محامية آمبر هيرد تقلد صوت جوني ديب بطريقة ساخرة!

اتخذت محاكمة جوني ديب في قضية تشهير آمبر هيرد منعطفًا غريبًا آخرًا يوم الثلاثاء عندما بدأت محامية الممثلة وكأنها تحاول تقليد صوت ديب أثناء الاستجواب.

فخلال إعادة استجواب هيرد من قبل محاميتها، سألت إيلين بريدهوفت الممثلة عما إذا كانت تتذكر شهادتها من اليوم السابق، حينما سألتها محامية ديب، كاميل فاسكيز، حول معرفتها لسبب تجنب ديب التواصل البصري معها أثناء المحاكمة، ووفقًا لفاسكيز، فإن رفض ديب النظر إلى زوجته السابقة ينبع من وعد قطعه خلال إحدى المرات الأخيرة التي التقى فيها الزوجان المنفصلان عن بعضهما البعض.

“لقد وعدك بأنكِ لن تري عينيه مرة أخرى، هل هذا صحيح؟” سألت فاسكيز هيرد يوم الإثنين، فأجابت الأخيرة: “لا أذكر ما إذا كان قد قال ذلك”.

ثم قامت المحامية بتشغيل تسجيل صوتي لاجتماع عام 2016، حيث طلبت هيرد من ديب أن يعانقها لتوديعها، ليرد عليها بقوله: “لن تتلاقى أعيننا مرة أخرى”.

“لقد أوفى بهذا الوعد، أليس كذلك؟” سألتها فاسكيز، لتجيب هيرد: “على حد علمي، فهو لا يجرؤ أن ينظر إلي”.

وفي يوم الثلاثاء، بدا أن المحامية بريدهوفت سلطت الضوء على ذلك الوعد مرة اخرى، وسألت هيرد عما إذا كانت تتذكر ما حدث مع محامية ديب وتشغيلها للشريط المسجل الذي يقول فيه ديب :” لن تري عيناي مرة أخرى”، لكن عند اقتباس ما قاله ديب، قامت بريدهوفت بتخشين صوتها، ما بدا وكأنه شيء ساخر أثار الضحك والتعليق على الأنترنت.

حصل التقليد الذي يبدو مرتجلًا على ضحكة من ديب وفريقه القانوني، لكن خط الاستجواب الثاني خلق أيضًا فرصة مثيرة للدفاع، فعند إعادة السؤال بشأن التواصل البصري، عرضت هيرد تفسيرها الخاص لعدم قدرة ديب على مواجهة نظرتها، بقولها: ” لأنه مذنب”.

أضافت هيرد، التي كانت عاطفية على المنصة: “إنه يعرف نفسه كذابًا، وإلا، فلماذا لا ينظر إلي؟ لقد نجوت، لقد نجوت من هذا الرجل، وأنا هنا الأن، أستطيع النظر في عينيه”.

تابعوا تغطيتنا الكاملة لمحاكمة جوني ديب وآمبر هيرد من هنا.

شاركنا رأيك