موعد إصدار فيلم Bones and All وبعض التفاصيل عن الحبكة

فيلم الرعب الرومانسي الجديد للمخرج الإيطالي لوكا غوادانجينو، الذي تشمل أعماله السابقة Call Me By Your Name، و A Bigger Splash، وإعادة انتاج لفيلم Suspiria لعام 2018.

الفيلم استنادًا إلى رواية كاميل دي انجليس الأكثر مبيعًا، يقوم ببطولته تيموثي شالاماي وتايلور روسيل كشريكين آكلي لحوم البشر يسافران عبر أمريكا في أواخر الثمانينيات.

Bones and All هو فيلم الرعب الثاني لـ المخرج لوكا بعد فيلم Suspiria ويأتي من كاتب السيناريو نفسه، إنه أيضًا التعاون الثاني لـ شالاماي مع نفس المخرج بعد Call Me By Your Name وأول فيلم يشارك في إنتاجه، إليك كل ما نعرفه حتى الآن عن الفيلم.

تم عرض فيلم Bones and All لأول مرة في مهرجان البندقية السينمائي الدولي في 2 سبتمبر 2022، سيكون للفيلم إصدار محدود في 18 نوفمبر 2022، بعد ذلك، سيتم عرض الفيلم على نطاق واسع في 23 نوفمبر 2022، قبل عيد الشكر.

سيواجه الفيلم بعض المنافسة الكبرى حيث سيصدر في نفس نهاية الأسبوع مع فيلم السيرة الذاتية The Fabelmans لستيفن سبيلبيرغ، وفيلم الرسوم المتحركة الخيالي من ديزني Strange World.

تم إصدار أول إعلان تشويقي رسمي لـ Bones and All في 10 أغسطس 2022 ، عبر حساب شالاماي في تويتر تهدف هذه المعاينة التي تبلغ مدته ثمانية وعشرون ثانية إلى مطابقة المزيج المفترض للفيلم من الرعب والرومانسية حيث تعرض عدة حالات لكليهما طوال الوقت.

كما أصدرت MGM المقطع الدعائي الكامل لفيلم Bones and All في 29 سبتمبر 2022. وكان مصاحبًا للمقطع الدعائي أغنية ليونارد كوهين “You Want It Darker”، مما عبر بشكل متكتمل عن وحشية ورومانسية أحدث أفلام المخرج لوكا.

ما هي القصة التي يدور حولها الفيلم؟

يحكي الفيلم قصة الحب الأولى بين مارين (تايلور راسل)، امرأة شابة تعيش على هامش المجتمع، ولي (تيموثي شالاماي)، متشرد محروم، حيث يلتقيان ويتحدان معًا في رحلة تمتد لألف ميل التي تأخذهم عبر الطرق الخلفية والممرات الخفية والأبواب المحاصرة لأمريكا في عهد الرئيس رونالد ريغان.

لكن على الرغم من بذل قصارى جهدهم، فإن كل الطرق تعود إلى ماضيهم المرعب وإلى موقف نهائي سيحدد ما إذا كان حبهم يمكن أن يستمر.

قال المخرج: “نعم، إنه فيلم أدبي مثير حقًا، إنه فيلم طريق، ولكنه أيضًا يشبه قصة بوني وكلايد الرومانسية، ويصادف أنهم يأكلون البشر، لذا فهو يمتلك جانبًا مدروسًا للغاية بشأن الأشياء التي ورثناها من آبائنا، قليلاً مثل فيلم Call Me By Your Name”.

سيكون من المثير للاهتمام أن نرى كيف سيجمع فيلم Bones and All بين عناصر النضوج ومرحلة المراهقة لـ Call Me By Your Name مع أجواء الرعب الأكثر بشاعة في Suspiria.

أما بالنسبة إلى تيموثي شالاماي، فسيكون مشغولًا أيضًا بعد فيلم Bones and All، يلعب شالاماي دور ويلي ونكا في فيلم ونكا الأصلي للشخصية، وفي دور بول أتريديس في تكملة الخيال العلمي المرتقبة الكثبان الرملية: الجزء الثاني، وكلاهما سيصدر في عام 2023.

المصدر: هوليوود ريبورتر

شاركنا رأيك