ما هي النتائج المتوقعة لمحاكمة جوني ديب وآمبر هيرد؟

تستمر المعركة القانونية بين جوني ديب وآمبر هيرد في مقاطعة فيرفاكس بولاية فيرجينيا الأمريكية، والتي من المتوقع أن تنتهي بتأريخ 27 مايو من الشهر الجاري، إذ سُيطلب من هيئة المحلفين البالغ عددهم سبعة أشخاص إصدار حكمهم النهائي بخصوص هذه القضية.

يطالب جوني ديب بتعويض يصل إلى 50 مليون دولار من زوجته السابقة، وذلك بعدما إتهمها بكتابة مقال لصحيفة واشنطن بوست شوهت من خلاله سمعته وأضرت بحياته على الصعيدين المهني والشخصي، فيما ردت آمبر هيرد تلك الدعوى بآخرى تطالبه فيها بما يصل إلى 100 مليون دولار، وبذات التهمة المتعلقة بتشويه السمعة.

وعندما يتعلق الأمر بنتيجة محاكمة جوني ديب ضد آمبر هيرد، فليس الأمر بسيطًا بتحديد من الفائز بهذه القضية، لذا أدرجنا لكم ادناه ستة نتائج محتملة قد تتوصل إليها هيئة المحلفين بحكمهم النهائي.

فوز ديب وحصوله على 50 مليون دولار

إحدى النتائج المحتملة هي أن يٌقنع ديب هيئة المحلفين بأنه تعرض للتشهير وإساءة السمعة، وبالتالي يوافقون على منحه التعويض الذي يطلبه، أي 50 مليون دولار.

إذ يتمحور جزء كبير من إدعاءات دفاعه حول مقدار ما خسره بسبب هيرد، وقد شهد مدير أعماله جاك ويغام بأن موكله خسر 22.5 مليون دولار من فيلم “قراصنة الكاريبي” وحده، وذلك كنتيجة مباشرة لمقال هيرد.

فوز ديب وحصوله على أقل من 50 مليون دولار

من الممكن ايضًا لهيئة المحلفين أن تنحاز لديب في هذه القضية، لكنهم في النفس الوقت يقرون بعدم إستحقاقه كامل الـ 50 مليون دولار التي يطالب بها.

وهذا القرار من شانه أن يساعد في تحسين سمعة ديب أمام المحكمة والرأي العام، وسيكون إنتصارًا بالنسبة للممثل البالغ من العمر 58 عامًا، لكنه لن يكون إنتصارًا كاملًا كما كانت رغبته منذ البداية.

فوز هيرد وحصولها على 100 مليون دولار

إذا ما أقنعت هيرد هيئة المحلفين بانها كانت محقة فيما كتبته بصحيفة واشنطن بوست، سيمكنها الحصول على التعويض الكبير الذي تطالب به.

رفعت هيرد دعوى مضادة على ديب تتهمه فيها بتشويه سمعتها وتكذيب مزاعمها، وتريد الحصول على تعويض يصل إلى 100 مليون دولار، على الرغم من إن شهادتها لم توضح إلى الأن الكيفية التي تم التوصل بها إلى هذا الرقم.

فوز هيرد مع حصولها على أقل من 100 مليون دولار

من النتائج المتوقعة ايضًا هو فوز هيرد، لكن ستعتقد هيئة المحلفين إن مبلغ 100 مليون دولار مرتفع للغاية، وسيتم منحها مبلغًا أقل منه.

لا يتم الحكم لصالح أي طرف

السيناريو الاخر الذي من الممكن أن تتجه إليه الأمور هو عدم منح أي من الطرفين تعويضات أو أحكام من هيئة المحلفين، وهذا من شانه أن يترك المسألة بينهما معلقة بدون حل أمام المحكمة والرأي العام، وربما لن يرضى ديب أو هيرد بهكذا قرار.

تسوية خاصة خارج المحكمة

هذه ليست قضية جنائية، ولن يواجه أي من الطرفين عقوبة جنائية مثل السجن.

وبما إنها قضية مدنية، فيمكن التوصل إلى تسوية بين الطرفين خارج المحكمة، ومع ذلك، يبدو إن هذا السيناريو غير مرجح في هذه المرحلة، حيث إن المحاكمة أوشكت على الإنتهاء وكان الخلاف والتراشق القانوني والإعلامي مستعرًا بين الزوجين السابقين خلال السنوات الماضية، لذا لا يبدو إن ديب أو هيرد قد يفكران بأي نوع من التسوية خارج المحكمة.

تحديث 01/06/2022: توصلت هيئة المحلفين إلى حكم في محاكمة التشهير بين جوني ديب وآمبر هيرد، وقررت أن آمبر هيرد قد شوهت سمعة جوني ديب عندما كتبت مقال رأي في واشنطن بوست عام 2018 تشير فيه إلى ادعاءاتها السابقة بالعنف المنزلي، وأمرتها بدفع 15 مليون دولار كتعويض له.

لمتابعة التغطية الكاملة لمحاكمة آمبر هيرد وجوني ديب، إضغط هنا.

المصدر: محكمة فيرجينيا، وكالات

شاركنا رأيك