مكياج كرويلا: ما السر وراء مظهر إيما ستون المميز؟

ايما ستون كرويلا

كان هناك أكثر من إعادة عرض لشريرة ديزني الأكثر أناقة، كرويلا دي فيل منذ أول ظهور لها عام 1956.

لكن النسخة الأحدث من الشخصية التي تقوم بدورها إيما ستون مختلفة بعض الشيء عن الإعادات السابقة، إذ هذه المرة تتاح لنا فرصة رؤية ماضيها وحكاية دي فيل قبل أن تُرسم لها صورة الشريرة كارهة الكلاب المرقطة ومهووسة المجوهرات المتلألأة.

إيما ستون كرويلا

تدور أحداث فيلم Cruella في العاصمة البريطانية لندن خلال عقد السبعينيات حيث نتابع قصة مصممة أزياء طموحة تدعى إستيلا ميلر.

إستيلا عانت اليتم منذ صغرها بعد أن شهدت سقوط والدتها من أعلى الجرف بسبب الكلاب الدلماسية المرقطة، وبعدما بلغت وأصبحت تعمل كمنظفة في أحد المتاجر الكبرى، تأتي اللحظة التي تغير حياتها وذلك عندما حصلت على إنتباه خاص من مصممة الأزياء الراقية الملقبة بالبارونة (تقوم بدورها إيما تومسون).

اقرأ ايضًا: كرويلا 2: ديزني تعلن رسميًا عن جزء ثانٍ

بعد التعاون معها والعمل تحت إشرافها، تكتشفت ميلر إن البارونة متورطة في وفاة والدتها وتسعى للانتقام منها عبر التنكر بزي كرويلا دي فيل وإقتحام حفلات البارونة الفخمة أو تحديها بإقامة عروض أزياء خاصة بها.

كرويلا إيما ستون

التحول الذي طرأ على الشابة إستيلا ميلر ذات الشعر الأحمر والوجه الخالي من المكياج إلى كرويلا دي فيل المشهورة بأناقتها وجمالها كان يتركز في أمرين، تصفيفة شعرها ومكياجها.

“عندما بدأنا في ابتكار إطلالات لشخصية كرويلا، كان علينا وضع مسألة المظهر “المموه” في الحسبان”، هذا ما أدلت به خبيرة التجميل وتصفيف الشعر ناديا ستايسي بمقابلة مع موقع Bustle.

“إنها تختبئ من البارونة، لا تريد أن تتعرف على وجهها لذلك لم يكن بإمكاني القيام بمظهر مختلف فقط، كان يتوجب علي إضافة أكسسوارات ومواد آخرى لجعل وجه ومظهر إستيلا أكثر صعوبة في التمييز”.

تضيف ستايسي إنها استخدمت الكثير من المواد المختلطة مثل الريش، المجوهرات والبلورات.

إيما ستون كرويلا

إستلهمت ناديا أزياء ومكياج الفيلم من عدة أماكن متنوعة مثل القرن الثامن عشر، تصاميم آفانت غريد للشعر، كتاب جون غاليانو عن علامة ديور، وموسيقى الجلام روك إضافة الى أزياء الدراغ كوين.

اقرأ ايضًا: ما هو الدراغ كوين، ومن هم الأشهر في هذا المجال؟

“كنت قد أنتهيت للتو من العمل في فيلم “الكل يتحدث عن جيمي” قبل أن أباشر بفيلم كرويلا، لذلك كنت منغمسة في عالم الدراغ كوين، يعجبني ما يفعلونه بتطوير أزيائهم ومكياجهم عبر السنوات، لذا أدركت إن هذا ما يجب ان تفعله شخصية كرويلا، أن تبتكر نسخة أخرى من نفسها”.

إيما ستون عين القطة

كانت الشفاه الحمراء والعين الدخانية هي الدعائم الأساسية التي أختارتها خبيرة التجميل لمظهر كرويلا.

بالنسبة للدعامة الأولى، فقد استخدمت ستايسي مزيجًا متنوعًا من أقلام أحمر الشفاه وجميعهن من علامة ماك الكندية للمكياج، أما الثانية فقد أستوحت العين من مغنية الروك البريطانية، سيوسسي سيوكس، وهو المظهر الذي تصفه ناديا بالساحر.

“وددت عمل شكل الحاجب حاد الزوايا، لكن كان مظهر سيوكس بارزًا وحادًا جدًا، لذا منحته بعض النعومة عبر المزج مع الإضافات الأخرى” ولتحقيق تلك النعومة أبتكرت ستايسي عين القطة لشخصية كرويلا واستخدمت ظلال عين بدرجات داكنة مختلفة.

مغنية الروك البريطانية سيوسسي سيوكس

بطبيعة الحال، كانت ستايسي مسؤولة أيضًا عن إنشاء شعر دي فيل المعهود باللونين الأبيض والأسود.

تشرح الأمر قائلة: “لم أكن أريد أن يكون الجزء الأبيض ناصعًا للغاية، لأنه سيكون مشابهًا للباروكات الفكاهية أو باروكات المقالب في المتاجر، لكن جعلته يميل إلى إحدى تدرجات الأبيض الفاتح قليلًا، وكان من الصعب الوصول الى تلك النتيجة، إذ لم يكن هناك سوى باروكتين صنعتا لشخصية إيما ستون وتابعت التعديل عليهما وأضفت الألوان المتنوعة، إنها تجربة شاقة وممتعة في نفس الوقت”.

اقرأ ايضًا: إيما ستون: كرويلا دي فيل الجديدة لا تُدخن!

أما بالنسبة لشخصية البارونة فقد كان صنع شعرها بنفس الصعوبة، مع التصفيفات والأكسسوارات المبهرة، تتابع ستايسي: “كان يجب أن نجعلها عكس الشخصية الأخرى، إذ يجب أن يكون كل شيء في مكانه وموضوعًا بشكل دقيق ليجلب لنا المظهر الأنيق والمثالي مقارنة بوحشية كرويلا، لقد أرتجلت مع الشخصيتين، لكن مع البارونة لا يفترض أن تكون هناك أي ارتجالات فوضوية على الأطلاق”.

إيما تومسون في فيلم كرويلا

أضافت ستايسي بأنها وإيما ستون صديقتان منذ التعاون معًا في الفيلم الدرامي لعام 2018، The Favourite، وحصولها على فرصة العمل في فيلم كرويلا كان بفضل ستون نفسها التي رشحتها لهذه الوظيفة.

تقول: “كان العمل معها مرة أخرى وخلق شخصية بهذه الضخامة من أجلها أمرًا رائعًا، لقد أفسحت لي المجال لتجربة أفكاري الأبداعية على تنوعاتها، ولم تتوان عن تقديم الأداء المميز الذي أرتقى بالمظهر الذي صنعته”.

المصدر: موقع Bustle

شاركنا رأيك