من هي إليزابيث ديبيكي، التي ستلعب دور الأميرة ديانا؟

إليزابيث ديبيكي بدور ديانا

ستلعب إليزابيث ديبيكي دور الأميرة ديانا في مسلسل “التاج” الناجح على نتفليكس، تم اختيار ديبيكي التي ترعرعت في ملبورن على أنها الممثلة الجديدة التي ستجسد دور الأميرة ديانا، والمعروفة باسم أميرة ويلز.

في أغسطس عام 2020، أعلن صناع المسلسل عن قرار اختيار الأميرة ديانا الجديدة مع تقدم المواسم، إذ تتغير أعمار الشخصيات، وبالتالي يتعين على الفريق الذي يقف وراء المسلسل استبدال ممثليه كثيرًا.

 الممثلة الأسترالية التي تم اختيارها لتلعب دور الأميرة ديانا هي وجه مألوف، حيث تشمل أفلامها أدوارًا في Tenet وThe Great Gatsby.

اليكم كل ما تحتاجون لمعرفته عن اميرة ويلز الجديدة.

الفيلم الذي جعلها مشهورة

نحن على يقين من أن فيلم The Great Gatsby الرائع مدرج في قائمة أكثر الأفلام شهرة وقربًا لقلوب العديد من المشاهدين والذي يحكي قصة الثري جاي غاتسبي وحب حياته ديزي بوكانان، شارك فيها الممثلون ليوناردو دي كابريو وكاري موليجان وإليزابيث ديبيكي في دور جوردن بيكر.

ما لا يعرفه الكثيرون هو أنه عندما اختيارها للدور في الفيلم كان ذلك هو دورها الأول على الأطلاق!

كانت قد أكملت دراستها للتو، تحدثت ديبيكي في مقابلة واعترفت بأنها لم تمتلك أي خبرة مسبقة للوقوف أمام الكاميرا عندما حصلت على دور العمر.

كان يمكن أن تصبح عارضة أزياء 

كان يمكن للممثلة، التي لعبت دور البطولة في فيلم المخرج كريستوفر نولان، أن تسلك مسارًا مختلفًا تمامًا في الحياة – مسار على المدرج.

ديبيكي، التي تظهر بالتأكيد كعارضة للوهلة الأولى، حيث يبلغ طولها 190 سم على الرغم من أنها قدمت العديد من جلسات التصوير في المجلات، إلا أن ديبيكي لم تمارس مهنة عرض الأزياء على الرغم من طولها الفريد.

 لم يكن من السهل دائمًا على النجمة الأسترالية قبول طولها كامرأة، تحدثت مع صحيفة الإندبندنت وشرحت: “أنا طويلة جدًا وعندما تكونين مراهقة، تريدين أن تكوني مثل أي شخص آخر، اعتدت أن أظهر نفسي أقصر، من الطبيعي جدا في تلك المرحلة أن أرغب في أن أكون جزءًا من الحشد، ولم أرغب في أن أبرز أني مختلفة”.

ليس لديها حساب على وسائل التواصل الأجتماعي

ما يميز الممثلة التي تشبه ليدي ديانا بشكل لافت للنظر، هو رفضها استخدام أي من منصات التواصل الاجتماعي، في سن 31 عامًا من المدهش ألا تمتلك النجمة الصاعدة حسابًا على انستغرام مثل 99 ٪ من النساء في سنها.

أوضحت ديبيكي سبب ابتعادها عن انستغرام، قائلة إن التطبيق الأكثر استخدامًا هو “نوع من العالم الغريب بالنسبة لها”.

اقرأ ايضًا: التاج 5: كل ما نعرفه عن المسلسل الدرامي التاريخي

اصولها اوروبية استرالية

ذكرنا سابقًا أن الممثلة استرالية، ومن المؤكد أن دورها القادم سوف يسلط الضوء على مسيرتها المهنية، وبما أن العالم يتحدث الآن عن الممثلة الاسترالية شبيهة الليدي ديانا، فنجد إن هناك مفارقة في الامر إذ إن ديبيكي لم تولد في الواقع بأستراليا، يشار إلى أن مدينة ولادتها هي باريس، لكن جذورها الأسترالية تأتي من والدتها، أما من ناحية والدها ورثت الأصول البولندية والأيرلندية.

تقول: “لدي شعور بأن أوروبا أيضًا مثل الوطن بالنسبة لي، أستراليا هي موطني، وقلبي هناك، لكنني أعتقد أنني شعرت دائمًا بأنني قريبة من أوروبا، ولدي اقارب هناك وسنقوم بزيارتهم قريبًا”.

كان حلمها أن تصبح راقصة باليه

على الرغم من أنها حصلت مؤخرًا على الدور الذي تحلم به بصفتها الأميرة الجميلة ديانا، إلا أن ديبيكي كانت لديها تطلعات مختلفة!

وقد انتهى بها الأمر تقريبًا حيث أرادت أن تكون بالضبط، في محاولة لاتباع خطى والديها، ولانها نشأت في عالم الفن، وجدت ديبيكي نفسها ذات مرة تحلم بأن تكون راقصة باليه لأن كلا الوالدين كانا في يوم من الأيام راقصين باليه. 

تذكرت الممثلة التي حصلت على تقدير دولي أول مرة لظهورها بدور جوردن بيكر في فيلم The Great Gatsby: “كان لأمي مدرسة للرقص ويعمل والدي الآن في المسرح، لذلك قضيت الكثير من الوقت في الذهاب لمشاهدة الرقص عندما كنت طفلة صغيرة – لقد كان جزء مما كنا عليه”.

على الرغم من أنها انغمست في عالم الرقص على أمل أن تكون مهنتها، ذكرت ذات مرة أنها عندما كانت في سن السادسة عشرة، لم تستطع ان تصبح راقصة باليه وذلك لطولها الفارع.

تحب السفر

لقد دخل العالم في انعزال منذ بداية الوباء، والسفر الآن يبدو وكأنه بعيد المنال بالنسبة للكثيرين، ديبيكي، التي تلقت عدة ترشيحات للأدوار التي لعبتها حتى الآن، عادة ما تسافر كثيرا من أجل التمثيل والامسيات الاحتفالية.

تقسم النجمة الأسترالية وقتها بكفاءة بين مدينتين في جميع أنحاء العالم، وهي تعتبر كل مدينة تزورها مثل منزلها الثاني، قالت ديبيكي: “أنا غجرية الطبع بداخلي، لدي مثلث صغير حيث أميل للذهاب، وهو بين سيدني ولوس أنجلوس ولندن، وأنا سعيدة بذلك في الوقت الحالي”.

شاركنا رأيك