ما سبب إنفصال جيسون موموا وليزا بونيت بعد علاقتهما الطويلة؟

جيسون موموا وليزا بونيت

تفاجأ الجمهور اليوم بأنباء إنفصال الزوجان الممثلان جيسون موموا وليزا بونيت اللذان كانا يعدان من أفضل زيجات وعلاقات هوليوود على مدى العقد الماضي.

نشر الممثل المولود بجزيرة هاواي الأمريكية على حسابه في الإنستغرام بيانًا مشتركًا جاء فيه الإعلان عن إنفصالهما بعد علاقة إمتدت لأكثر من 16 عامًا وزواج لما يقارب الخمسة أعوام.

جيسون موموا وليزا بونيت

عبر الثنائي عن إن علاقتهما وعائلتهما ليست صامدة بوجه متغيرات الزمن الحديث وإن الإنفصال هو النتيجة الطبيعية لذلك التباعد الذي حل بينهما.

في هذا المقال سنتابع تاريخ علاقة الزوجان السابقان وكيف تقابلا لأول مرة إضافة الى الأسباب المحتملة التي أدت الى إنفصالهما.

كيف تقابل جيسون موموا وليزا بونيت لأول مرة؟

مثل الكثير من الأشخاص الاخرين، شاهد موموا زوجته المستقبلية على التلفزيون حينما كانت تظهر بالبرنامج الفكاهي “كوسبي شو”، وقال جيسون مازحًا في لقاء مع جيمس غوردون عام 2017: “منذ شاهدتها لأول مرة على التلفاز عندما كنت أبلغ من العمر ثمانية أعوام، قلت لأمي إنني أريدها!” ظللت أطاردها لبقية حياتي، انا شخص متعقب بدوام كامل، لم أخبرها بذلك حتى أنجبنا الطفلين، وإلا كانت ستعتقد إنني شخص غريب الأطوار”.

تابع موموا إنه كان بعد لقائهما الأول عام 2006 في مقهى لموسيقى الجاز، شعر على الفور بمشاعر الحب تتقافز بداخله.

أما بونيت فقد قالت عن لقائهما: “لا يمكنني القول إنه حب من أول نظرة، لكن علاقتنا تطورت منذ لقائنا الأول واستمر نمو الحب مع مرور الأيام، ومن ثم عندما أصبحت العلاقة أكثر جدية وإلتزامًا، لم يترك جيسون الأمر ويهرب كما كان سيفعل الكثير من الرجال الاخرين”.

ليزا بونيت وجيسون موموا

يُذكر إن الزوجان قد ظهرا سويًا في عدة أعمال مثل مسلسل “The Red Road” وفيلم “Road to Paloma” الذي قام بإخراجه موموا، وقد تحدث سابقًا عن مشهد الحب الذي جمعهما في الفيلم قائلًا بأنه “كان مشهدًا صعبًا، رغم إن بونيت لا تعتقد هذا لكنه كان صعبًا”.

متى تزوج الثنائي ليزا بونيت وجيسون موموا؟

أقاما حفلًا سريًا في منزلهما عام 2017 بعد مواعدة إستمرت أكثر من 10 سنوات، حيث كان المعجبون يعتقدون إنهما تزوجا قبل عدة سنوات من ذلك التاريخ نظرًا للخصوصية التي تحيط علاقتهما فيما يتعلق بهذا الأمر.

جيسون موموا وليزا بونيت

تحدث أحد المصادر لمجلة (يو أس ويكلي) حينها: “أقام جيسون موموا وليزا بونيت حفلًا في منزلهما بمقاطعة توبانا، ولاية كاليفورنيا”، وورد ايضًا إنهما أشتريا إستمارة عقد الزواج من مكتب مقاطعتهما المحلي قبل أسبوع من إتمام الزواج، وأضاف المصدر إن الحفل تضمن فرقة رقص ماوري التي تشتهر في جزيرة هاواي ومن بين الحاضرين كان هناك مغنى الروك كريس شارما وبعض المشاهير الاخرين كالممثلان مايكل وإليسيا فاسبندر.

في الشهر الذي تلى ذلك الحفل السري، صرح موموا بإنه لم يكن سعيدًا بالأخبار التي إنتشرت عن زواجه، وقال ساخرًا:” كنت اعتقد إنه سيظل سريًا لكن هنالك وغد ما قام بتسريب الخبر الى الصحافة، لا تقلق، سأجدك يومًا ما!” وتابع قوله بأن حفل الزفاف كان شكليًا فقط، فهما يعيشان مع بعضهما البعض منذ اثنا عشر عامًا، لكن الحفل كان طريقة للتعبير عن “حبنا لبعضنا البعض امام اصدقائنا”.

ليزا بونيت وجيسون موموا

في احدى التصريحات لجيسون عن زواجه، كشف إنه كان سيكون بحال أسوأ بكثير إن لم يكن لديه زوجة وأطفال رائعون” بينما قالت بونيت عام 2008 إن جسيون هو حب حياتها، فهو يمنحها شعور بالأمان، وهو يجسد كل ما كانت تتمناه.

ما هي علاقات جيسون موموا قبل ليزا بونيت؟

قبل بونيت، كان موموا في علاقة طويلة لمدة سبعة سنوات مع الممثلة الأسترالية سيمون ماكينون، وتقدم للزواج منها عام 2004، إذ كانا يخططان بالفعل للزواج قبل أن تتغير الأمور فجأة ويلغى الحفل، ومن المحتمل إن السبب الرئيسي كان هو لقاء موموا بزوجته المستقبلية، ليزا بونيت.

صرحت ماكينون حينها: “إنها صدمة بكل تأكيد وتبدل مزعج للإحداث، لكنني تخطيت هذه المسألة، وأنا سعيدة حاليًا في علاقة مع شخص آخر”.

ما هي علاقات ليزا بونيت قبل جيسون موموا؟

إرتبط اسم ليزا بونيت بعلاقات اكثر من جيسون موموا، وكانت جميعها شخصيات مشهورة بدأتها بمواعدة إبن المغني الراحل بوب مارلي، داميان مارلي، من ثم جمعتها علاقة زواج بالمغني ليني كرافيتز إمتدت من 1987 الى 1993 وأثمرت عنها إبنتهما الممثلة زوي كرافيتز، تلتها بعلاقات قصيرة الآمد مع كلًا من الممثل كوري باركر ومعلم اليوغا برايان كيست، قبل أن تستقر بعلاقتها الطويلة مع جيسون موموا.

إشاعات الرومانسية بين الممثلة إميليا كلارك وجيسون موموا

عام 2011 هو عام حصول موموا على الدور الذي قدمه الى العالم وجعله ممثل معروف، وهو تجسيده لشخصية كال دروغو في المسلسل الناجح “صراع العروش” من إنتاج شبكة “أتش بي أو” الذي إمتد لثمان مواسم متتالية.

اقرأ ايضًا: لماذا إنتشرت الإشاعات حول جيسون موموا وإميليا كلارك؟

تزوجت شخصيته في المسلسل من شخصية دنيرس تارجارين التي تقوم بها الممثلة إميليا كلارك وكانا قريبان من بعضهما خارج المسلسل ايضًا، لذلك سرعان ما برزت الشائعات التي تقول بوجود علاقة رومانسية تجمع بينهما، لكنهما أكدا فيما بعد إن هذه أنباء لا صحة لها وإنهما صديقان مقربان فقط.

جيسون موموا وليزا بونيت مع أطفالهما

أطفال ليزا بونيت وجيسون موموا

يتشارك الثنائي طفلان هما، لولا يولاني، 14 عامًا، وناكوا وولف، 12 عامًا حيث عبر موموا إن ولادة طفلته لولا عام 2007 كان هو أسعد يوم في حياته، وقد شارك على الإنستغرام منشورًا يحتفل فيه بعيد ميلاد إبنته وكتب:” لولا يا لولا، انتِ ملاكي” وهو احدى المنشورات القليلة التي يشاركها عن اطفاله، إذ يدعهما يتمتعان بالخصوصية التي يحتاجانها خلال نشأتهما بعيدًا عن الإعلام.

تحدث موموا عام 2020 عن التأثير الذي أحدثه عدم وجود أب في حياته، وكشف إنه يتعلم طوال الوقت كيف يكون ابًا افضل وكيف يرتبط بأطفاله بمستوى أعلى من مجرد إلقاء الأوامر وإنتظار تنفيذها من قبل الأطفال.

جيسون موموا وأطفاله

اقرأ ايضًا: جيسون موموا: سأبعد أطفالي عن هوليوود والتمثيل

وكذلك كشف لصحيفة (إسكوير) عن حمائيته لأطفاله وتبدل طباعه اللطيفة مع الاخرين عندما يجد أمامه مصوري المشاهير “الباباراتزي”، أوضح: “لا اود ان يضطر أطفالي لأن يتعاملوا مع أعراض الشهرة، بالنسبة لهم أنا بابا وحسب، نحن لا نشاهد التلفزيون، بل نقضي وقتنا بالنشاطات الخارجية في الطبيعة”.

علاقة موموا بزوج بونيت السابق، ليني كرافيتز

جيسون موموا، ليزا بونيت، ليني كرافيتز، زوي كرافيتز

يبدو إن بعض المعجبين لا يصدقون العلاقة الودية التي تجمع بين موموا وزوج ليزا بونيت السابق، ليني كرافيتز، والذي تزوجته بين عامي 1987 الى 1993 وأنجبا خلالها إبنتهما الممثلة زوي كرافيتز.

ظهر جيسون وليني في العديد من المناسبات معًا، وعبرا عن إعجابهما وحبهما لبعضهما البعض على وسائل التواصل الإجتماعي أكثر من مرة، صرح كرافيتز لمجلة “مينز هيلث” عام 2020 بقوله: “لا يصدق الناس مدى تقاربنا انا وجيسون، إضافة الى علاقتي القوية مع والدة زوي، فرغم الإنفصال إلا إننا ما زالنا نحب بعضنا البعض، وجيسون هو الان من عائلتنا، الإنفصال ترك أثره بكل تأكيد على علاقتنا، لكننا أعدنا أواصر الترابط بيننا بمرور الوقت، الوصول الى السعادة يتطلب جهدًا، وفور لقائي بجيسون أول مرة، أخبرتهم إنني معجب بهذا الشخص”.

إعلان انفصالهما

إنفصال جيسون موموا وليزا بونيت

في 12 يناير من عام 2022، فاجأ الزوجان الجمهور بإعلانهما الإنفصال بعد الزواج الذي دام أكثر من أربع سنوات والعلاقة التي إستمرت أكثر من 16 سنة.

جاء في بيانهما المشترك على منصة الإنستغرام وعبر حساب نجم سلسلة اكوامان ما يلي: ” في هذه الأوقات العصيبة والمتوترة، كان لنا نصيبًا من الضغوط التي أثرت على عائلتنا ورسمت لنا إتجاهات اخرى نسلكها، بالتالي سنشارك معكم أخبار عائلتنا، وهي إننا إنفصلنا عن بعضنا البعض، لا نشارك هذه الأمور لأنها تستحق تصدر عناوين الصحف، لكن لكي نكون واضحين وصادقين مع انفسنا ونحن نمضي في حياتنا .. الحب الذي بيننا سيستمر بالنمو ويتخذ أشكالًا مختلفة، سيتحرر أحدنا من الاخر ليجد نفسه، لكن سيظل إلتزامنا تجاه هذه الحياة المقدسة وأطفالنا ثابتًا لا يتزعزع لنرشدهم الى الأفضل”.

ما هو سبب إنفصال ليزا بونيت وجيسون موموا؟

لم ترد تصريحات رسمية من ممثلي النجمين الى الان عن سبب إنفصالهما، لكن يمكننا إستنتاج بعض الأمور من اخر مقابلة قامت بها ليزا بونيت مع الصحافة قبل عدة أسابيع من إعلان إنفصالهما.

في المقابلة التي جمعت ليزا بونيت والممثلة ماريسا تومي بطلة فيلم سبايدرمان مع مجلة (إنترفيو) في 21 ديسبمر من العام الماضي وأثناء نقاشهما سألت ماريسا بونيت عن الأمر الذي تسعى إليه أو يشغلها حاليًا.

فكان جواب بونيت: “أحاول جاهدة أن أجد نفسي الحقيقية، أن أولد من جديد، أن اتبع نداء الكون لعبور نهر الشكوك، وأزيل كل الضوضاء والملهيات التي لا داعي لها من حولي لأرسخ مبادئي في ما أفعله”.

وتابعت في حديثها عن قوة التأمل وما يحدث في العالم: “حل التبدل الان ووضع ثقله علينا، إن لم تكن تشعر بالضغوط فأنت في حالة إنكار، وكلما زادت مقاومتك كلما زادت معاناتك، الواجب على الفرد هو إن يبحث بداخله ويفهم امبروطوريته الخاصة، حدودها، وأنماطها، الثورة تبدأ من الداخل، كي تتعلم لتكون شخصًا جديدًا في هذا العالم والوضع الجديد”.

قد يبدو من تصريحات بونيت الاخيرة إنها تمر بمشكلة نفسية تبحث فيها عن ذاتها وإكتشاف نفسها من جديد، وهناك إحتمالية لا بأس بها إن هذا هو احد الأسباب اضافة إلى أمور اخرى بالطبع هي ما أنتجت الاتجاه لخيار الإنفصال كحل أخير لعلاقتهما، فقد تكررت كلمات مثل الضغوط والتوتر في تصريحها كما في إعلان إنفصالهما.

مما يدل بأن إنفصالهما لم يكن نتاج قرار مستعجل، بل إنه نتيجة طبيعية لتراكمات اخرى، وكما جاء ايضًا بإعلان إنفصالهما فإنهما يرغبان “بالتحرر من بعضهما البعض” مما يؤكد المشكلة التي تمر بها بونيت مع زوجها والراحة التي سيحصلان عليها من الإنفصال مع مواصلة حبهما بالنمو متخذًا اشكالًا مختلفة.

كما أضاف مصدر مقرب منهما لمجلة بيبول: ” في السنوات الاخيرة ازدهرت مهنة جيسون موموا وكان عليه السفر كثيرًا من أجل التصوير، أما بونيت فلم تحبذ فكرة التنقلات الكثيرة، وهي مرتاحة في حياتها بلوس أنجلوس”.

وأكمل المصدر قائلًا: “ربما البعد يفيد أحيانا للزوجين ولكنه كان كارثيًا بالنسبة لموموا وبونيت”.

المصدر: إنستغرام، مجلة إنترفيو، مجلة بيبول

شاركنا رأيك