ميلي ألكوك تشارك صور وداعية مع إميلي كاري وآخرون

قبل إصدار الحلقة الأخيرة لظهورهما في المسلسل، شاركت ممثلة House of the Dragon ميلي ألكوك عدة صور جديدة من وراء الكواليس من سلسلة صراع العروش.

البالغة من العمر 22 عامًا لعبت دور رينيرا تارغارين الأصغر سنًا في عرض اتش بي او الذي تدور أحداثه تحديدًا قبل 200 عام من أحداث صراع العروش، على الرغم من أنها ستلعب دور البطولة مرة أخرى في الحلقة الخامسة من المسلسل، فمن المتوقع أن تقوم إيما دارسي بدور رينيرا وحدها في النصف الثاني من الموسم الأول.

بالإضافة إلى ألكوك، من المتوقع أيضًا أن ينتقل دور أليسنت هايتاور من الممثلة إميلي كاري إلى الممثلة أوليفيا كوك لبقية الموسم الأول من منزل التنين.

يشير التغيير في اختيار الممثلين إلى تطور الشخصيات من مرحلة المراهقة إلى مرحلة الشباب، مع بقاء أعضاء فريق التمثيل الرئيسي الآخرون بما في ذلك مات سميث وبادي كونسيدين وريس إيفانز وستيف توسان وإيف بيست على حالهم.

مع التركيز على حرب خلافة التنين التي تم تصويرها في رواية جورج آر.مارتن النار والدم، توثق السلسلة أيضًا الحالة والعلاقة المتغيرة بين رينيرا و أليسنت، والتي تتطور من الصداقة إلى المنافسة الشرسة على العرش الحديدي.

احتفالًا بوقتها في المسلسل، انتقلت ميلي ألكوك إلى انستغرام لمشاركة العديد من الصور الجديدة من الموسم الأول من منزل التنين، ونشرت عدة صور بزي كامل، بما في ذلك واحدة حيث كانت تركب تنينًا ميكانيكيًا، شاركت ألكوك أيضًا صورة الممثل فابيان فرانكل نائم وهو مرتدي درع في موقع التصوير، وفيديو مضحك لها وهي تجلس على أحضان الممثلة كاري خلال مشهد، شاهد الصور أدناه:

بينما يبدو أن وقت ألكوك في الموسم الأول من منزل التنين يقترب من نهايته، فقد بدأت التكهنات بالفعل حول ما إذا كان بإمكانها هي وكاري إعادة تأدية أدوارهما في المواسم المستقبلية.

أصبح المسلسل سريعًا مفضل لدى المعجبين وأصبحت ألكوك محبوبة بعد بتصويرها لـ رينيرا المشابه لتصوير إيميليا كلارك لـ دينيريس تارغارين، كما أعربت ألكوك عن بعض الصعوبة في التكيف مع الشهرة المرتبطة بالسلسلة الخيالية، بعد أن ظهرت سابقًا في أدوار أسترالية ثانوية، صراع ألكوك مع الأضواء وخوفها من الأدوار المستقبلية يبدو أنه يحاكي دور نجوم صراع العروش السابقين مثل كيت هارينجتون و مايسي ويليامز.

مع وجود حلقات من الموسم الأول لم يتم بثها بعد، تظل تفاصيل القصة والحبكة للموسم الثاني طي الكتمان، على الرغم من أن ألكوك و كاري قد حصلا على ثناء واسع النطاق لدوريهما على الشاشة، إلا أن كتّاب العرض قد يكافحون لتبرير عودتهما مع تقدم الجدول الزمني لـ منزل التنين واستمرار الشخصيات في التقدم في العمر.

بينما تستعد الممثلة دارسي لتولي الدور الأسبوع المقبل، يمكن لعشاق ألكوك مشاهدة ظهورها النهائي في الحلقة الخامسة “We Light the Way” والانضمام إليها في الاحتفال بزفافها بما يمكن القول أنه حلقة مميزة من العرض.

المصدر: اتش بي او، انستغرام

شاركنا رأيك