سيقومان بإستكمال السلسلة السينمائية القائمة على الروايات التي تحمل نفس الاسم؟

سنعرف ذلك عبر النقاط التالية:

إلتقيا خلال العمل سوية على إينولا هولمز

كما تحدثنا سابقًا، فإن ميلي بوبي هي من تظهر بدور إينولا، كشقيقة المحقق المعروف شارلوك هولمز الذي يقوم بدوره هنري كافيل.

إينولا المراهقة تستيقظ ذات يوم لتكتشف إن والدتها العزيزة غير موجودة في المنزل، فتبحث عنها في كل مكان بدون أي بصيص نور، مما يدفعها للإتصال بشقيقها “الذي يملك كل الأجوبة” على حد قولها لمساعدتها في إيجاد والدتها.

تجد إينولا نفسها في مفترق طرق خطير، وستحتاج لذكائها وإمكانياتها في الفنون القتالية لتخطي المواقف الصعبة.

ميلي بوبي براون كانت إحدى منتجين الفيلم

رواية إينولا هولمز

رغم إنها كانت تبلغ من العمر 15 عامًا حينما بدأ العمل على الفيلم، إلا أن ذلك لم يمنع من مشاركتها كعضو في طاقم الإنتاج.

ورد كذلك إنها لعبت دورًا كبيرًا في تحديد سريان قصة الفيلم، إضافة الى معلومات عن مشاركتها ايضًا بإختيار زملائها الممثلين، إذ إنها اختارت كافيل كونها رأت فيه رابطًا اخويًا معها ومن السهل إبرازه على الشاشة.

ومما لا شك فيه إن تأثير روايات إينولا هولمز على براون منذ صغرها كان له العون الكثير للممثلة في كيفية تصورها لمجرى أحداث الفيلم.

تجمعهما الكثير من الأمور المشتركة

هنري كافيل وميلي بوبي براون كلاهما ممثلان بريطانيان، يعملان في هوليوود بالولايات المتحدة ثم يعودان إلى أماكن إقامتهما في لندن العاصمة.

بدأ كلاهما التمثيل منذ الصغر، لكن بروان بدأت مبكرًا، حيث تعاقدت على أولى أدوارها الضخمة في سن التاسعة بينما كافيل لم يدخل مجال التمثيل إلا بعد إنتهاءه من المدرسة الثانوية.

كذلك يجمعهما التعاون المستمر مع شبكة نيتفلكس والأفلام الناجحة في شبابيك التذاكر، مثل فيلم سوبرمان لكافيل او غودزيلا لبراون.

مع كل تلك الأمور المشتركة، فمن الطبيعي أن يكون تعاونهما معًا في فيلم إينولا هولمز قد حمل معه توطيدًا أكبر لصداقتهما.

هنري كافيل أحد المعجبين بأعمال ميلي بوبي براون

كشف هنري كافيل في مقابلة أن أحد أسباب أختياره هذا الدور هو وجود ميلي بوبي براون، حيث صرح بإنه لم يكن مهتمًا في البداية بتمثيل شخصية شيرلوك هولمز، لكن بعد قراءته للسيناريو ومعرفته إن ميلي ستظهر معه، أصبح قرار الإنضمام أكثر سهولة على حد قوله.

صرح: “أنا من محبي ميلي بوبي براون، أعتقد أنها مذهلة، وتجسيدها لشخصية إينولا كان مثاليًا”.

ليس هناك عداء بين الأثنين

بعض الشائعات أفادت إن الأمور لم تسر على ما يرام بينهما، لكن تلك أخبار لا أساس لها من الصحة.

في مقابلتها مع برنامج “صباح الخير أميركا” قالت ميلي إنها كانت تشعر بالغيرة احيانًا من الإحترافية التي يتمتع بها كافيل وقدرته على تغيير ملامحه من الضحك إلى الجدية بسرعة أثناء تصوير المشهد.

بالمقابل تحدث كافيل عن براون قائلًا: “ميلي كأنها اختي، لقد إستمتعنا وضحكنا كثيرًا”.

يتلاءمان مع بعضهما جيدَا

حتى قبل أن يتم إصدار الفيلم في دور السينما، كان هناك توافق لطيف بين الأثنين لاحظه المعجبون خلال قيامهم سوية بالظهور في المقابلات الترويجية للفيلم.

غالبَا ما علق الناس على تصرفات كافيل المرتبكة كثيرًا خلال المقابلات، لكن كما يبدو فإن ظهوره مع زملائه الممثلين يجعله أكثر أريحية.

اقرأ ايضًا: ذا ويتشر 2: كل ما نعرفه عن مسلسل المغامرات الخيالي

سيقومان بتصوير الجزء الثاني من “إينولا هولمز” هذا الخريف

تلقى فيلم إينولا هولمز تقييمات ممتازة من النقاد والمتابعين، لذلك كانت الخطوة القادمة واضحة بالنسبة لمنصة نيتفلكس، التي بدأت بالفعل العمل على جزء ثان من الفيلم.

وسيعود كل من هنري كافيل وميلي بوبي براون الى دوريهما، مما يدل على إنها يستمتعان حقًا بصحبة بعضهما البعض وأنعكس ذلك على الشاشة وحب الجمهور لهما.

لا نستغرب إذا ما كانت هناك خطط جاري الإعداد لها كي يتم إنتاج جزء ثالث إضافي من سلسلة إينولا هولمز.

شاركنا رأيك