ما سبب انفصال إيلون ماسك عن آمبر هيرد؟

أصبحت آمبر هيرد وإيلون ماسك من أكثر الأسماء شيوعًا في الأخبار خلال الأسابيع القليلة الماضية، والسبب يعود إلى أن أغنى رجل في العالم قام بشراء منصة التواصل الاجتماعي تويتر، والممثلة بسبب قضية التشهير ضد زوجها السابق جوني ديب.

بينما يبدو أن حياتهما مختلفة عن الأخر ، إلا أن هناك وقتًا كانت فيه هيرد وماسك معًا، ففي عام 2017، كان المشهوران المثيرين للجدل على علاقة، قبل أن ينتهي كل شيء بينهما بعد عام واحد تقريبًا.

كانت هناك شائعات بأن الاثنين بدأا في التقارب بينما كانت هيرد لا تزال متزوجة من ديب، وأن ماسك كان لا يكل في سعيه وراءها في تلك الفترة، ومع ذلك، لم يكن هناك دليل قوي يدعم ذلك.

ومع ذلك، كانت مشاعر ماسك تجاه هيرد واضحة جدًا، كما تم التأكيد على ذلك من خلال رد فعله الحزين على انفصالهما النهائي في أوائل عام 2018، وبحسب ما ورد عاد الزوجان معًا لمدة شهرين تقريبًا، قبل إنهاء الأمور إلى الأبد في يناير من ذلك العام.

إليك ما قاله كلاهما حول سبب انتهاء علاقتهما..

كيف التقى إيلون ماسك بـ آمبر هيرد؟

في عام 2013، لعبت آمبر هيرد دور داعم في فيلم الحركة Machete Kills وهو تكملة للفيلم الأصلي Machete بطولة داني تريجو، حيث قدم الفيلم مجموعة كاملة من النجوم، مثل..

ميل جيبسون، صوفيا فيرغارا، ليدي غاغا، كوبا جودينج جونيور وتشارلي شين من بين أولئك الذين ظهروا في الصورة.

مؤامرة Machete Kills يحكي قصة كورتيز وهو عميل فيدرالي سابق الذي تم تجنيده من قبل رئيس الولايات المتحدة للتحقيق مع ماركوس مينديز، وهو ثوري ذو شخصية منقسمة ويُعتقد أنه يمتلك صاروخًا نوويًا يستهدف الولايات المتحدة.

لعبت هيرد دور بلانكا، وهي متسابقة في حفل ملكة جمال تكساس والتي تعمل بمثابة مساعدة لـ كورتيز في مهمته.

لعب ميل جيبسون دور رجل تقني عسكري معروف باسم لوثر فوز ، تم تصميم شخصيته لتشبه إيلون ماسك، كما قدم ماسك أيضًا ظهورًا في الفيلم بنفسه، وحينها التقى هيرد لأول مرة.

ما سبب انفصال إيلون ماسك عن آمبر هيرد؟

بعد المواعدة لعدة أشهر ، انفصل إيلون ماسك و آمبر هيرد، حيث ورد أن الملياردير اتخذ قرارًا بإنهاء الأمور، وفي ذلك الوقت لم يعلق أي منهما علنًا على انفصالهما أو سبب ذلك.

يقال إن مصدرًا مقربًا من الزوجين قد استشهد بالتضارب في جداولهما الشخصية باعتباره السبب الرئيسي وراء اضطرارهما إلى الذهاب بطرق منفصلة.

وأكد المصدر لـ موقع page six أن: “إيلون وأمبر انفصلا هذا الأسبوع، كما اتخذ إيلون قرارًا بإنهاء الأمور ، ووافقت آمبر على ذلك، لم يكن التوقيت مناسبًا، لكنهما ما زالا يحملان الود لبعضهما البعض”.

كان هذا في فبراير 2018، بعد حوالي ستة أشهر من الإبلاغ عن انفصالهما، ثم يُزعم أنهما عادا في الأشهر الأخيرة من عام 2017 ، قبل إنهاء الأمور نهائيًا في بداية العام الجديد.

كما أيدت مجلة بيبول تقرير page six بأن الوقت عامل رئيسي في الإنفصال.

ما الذي قالته آمبر هيرد وإيلون ماسك عن الإنفصال؟

عندما تحدث إيلون ماسك بنفسه عن الإنفصال، بدا أنه يتناقض مع المصدر الذي ادعى أنه هو الذي ترك آمبر هيرد.

في مقابلة مع رولينج ستون، قال: “لقد انفصلت للتو عن صديقتي “، قبل أن يضيف لاحقًا: “حسنًا، لقد انفصلت عني أكثر مما انفصلت عنها، على ما أعتقد”.

وتابع بالتفصيل مستوى الألم الذي كان يعاني منه نتيجة للانفصال. وتابع: “كنت في حالة حب فعلاً، وكان هذا مؤلمًا بشدة، لقد كنت أعاني من آلام نفسية حادة في الأسابيع القليلة الماضية”.

لسوء الحظ، لا يبدو أن هيرد تشارك هذا النوع من الالم، على الرغم من أن المصادر في ذلك الوقت زعمت أنها كانت في حالة صدمة، إلا أن رسائل البريد الإلكتروني بينها وبين صديقاتها والتي تم نشرها خلال محاكمتها الأخيرة تحكي قصة مختلفة.

منذ ذلك الحين، انتقل ماسك بالطبع من العلاقة، وبدأ بمواعدة المغنية الكندي غرايمز في مايو 2018، ولدى الزوجين طفلان حتى الآن، من بينهم طفل عن طريق بديل الأرحام، رحبا به سرا في ديسمبر من العام الماضي.

المصدر: مجلة بيبول، موقع page six

شاركنا رأيك