محامية جوني ديب تحاصر آمبر هيرد بالأسئلة المحرجة!

من المؤكد أن الأمور أصبحت مثيرة للجدل قليلاً بين آمبر هيرد ومحامية جوني ديب، كميل فاسكيز ، في المحكمة يوم الاثنين حيث واجهت الممثلة استجوابًا حادًا في محاكمة تشهير الزوجين السابقين.

بدأت فاسكيز باستجواب هيرد أولاً عن أن ديب كان يرتدي دائمًا خواتم كبيرة، مشيرة إلى أنها ستحتاج للخضوع الى علاج طبي لبعض الهجمات المزعومة إذا كان يرتديها في ذلك الوقت عندما ضربها، ثم عرضت عددًا من الصور التي لم تظهر فيها علامات على جسدها، حول أو في التواريخ التي زعمت هيرد فيها أنها تعرضت لسوء المعاملة.

آمبر هيرد وجوني ديب في الليلة التي أعقبت ضربه المزعوم لها

تم عرض مجموعة محددة من الصور من الليلة التي أعقبت حفل ميت غالا 2015، إذا لازلتم تتذكرون شهادة هيرد سابقًا التي أدلت بها عن أن ديب اتهمها بمغازلة شخص ما في الحفلة، ودفعها في غرفتهما بالفندق بعد ذلك وضربها على وجهها، وقد قالت: “كنت أشك في أن أنفي مكسور”.

حضرت هي وديب حدثًا لـ دون ريكلز في المساء التالي، وبينما لم تكن هناك إصابات واضحة، قالت هيرد: “لست متأكدة مما إذا كان مكسورًا، ولكن أنا اخفيته بالماكياج “.

وقالت: “لقد ضربني على وجهي وظننت أن أنفي كُسر”، مضيفة: “هذه صورة لي في الليلة التي أعقبت ضربي على وجهي”، وقالت أيضًا لهذا السبب كانت تضع المكياج لإخفاء أي كدمات.

“والمكياج هل يغطي الورم؟” سألتها فاسكيز ، قبل أن تجيب هيرد أن الثلج يقلل من التورم.

كما سألت فاسكيز أيضًا عن الاعتداء الجنسي المزعوم بزجاجة خمر التي تم ذكرها سابقًا، متسائلة عن سبب عدم وجود صور لإصاباتها أو أي تقرير طبي للاعتداء، قالت أمبر: “لم أخضع للعلاج الطبي، لم أرغب في إخبار أحد”.

كما شككت في شهادة هيرد بأنها أصيبت على شفتيها بعد مشاجرة أخرى، قبل الظهور في برنامج جيمس كوردن الحواري في اليوم التالي، حيث عرضت صورًا لـ هيرد وهي تقوم بإيماءات بفم مفتوح أثناء التسجيل، سألتها: “هل كانت شفتاك مشقوقة عندما كنت تحركين فمك بهذه الطريقة؟” ردت أمبر: “أنا متأكدة من ذلك، بالتأكيد نعم”.

كان هناك الكثير من الوقت المخصص للحديث عن التسوية البالغة 7 مليون دولار التي تلقتها هيرد في الطلاق وتعهدت بالتبرع بكل ذلك إلى مؤسستين خيريتين: ACLU ومستشفى الأطفال في لوس أنجلوس.

زعمت هيرد أن الاتفاق كان على أن يدفع لها ديب التسوية، وأنها رفضت ان يقوم ديب بالتبرع نيابة عنها، لكي لا يجني فائدة ضريبية منها، وأصرت على زيادة مبلغ التبرع حتى لا يحصل على إعفاء ضريبي كبير.

وأوضحت أيضًا أنها تعهدت ولا تزال تنوي دفع التبرعات بالكامل وأن أي تبرع من إيلون ماسك، ليس جزء منه.

دخلت هيرد وفاسكيز في جدل سريع جدًا وساخن إلى حد ما حول المال في نهاية اليوم، بعد أن قالت فاسكيز إن هيرد أرادت أن تجني المال والشهرة من الطلاق.

اليكم مقتطف من شهادة هيرد اليوم من محكمة فيرجينيا..

قالت هيرد: “لم أرغب في شيء ولم أحصل على شيء”.

فاسكيز: “أردت أموال السيد ديب”.

هيرد: “لم أكن مهتمة بأمواله، أحببت جوني، ولهذا كنت معه”.

فاسكيز: “أردت الثناء من الجميع لتبرعك بالمال، أليس كذلك؟”

هيرد: “هذا غير صحيح”.

فاسكيز: “أردت أن تكتب عنك الصحافة بشكل لائق وملفت “.

هيرد: “بشكل عام، يريد المرء ذلك، نعم”.

فاسكيز: “أردت أن تبدين كشخص كريم ومعطاء وأردت ان يعرف العالم ذلك “.

هيرد: “لم يكن ذلك من اهتماماتي، اهتمامي هو باسمي، لتبرئة اسمي، لقد رأيت أنه من المهم توضيح ذلك، أردت الإدلاء ببيان للتأكد من أنه لم يكن هناك أي شك في انكار ما حدث لمجرد أن جوني كان نجمًا أكبر ولديه قدر أكبر من الجمهور”.

فاسكيز: “أردت تذكير الجميع بادعاءاتك بالعنف المنزلي ضد السيد ديب”.

هيرد: “لا ، أردت المضي قدمًا في حياتي”.

فاسكيز: “أردت أن تجعلين هذه الادعاءات تبدو قابلة للتصديق”.

هيرد: “إنها قابلة للتصديق”.

فاسكيز: “أردت أن يُنظر إليك على أنك ضحية للعنف المنزلي”.

هيرد: “لم أرغب أبدًا في أن أكون ضحية، ولم أسمي نفسي قط من قبل”.

فاسكيز: “شهدتِ تحت القسم، بأن يتم التبرع بكامل تسوية الطلاق للأعمال الخيرية، وكانت تلك الشهادة غير صحيحة “.

هيرد: “هذا صحيح، لقد تعهدت بالكامل للأعمال الخيرية، عندما تقول إنك ستشتري منزلاً، فأنت لا تدفع ثمن المنزل بأكمله في وقت واحد، ولكن تدفعه مع مرور الوقت “.

فاسكيز: “هذا البيان ليس صحيحًا اليوم”.

هيرد: “بل هو صحيح، لقد تعهدت بالكامل للجمعيات الخيرية”.

فاسكيز: “أنتِ لم تتبرعي بشيء”.

هيرد: “لم أتمكن من الوفاء بتلك الالتزامات، لقد تعهدت، تعهدت بالكامل، ولكن لم أتمكن من الوفاء بتلك التعهدات لأن ديب قام بمقاضاتي”.

فاسكيز: “كان لديك مبلغ 7 مليون دولار لمدة 13 شهرًا قبل أن يقاضيك السيد ديب واخترت عدم دفعها للمؤسسات الخيرية التي تعهدت بها”.

هيرد: “أنا لا أتفق مع وصفك للوضع “.

فاسكيز: “معظم الأموال التي تم التبرع بها إلى الجمعيات الخيرية باسمك جاءت من شخص آخر ، هل هذا صحيح؟ ما لا يقل عن 500 ألف دولار تم التبرع بها لاتحاد الحريات المدنية باسمك ولم تُدفع من قبلك”.

هيرد: “أعتقد أن إيلون قد تبرع بإسمي “.

فاسكيز: “ولم تكن تلك الأموال من تسوية طلاقك البالغة 7 مليون دولار ، أليس كذلك؟”.

هيرد: “لا ، ولا تحسب من تعهدي بالتبرع”.

فاسكيز: “لقد جعلته يدفع جزءًا مما وعدت به للمؤسستين الخيريتين، أليس كذلك … لأنك أردت الاحتفاظ بمبلغ الـ 7 مليون دولار لنفسك، أليس كذلك؟”

هيرد: “أنتِ مخطئة جدًا في ذلك”.

انتهت جلسة يوم الأثنين، وسيستمر الاستجواب الثلاثاء..

يسعى ديب للحصول على تعويضات بقيمة 50 مليون دولار بعد أن ادّعت هيرد أنها نجت من العنف المنزلي في مقال رأي تم نشره في صحيفة واشنطن بوست عام 2018.

وبينما لم تذكر اسم ديب في المقال، يحاول محاموه اثبات بأن الأمر يتعلق به، وأثر سلبًا على حياته المهنية، وقامت هيرد بالمقابل برفع دعوى مقابل 100 مليون دولار لأن ديب وصفها بالكاذبة.

خسر الممثل سابقًا دعوى قضائية رفعها في المملكة المتحدة ضد صحيفة ذا صن البريطانية بعد أن وصفته الصحيفة بمعنف لزوجته السابقة هيرد.

لمتابعة كامل تغطيتنا المستمرة للقضية، اضغط هنا.

المصدر: محكمة فيرجينيا

شاركنا رأيك