من هي الكساندرا غرانت، صديقة الممثل كيانو ريفز؟

كيانو ريغز والكساندرا غرانت

لقد مر أكثر من عام منذ أن ظهر كيانو ريفز على السجادة الحمراء لأول مرة مع صديقته، ألكساندرا غرانت عندما اصطحبها ريفز إلى حفل فيلم جالا في عام 2019، وسارا معًا على السجادة الحمراء ممسكين بأيدي بعضهما، مما أثار شائعات رومانسية حولهما، وفي نفس العام، ذكرت مجلة بيبول أن الاثنين كانا يتواعدان لشهور قبل لحظة السجادة الحمراء تلك.

أصبحت علاقة الاثنان رومانسية في وقت سابق من عام 2019

أخبر مصدر مجلة بيبول في ذلك العام أن كيانو يريد أن يشارك حياته معها أمام العلن، إنه سعيد للغاية وممتن لوجود أليكس في حياته، وهما قد بدأا المواعدة في وقت سابق من هذه السنة، لكنهما أرادا الحفاظ على خصوصية العلاقة.

غرانت فنانة تبلغ من العمر 48 عامًا وعملت مع ريفز في مشاريع متعددة

صممت غرانت كتابين كتبهما ريفز: كتابه لعام 2011، Ode to Happiness وكتابه لعام 2016، Shadows، كما انهما أسسا شركة نشر معًا تحت عنوان X Artists ‘Books في عام 2017.

وفقًا لموقع الشركة الذي يُعرف عنه بأنه: “ناشر صغير لكتب عالية الجودة تركز على الفنان وتتناسب مع الأذواق الأدبية”.

حضر غرانت وريفز إلى العديد من أحداث السجادة الحمراء، ففي يونيو 2019، حضر الاثنان عرض أزياء سانت لورانت معًا، وكانا يمسكان بايدي بعضهما.

ظهر الاثنان لأول مرة كأصدقاء في عام 2016

شوهد ريفز وغرانت لأول مرة معًا في حفل لصالح برنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بفيروس نقص المناعة الإيدز في ميامي / بازل في سويسرا.

التقطت صور ريفز مع غرانت في موعد عشاء في أكتوبر 2019

وفقًا لبيبول، تم تصوير الاثنين في مطعم جورجيو بالدو في أكتوبر 2019 وقال المصدر: “لقد وصلا معًا وقضيا ثلاث ساعات داخل المطعم يتحدثان ويتشاركان وجبة ومن ثم غادرا معا”.

تعيش غرانت في لوس أنجلوس ولكنها عاشت في أربع دول مختلفة، في السيرة الذاتية لموقعها الفني، كتبت غرانت أن عيشها في المكسيك وفرنسا وإسبانيا في طفولتها ومراهقتها ألهمها بقوة لعملها القائم على اللغة وتعبيراتها.

 وفقًا لسيرتها الذاتية بعض الأسئلة الأساسية التي تغذي عملها هي: كيف تتشكل اللغات التي نتحدث بها والصور التي نراها كيف نفكر ونتبادل الأفكار؟ كيف يمكن للفنانين والكتاب العمل لخلق الثقافة والتأثير في عالم يتغير بسرعة؟.

اقرأ ايضًا: ماتريكس4: كل ما نعرفه عن الجزء الجديد من فيلم الخيال العلمي

أخبرت الكساندرا غرانت مجلة يو اس ويكلي في مايو 2019، عن سبب إقامتها في عدة مدن: “نشأت قليلا في مكسيكو سيتي وواشنطن العاصمة وباريس، وأنا أتنقل بين اللغات والثقافات، شعرت إن لوس أنجلوس كأنها موطني منذ اللحظة الأولى التي وصلت فيها في عام 1995، لا سيما تنوع الأشخاص والتعابير والأطعمة والنباتات، هناك أخلاقيات عمل لا تصدق هنا – كثير من الناس مبدعون رياديون، وجود أناس يعملون بجد لممارسة حرفهم – هو أمر ملهم للغاية”.

تحدثت غرانت عن علاقتها مع ريفز في مارس 2020

قبل عام، تحدثت غرانت مع مجلة فوغ عن علاقتها مع ريفز، عندما سُئلت عنها وعن ريفز لأول مرة كشركاء، كان لدى غرانت مشاعر مختلطة، قالت: ” أعتقد أن كل شخص أعرفه اتصل بي في الأسبوع الأول من شهر نوفمبر ليسألني عن العلاقة، وهذا أمر رائع، لكن السؤال الذي أطرحه على نفسي ما الذي ستجلبه الأيام لنا؟”.

بعد أكثر من عام في الحجر الصحي، لا تزال الرومانسية بين غرانت وريفز قوية، فلقد شوهد الشريكان يتناولان الطعام في مطعم سباجو في بيفرلي هيلز، حيث تم التقاط صور لريفز وغرانت وهما يرتديان ملابس سوداء متطابقة أثناء مغادرتهم المطعم.

شاركنا رأيك