من هي ديمي روز، وكيف صعدت الى الشهرة من الانستغرام؟

تتصدر ديمي روز دائمًا عناوين الصحف لكونها فتاة الانستغرام، لكن كيف صعدت إلى القمة في حقل مزدحم من مشاهير الانستغرام؟ تعرف على المزيد حول هذه الفتاة المذهلة التي ترتدي البكيني وحياتها كنجمة على وسائل التواصل الاجتماعي.

من هي ديمي روز؟

ولدت ديمي روز موبي، 25 عامًا، في 27 مارس 1995 في بلدة ساتون كولدفيلد الإنجليزية، كانت طفلة لمدير بنك، وقد نشأت في عائلة من الطبقة المتوسطة.

 التحقت ديمي روز بمدرسة نيو أوسكوت الابتدائية ومدرسة جون ويلموت قبل الانتقال إلى كلية والسال، وهناك حصلت على دبلوم في التجميل ومؤهلات لغوية باللغة الإسبانية، كان هدفها هو الجمع بين الموضوعين وامتلاك صالون خاص بها في إسبانيا، لكن الحياة كانت لها خطط أكبر لها.

كيف أصبحت ديمي روز مشهورة بهذه السرعة؟

حققت ديمي روز نجاحًا هائلاً على انستغرام، لكن مواهبها كانت واضحة منذ سن مبكرة.

قالت لصحيفة ديلي ميل في عام 2021: “كنت مهتمة بعالم التواصل الاجتماعي عندما كنت طفلة، وكنت دائمًا على الكمبيوتر ثم أتى موقع MySpace ووجدت مكاني”.

انتقلت شعبيتها على موقع MySpace إلى انستغرام، بسبب انتحال شخص شخصيتها مما جعلها تنضم إلى المنصة.

تقول: “لم ادخل على انستغرام إلا لأن شخصًا ما قام بإنشاء ملف شخصي مزيف لي هناك مع 3000 متابع وكنت أشعر بالغيرة حقًا، اكتشفت الامر و كنت مثل مصدومة، كيف يمكن لشخص يستخدم صوري الحصول على هذا القدر من المتابعين؟ وبعد ذلك بدأت حسابًا وانطلقت من هناك”.

تقول ديمي روز إنها حلمت بعرض الازياء منذ أن كانت صغيرة، في الوقت نفسه، أذهلها نجاحها، قالت لـ Women Fitness: “لم أصدق أبدًا أنني أستطيع أن انجح كعارضة أزياء، في الوقت الذي كنت أتدرب فيه لأصبح معالجة في السنة الثالثة من دراستي الجامعية، لكنني عرفت للتو أن شيئًا أكثر إثارة ينتظرني”.

لكن في عالم مليء بالفتيات الجميلات، كيف تمكنت ديمي روز من التميز؟ ساعدت رحلة قصيرة مع تايغا في عام 2016 بالتأكيد على تعزيز ملفها الشخصي. (تم رصدها أيضًا مع دريك قبل أن تدخل في علاقة لمدة عامين مع دي جي كريس مارتينيز) كما أدى تشابهها مع صديقة تايغا السابقة، كايلي جينر، إلى إثارة ضجة كبيرة – لكن لا تصدق الشائعات بأن السيدتين لديهما أي علاقة سيئة.

قالت ديمي روز لصحيفة ديلي ميل: “أحترم كايلي ولم أقل شيئًا سيئًا عنها أبدًا، لا توجد ردود فعل سيئة بيننا، على ما أعتقد”.

واجهت ديمي روز العديد من الصدمات

قد تظهر ديمي روز للعالم حياة رائعة، لكنها تحملت نصيبها من الأحداث الصادمة، في 2018 و 2019، توفي والداها في غضون أشهر بين بعضهما البعض، في سبتمبر 2020، تحدثت عن حزنها في اليوم العالمي لمنع الانتحار.

قالت ديمي روز لصحيفة إيفنينج ستاندارد: “خلف الأبواب المغلقة، كان هناك الكثير من العذاب”.

وتابعت قائلة: “لقد نشأت في سن مبكرة على رعاية والدتي التي أصيبت بإعاقة إثر نوبة قلبية، لقد كنت إلى حد كبير مقدمة الرعاية لها لمدة سبع سنوات، لذلك اضطررت إلى النضج بسرعة ولم أحصل على طفولة طبيعية، لقد كان الأمر سرياليًا تقريبًا عندما توفي والدي ثم والدتي بعد ذلك بوقت قصير، شعرت بالغضب والحزن والمرارة والوحدة لكنني محظوظة جدًا لأن لديّ من يدعمني، أن تكون قادرًا على التحدث عن الحزن أمر في غاية الأهمية ولا تكتمه “.

تفاقم الألم بسبب حقيقة أن والديها كانا أكبر المشجعين لها، قالت: “عندما كنت أصغر سنًا، كنت أحلم دائمًا بأن أكون الفتاة التي أعجب بها الجميع، لكن بدلاً من ذلك تعرضت للتنمر”. 

عندما وجدت الشهرة أخيرًا، شعر أهلها بسعادة ليقولوا إنهم فخورون بها قال والدها باري قبل وفاته: “كان بإمكاني دائمًا توقع الأمر قادمًا لأنها طموحة جدًا”.

في هذه الأيام، تلتزم ديمي روز بممارسة الرعاية الذاتية وتأمل أن يفعل متابعيها هذا، قالت: “أملي إذا كان بإمكاني إلهام الناس بالحديث عن الحزن، يمكنهم التواصل معي ويمكنني مساعدتهم على تجاوز الأوقات العصيبة”.

يبدو ان روز قد بدأت للتو مهنتها كعارضة انستغرام

ديمي روز في القمة الان – ولا تظهر عليها أي علامات على التباطؤ، وصلت حاليًا إلى 16 مليون متابع على انستغرام، وإذا تخطت النشر لمدة أسبوع، فسيحدث الذعر.

سواء كانت تنشر يوميًا أو تختفي لفترات من الوقت، يمكنها أن تطمئن إلى أنه سيكون هناك الكثير من الأشخاص ينتظرون بقلق صورتها التالية.

شاركنا رأيك