من هو مالكوم مكراي، حبيب الممثلة أنيا تايلور جوي؟

أنيا تايلور وحبيبها مالكوم مكراي

الممثلة أنيا تايلور جوي معروفة بمحافظتها على خصوصية حياتها الشخصية بقدر المستطاع مع صعود درجات الشهرة في هوليوود شيئًا فشيئًا.

لكن رغم تلك الإحاطة المحكمة حول علاقاتها، إلا إنها لم تتمكن من الإفلات من عدسات الباباراتزي، إذ تم تصويرها تقبل شخصًا مجهولًا في ولاية نيويورك الأمريكية، مما أثار شائعات عن علاقتها الجديدة وما طبيعتها.

تبين لاحقًا إن الشخص الذي كانت أنيا تقبله هو عازف موسيقي وممثل يدعى مالكوم مكراي، لم تؤكد الممثلة طبيعة العلاقة بينهما إلى الان، لكن صورهما معًا كانت كافية لإثارة فضول الأعلام في معرفته أكثر، لذا سنقدم لكم أدناه ما نعرفه عن حبيب أنيا تايلور الجديد وما يجمعهما سويًا.

أنيا تايلور ومالكوم مكراي

مكراي موسيقي وممثل يبلغ من العمر 27 عامًا

سيرته الذاتية على موقع IMDB المختص بالأفلام توضح إنه تم إكتشافه من قبل وكالة “أي أم تي سي” للمواهب عن سن الأثني عشر عامًا في سنة 2006.

حصل على اول أدواره في فيلم قصير بعنوان، Brotherly، عام 2008 ومن ثم ظهر في فيلم How’dy القصير ايضًا عام 2020.

لكن من الناحية الاخرى، فإن الموسيقى هي شغف مكراي الحقيقي، كما تنص سيرته الذاتية، فهو يعزف على الغيتار والبيانو كما يغني عدة تصنيفات مختلفة من الموسيقى مثل الروك، البوب، والفولك.

مالكوم مكراي في فيلم Brotherly

حاليًا يتشارك مالكوم مع المغني كان ريتشوت كثنائي في فرقة مور التي أنشآها معًا منذ أكثر من ثلاث سنوات ونجحوا بالتوقيع مع شركة تسجيلات موسيقية كبيرة، وارنر ريكوردز، إضافة الى تواجدهم في قوائم منصة سبوتفاي بأكثر من ألفي متابع.

في مقابلة مع مجلة راين في شهر يوليو من عام 2020، تحدث مكراي عن تعاونه مع ريتشوت قائلًا: “استغرقت عملية الكتابة منا فترة امتدت لثلاث سنوات أو نحو ذلك، كنا نغني ونكتب الأغان بشكل منفصل، من ثم التقينا وقررنا أنه من الممتع الكتابة معًا وصنع الأمور سويًا، لذلك أنهينا 10 أغانٍ على مدار حوالي ثلاث سنوات تقريبًا”.

اقرأ ايضًا: 16 حقيقة لا تعرفها عن مسلسل مناورة الملكة

مكراي مع أشقائه، ليزلي وكين

مسقط رأس مكراي يقع في ولاية آلاباما الأمريكية

إستنادًا الى حكاية الفرقة وسيرتها الذاتية على منصة سبوتفاي، فإن مالكوم جاء الى مدينة لوس أنجلوس وأستقر فيها قبل بضعة سنوات لأنه “وقع في حب فتاة وأتبع قلبه الأحمق” على حد قولهم، ترك كل شيء وأنتقل الى المدينة، لكن كما يبدو فإن قلبه لم يخبره بكل شيء، والعلاقة لم تتم على ما يرام، لكنه حصد شيئًا اخر بمجيئه، وهو الموسيقى، إذ أدرك كلًا من مكراي وزميله ريتشوت إن جودة الموسيقى التي ينتجانها معًا تجاوزت جميع موسيقاهم التي كانا يصنعانها على إنفراد.

تحدث مكراي ايضًا في نفس المقابلة مع مجلة راين عن مصدر إلهامه لأغنية “Elaborate Attraction” وكيف أثر والده الراحل على تأليفه كلمات الأغنية.

قال: “كان والدي يعمل مصرفيًا، توفي حينما كان عمري ثمانية عشر عامًا، وبعض كلمات وأجزاء تلك الأغنية تتحدث عنه وعن حياته، لقد درس التاريخ في إحدى الجامعات الأمريكية المرموقة، لذلك أشرنا الى الكاتب جوزيف كامبل في الأغنية، الشكل العام لها كان يتمحور حول ذلك، وبما إنه يتحدث في كتابه (البطل بألف وجه) عن الرحلة التي يخوضها الشخص ليصبح بطلًا، نحن قمنا بعكس المسألة وجعلنا تلك الرحلة والمهام التي تتضمنها مهام بسيطة وبمردود رمزي، أردنا الإشارة الى الصراع القائم بين الطبيعة والرعاية (العطف)”.

شقيق مالكوم، كين مكاري، هو من تولى مهمة إخراج الفيديو الموسيقي للأغنية، وحصد مقطع الفيديو الخاص بهم على أكثر من 93 ألف مشاهدة بمنصة اليوتيوب.

مكرادي وتايلور

تحدث مكراي ايضًا عن أهمية الموسيقى في مساعدته هو وريتشوت على تخطي محنة الوباء والإغلاق من الجانب النفسي: ” كان نصيبنا جيدًا بدخولنا المجال الموسيقي، فكما تعرف كتابة الموسيقى لا تتطلب وجود أدوات كثيرة، إن لم نكن نملك هذه القدرة خلال فترة الحجر الصحي فكنت سأشعر بالإكتئاب، لا ادري كيف إن الجميع تمكنوا من تخطِ الأمر بدون أن يكتبوا ألبومات واغان خلال وقت الحظر”.

أنيا تايلور تحدثت عن وجودها بعلاقة في شهر مارس عام 2021

لم تؤكد أنيا علاقتها علنًا الى الأن، لكن الممثلة البالغة من العمر 25 عامًا تحدثت لمجلة إيلي بعد ثلاثة أيام من حفل غولدن غلوب، مشيرة إلى إن لديها علاقة مع أحدهم، وكان ذلك بتأريخ مارس عام 2021.

أثناء شرح سبب إجرائها للمقابلة التي تُبث عبر برنامج زووم من حمامها، أوضحت قائلة: “لقد عاد شريكي للتو من العمل، وهو بصدد نقل أغراضه الان، لذلك لم يتبق لي سوى هذا المكان لعمل المقابلة”.

لم تقدم تايلور أي تفاصيل أخرى حول هويته، أو المدة التي قضياها معًا، كما أنها لم تؤكد صراحةً اذا ما كانا يعيشان معًا.

اقرأ ايضًا: أنيا تايلور: مناورة الملكة سبب لي ضغوطًا نفسية

أنيا تايلور جوي وحبيبها مالكوم مكراي

أما في حديثها لمجلة فانيتي فير سابقًا، فقد كشفت تايلور جوي ما مرت به في مارس من عام 2019 قبل تصوير فيلم Emma.

“قبل تصوير فيلم إيما، مررت بإنفصال (عن علاقة) مؤلم، وقد صد ذلك الأمر جميع مخططاتي، فقدت الثقة بنفسي وأستنفدت طاقتي، ضعتُ تمامًا ولم يكن لدي فكرة عماهية شخصيتي، أما الان، فأنا أتحدث معكم ولأول مرة، أعرف ما أحبه وأكرهه، أميز مشاعري جيدًا تجاه الأمور، أعرف ذاتي الحقيقية كشخص، أدرك سبيلي للإستمتاع .. بإختصار، عام 2019 هو العام الذي أصبحت فيه أمرأة”.

تايلور ومكراي يتابعان بعضهما البعض على منصة الإنستغرام

يتابع كل من أنيا تايلور جوي ومالكوم مكراي حسابات بعضهما البعض على منصة الأنستغرام، وهي بادرة يقدمانها أحدهما للأخر لتعبر عن الأهتمام المتبادل، رغم إن احدًا منهما لم ينشر الى الان أي منشور يتعلق بالأخر أو يعجب بأحد الصور، وذلك كي يحافظا على خصوصية علاقتهما قدر الإمكان.

تايلور ومكراي يتابعان بعضهما البعض على منصة الإنستغرام

المصدر: مجلة إيلي، إنستغرام، دايلي ميل

شاركنا رأيك