ميغان فوكس تنضم لفيلم المرتزقة في جزئه الرابع

ميغان فوكس وسيلفستر ستالون في فيلم المرتزقة

ستشارك الممثلة ميغان فوكس في فيلم المرتزقة القادم.

يجري العمل حاليًا على جزء رابع لفيلم الأكشن الناجح لعام 2010، ومن المقرر أن تنضم فوكس، 35 عامًا، إلى جانب الوافدين الجدد كورتيس جيمس جاكسون وأستاذ الفنون القتالية توني جا، وفقًا لمجلة هوليوود ريبورتر.

سيستعيد نجوم المرتزقة الأصليون جيسون ستاثام، دولف لوندغرين، راندي كوتور، وسيلفستر ستالون أدوارهم في الجزء الرابع من الفيلم.

وستقوم شركة ستاثام بإنتاج الفيلم بالتعاون مع كيفن كينج تمبلتون وآخرون، بينما لم يتم الكشف عن تفاصيل الحبكة، ذكرت هوليوود ريبورتر أن الفيلم الجديد سيركز مرة أخرى على مجموعة من المرتزقة المخضرمين، تمامًا مثل الأفلام الثلاثة السابقة.

فيلم المرتزقة الأول صدر عام 2010، قام ببطولته ستالون، بروس ويليس، وآرنولد شوارزنيجر، تبعه الجزء الثاني الذي تم عرضه لأول مرة في عام 2012 والجزء الثالث في عام 2014.

وقال جيسون كونستانتين، رئيس عمليات الإنتاج المشترك لمجموعة استديوهات لايونز جيت، في بيان: “إنه لمن الممتع للغاية أن تجمع هؤلاء النجوم معًا في فيلم حركة وأكشن، الفيلم الجديد سيزيد من المخاطر وسيكون أكبر مغامرة على الاطلاق”.

تنضم فوكس إلى فيلم المرتزقة بعد أحدث أدوارها في فيلمي Midnight in the Switchgrass وTill Death.

 بعد ذلك، من المقرر أن تلعب النجمة دور البطولة في أفلام نتفليكس القادمة Night Teeth وAndy Garcia.

شاركت فوكس في بطولة فيلم Midnight in the Switchgrass إلى جانب صديقها مغني الراب الملقب بماشين جان كيلي، قال المخرج راندال إيميت سابقًا إن هناك سحرًا في الغرفة عندما صور مشاهد الحبيبين.

اقرأ ايضًا: ميغان فوكس: ماشين جان كيلي هو توأم روحي!

يقول: “جلست هناك خلف الشاشة، وكانت هناك مشاهد أذهلتني بشدة بأدائهم لدرجة أنني نسيت أن أقول أكشن!”.

وبينما كانت محظوظة بما يكفي للعمل مع صديقها وحصلت للتو على دور رئيسي آخر في فيلم المرتزقة، تعرف فوكس ما تريده في مشروعها التالي.

قالت نجمة فيلم المتحولون في مقابلة حديثة مع مجلة InStyle إنها لا تبحث عن دور مرموق في السينما، لكنها بدلاً من ذلك تأمل في الحصول على دور بطلة خارقة.

وقالت: “أريد أن أجد دور لي كشخصية في عالم مارفل أو دي سي فلطالما رغبت بلعب شخصية إحدى الابطال الخارقون، فأنا لا أبحث عن الأدوار التي تمنحني الجوائز الكبرى، لا يهمني ذلك”.

شاركنا رأيك