مقابلة فوغ الكاملة مع مايلي سايرس وحديثها عن العائلة والشهرة

مايلي سايرس

احد أكثر الفنانين نشاطًا خلال فترة الوباء كانت مايلي راي سايرس، فهذه المغنية البالغة من العمر 28 عامًا حولت حسابها على منصة الإنستغرام إلى منصة ترفيهية للغناء واللقاءات مع الضيوف في برنامجها المباشر “برايت ماينديد” على إنستغرام لايف، حيث إستضافت مايلي عددًا من المشاهير مثل المغنية سيلينا غوميز أو هايلي بيبر وآخرون.

صاحبة أغنية Wrecking Ball ساعدت مجتمعها كذلك عبر مؤسسة “هابي هيبي فونديشن” غير الربحية التي أنشأتها في سبيل مساعدة الشباب المشردين وخصوصًا اولئك الذين ينتمون إلى مجتمع الميم.

مايلي سايرس من حملة ماغنوم

في العاشر من يونيو الجاري، ستقوم مايلي سايرس بإداء حفل غنائي عبر الأنترنت بالتعاون مع علامة ماغنوم البريطانية للآيس كريم حيث سيشهد هذا العرض الإفتراضي إستخدام تقنية الصوت ثماني الأبعاد لأول مرة كما صرحت الشركة.

في مقابلة مع مجلة فوغ البريطانية ننقلها لكم حصريًا ولأول مرة باللغة العربية على موقع تريند اورا، تتحدث مايلي عن العلاقات وتأثيرات الشهرة، الموضة، والعائلة على حياتها.

والدتك الروحية، ملكة الموسيقى الريفية دوللي بارتون، كيف ألهمتكِ؟

“ألهمتني الكثير ومن زوايا مختلفة، مثلًا طريقتها في التعبير عن ذاتها، أو إستمرارية إنتاجها الإبداعي بالإتساق مع تطور شخصيتها عبر السنوات، إنها ذات عدة مرجعيات، فحديثنا عنها يتفرع لعدة أوجه مثل مسيرتها الغنائية، السينمائية، الإجتماعية والفنية مجملًا، إنه أمر مذهل”.

دوللي بارتون، والدة مايلي سايريس الروحية

ما كان رأيها بغنائك أغنيتها “Light Of A Clear Blue Morning” خلال حلقة برنامج SNL الأمريكي؟

“أحبت ذلك، أرسلت لي رسالة تعبر فيها عن مدى إمتنانها لإهدائي هذه الإغنية لها في عيد الأم كونها والدتي الروحية”.

أغنيتك القادمة في الحفل الإفتراضي ستكون “Midas Touch” لفرقة ميدنايت ستار، ما الذي دفعك لإختيارها وما تجربتك مع تقنية الصوت ثماني الأبعاد؟

“وقع الإختيار على هذه الأغنية لأنني تمكنت من إعادة صياغتها بنسختي الخاصة، أما الصوت ثُماني الأبعاد فهو شيء مذهل، انا متحمسة لهذه التجربة التي تجعل المستمعين أكثر قربًا مني ومن الفرقة، سيؤاتيهم إحساس فريد متعدد المشاعر بفضل تلك التقنية”.

كيف تصفين تطور ذوقكِ بالموضة والأزياء؟

“الأزياء تمثل بالنسبة لي التعبير عما بداخلك، فأنت ترتدي ما يبرز مشاعرك، شجاعتك، ترتدي ما يعبر عن هويتك، عن قيمك، ما يدلل على آلامك وأفراحك، إنه موضوع يحمل نوع من التصرفات الطفولية نوعًا ما، فأثناء طفولتك ترتدي ما يحلو لك، لا تفكر بنظرة الناس عنك، لكن ترتدي ما تشاء لمجرد إنه نال إعجابك، إنه فعل يحمل صفة الشجاعة وعدم الخوف، لذلك عندما إرتدي ثيابي، أحاول التفكير بالموضوع عبر الجانب الطفولي مني، وأن اكون صادقة ومعبرة في كل ما أرتديه”.

اقرأ ايضًا: مايلي سايرس و9 مشاهير آخرين تطلقوا قبل سن الثلاثين

بدأتِ برنامجًا حواريًا يدعى “برايت ماينديد” خلال الحظر الوقائي من الوباء، كيف تعلقين على تلك التجربة؟

“البرنامج كان خيارًا تلقائيًا لطبيعة الوضع الذي كنا نعيشه، لم نتمكن من الخروج بعيدًا عن منازلنا، ولم تسنح لنا فرصة خوض التجارب الخارجية، لذلك وفر “برايت ماينديد” نافذة لنا كي نستكشف دواخلنا وما تحمله من متغيرات لم نكن ندرك وجودها بسبب الإنشغال”.

برنامج مايلي سايرس على الإنستغرام

هنالك الكثير من النقاشات حول تأثير منصات التواصل الإجتماعي، وبرنامجك قدم لنا مثالًا عن الإستخدام الجيد لهذه المواقع، ما تعليقك على ذلك؟

“وسائل التواصل الاجتماعي تعد أدوات مهمة للتواصل مع الأخرين وخوض محادثات شيقة معهم، إنها تمنح الناس صوتًا للتعبير عن حكاياتهم، عن شخوصهم وما يفكرون به، وتبرز إهميتها ايضًا في تمكنك من إيجاد أشخاص يشبهون طريقة تفكيرك”.

لكل شخص هناك عدة طبقات من المشاعر والأفكار بداخله، ما الذي تخفينه عن العامة، ولماذا؟

“إذا أجبت على سؤالك هذا، فلن يكون هناك ما أخفيه بعد الأن! .. إحدى الأمور التي لا يعرفها الناس عني هي علاقتي الحميمة مع عائلتي، نحن مثل جميع العائلات الأخرى، لدينا بعض التعقيد في علاقتنا، لكننا نتقبل الأختلاف فيما بيننا، إذ بينما نتشابه كثيرًا انا وأشقائي لكن في نفس الوقت هناك بعض الجوانب التي نختلف فيها إختلافًا واسعًا، وهنا يأتي دور تقبل أختلاف الأخرين، نحن نجعل الحب غير المشروط أولوية على الدوام في حياتنا”.

مايلي سايرس من حملة ماغنوم

مؤخرًا خصصتِ منشورًا لذكرى إطلاقك أغنية ماليبو، احدى اكثر اغانيك انفتاحًا وتعبيرًا عن الحب، كيف تساعدك الموسيقى في التعامل مع عواطفك المتمحورة حول الحياة، الفقد، المتعة، وما إلى ذلك؟

“لدي إعتقاد إن معاناة كل شخص مختلفة عن الأخر، كل منا يعاني من الألم والحزن إضافة للفرح والسعادة، هذه الأغنية كانت تحمل النقيضين، ​​لأنها من جهة تمثل إنعكاسًا لوقت مليء بالحب والحياة، ومن جهة اخرى تعني شيئًا مختلفًا تمامًا عما كنت أشعره به وقت كتابتها، إنها أغنية معقدة ومليئة بأنواع من المشاعر المتضادة”.

اقرأ ايضًا: هل ستعود هانا مونتانا من جديد؟

عبر ألبوم “قلوب بلاستيكية” دخلتِ الى أجواء موسيقى الثمانينات، ونظرًا لتأديتك أغاني الهيب هوب، الروك والموسيقى الريفية، يا ترى إلى أي صنف من الأغاني تستمعين الأن، وما سيكون تأثير هذا الإستماع على ألبومكِ القادم؟

“لطالما أحببت الموسيقى والأغاني منذ نعومة أظافري، لكني لم أحد نفسي بتصنيف معين يومًا ما، مفضلاتي تنوعت من جميع التصنيفات، سواء كانت الريفي، البلوز، الجاز أو حتى البوب، لدي جزء مفضل من كل واحد”.

أغنية ماليبو، مايلي سايرس

تعاونتي مع أسماء ونجوم كبار مثل التون جون، روبول، دوا ليبا، اريانا غراندي وبريتني سبيرز، هل ما زال هناك نجوم أخرون ترغبين بالتعاون معهم؟

“هنالك دائمًا فنانون جدد مثيرون للإهتمام، حاليًا، أنا أحب بيلي إيليش، وأخال إنها مذهلة بحق، أحب الرسائل التي تحاول إيصالها من خلال اغانيها، وأود التعاون معها في عمل ما مشترك”.

موسيقى الروك أم البوب؟ إختاري واحدة فقط!

“هذا يعتمد على المزاج الذي أكون فيه خلال لحظة معينة، في بعض الأيام اصعب قرار أتخذه هو الأختيار بين الإستماع الى بريتني سبيرز أو كورتني لوف، هذا أحد اكبر المعضلات التي أواجهها”.

مايلي سايرس

ما النصيحة التي توجهينها لذاتك المستقبلية بعد 10 أعوام من الأن؟

“أن اظل على إطلاع دائم بماهية الأمور الجديدة وأتعلمها، أن استمر في تطوير نفسي وأكون واعية بما حولي، بكلمات اخرى، أن أواكب الجيل القادم وألحظ إهتماماتهم، ما هي عواقب عدم فعلي ذلك؟ سأكون مثل بيلي راي سايرس (والدها)، الذي ليس لديه شبكة واي فاي حتى (تضحك)”.

ما النصيحة التي لن تنسيها مطلقًا؟

“إنها من أبي، يقول: وقت المحاولة ليس وقتًا للتوقف عن المحاولة”.

إنتهت المقابلة.

مايلي سايرس وعلامة ماغنوم البريطانية للآيس كريم سيتعاونان في تنظيم حفل موسيقي إفتراضي بتقنية الصوت ثماني الأبعاد عبر قناة سايرس على منصة اليوتيوب يوم 10 يونيو الجاري الساعة التاسعة والنصف مساءًا بتوقيت السعودية.

المصدر: مجلة فوغ البريطانية

شاركنا رأيك