ما سبب إختفاء آديل بعد إصدار البومها؟

من المعروف ما هو مدى شهرة المغنية البريطانية آديل في بلدها الام وحول العالم، فقد حققت عبر مسيرتها الفنية العديد من النجاحات ودخلت قلوب الجماهير بكل سهولة.

لكن على الرغم من شهرتها هذه، إلا إنها تعد ايضًا واحدة من اكثر النجوم المحافظين على خصوصية حياتهم امام الملأ، مما أدى لظهور الكثير من التكهنات حول حياتها من قبل المعجبين.

واحدة من هذه التكهنات هو ظاهرة إختفائها عن دائرة الضوء لعدد من السنوات بعد إصدار كل البوم من البوماتها، وقد كشفت آديل السبب في مقابلتها مع برنامج غراهام نورتن، وهل ستختفي ايضًا بعد أن صدر ألبومها الأخير ’30’؟ سنجد الإجابة عن كل هذا، لكن علينا اولًا شرح القصة من عدة جوانب.

آديل ونجاحاتها العالمية

بعمر 33 فقط، وصلت آديل الى المستوى الذي يحلم بيه مئات الفنانين حول العالم.

فقد ولجت الى عالم النجومية اول مرة عام 2008، مع ألبومها الأول والمعنون “19”، ومن ثم أصدرت البومها الثاني “21” ليصبح أعلى الألبومات مبيعًا خلال القرن، حيث بيع منه اكثر من 31 مليون نسخة، ولتكون آديل هي المرأة الوحيدة التي ظل اسمها محافظًا على مكانه في قائمة أفضل 200 أغنية لمدة عقد كامل.

حصدت آديل نجاحات وجوائز لا تحصى خلال مسيرتها، ولربما تكون جائزة الغرامي الأولى لها عام 2009 هي من أكثر اللحظات تأثيرًا عليها مع بدأ جولتها العالمية الأولى في ذات العام.

تأتي جائزة الغرامي الثانية لآديل عام 2012، حيث فازت بجميع الترشيحات الستة، إضافة الى تحقيق جميع البوماتها منذ البداية ارباحًا تجارية ملحوظة.

ألبومها الاخير يتحدى التوقعات

أصدرت آديل البومها الأخير 30 عام 2021، وأصبح على الفور أول البوم تتجاوز مبيعاته المليون نسخة في الولايات المتحدة، وبالنظر الى التحديات التي تواجهها المجالات الترفيهية والفنية بسبب جائحة الوباء، فقد حققت آديل رقمًا مذهلًا وسط كل تلك الأحداث وكذلك فإنها اصبحت ثالث اعلى المغنين مبيعًا عالميًا إستنادًا الى إحصائيات العام الماضي.

أثناء مقابلتها مع مقدم البرامج البريطاني غراهام نورتن، قام بسؤالها عن سبب إختفائها بعد إطلاق الألبومات.

لماذا تختفي آديل بعد إصدارها أي البوم؟

كشفت آديل اخيرًا عن إجابة لهذا السؤال الذي يثير فضول معجبيها منذ فترة طويلة، وقالت المغنية إنها بكل بساطة تحتاج لإعادة شحن نفسها بعد كل البوم، وأضافت إنها إحتاجت ثلاث سنوات لتعيد تأهيل حالتها النفسية وتستعد لإنتاج البوم جديد.

تابعت قولها إن الأمر يتطلب جهد شاق للعودة الى الإستديو وتسجيل الأغان بعد أخذ فترات الإستراحة، فبين ألبوم 25 الذي صدر عام 2015 وبين البوم 30 الصادر عام 2021، كانت الفترة الفاصلة بينهما ستة أعوام، حيث أتاحت آديل الفرصة لنفسها كي تركز على جوانب اخرى من حياتها.

آديل ترغب بإنجاب المزيد من الأطفال

في ذات المقابلة مع نورتن، كشفت آديل عن رغبتها بإنجاب المزيد من الأطفال، لديها الان طفل واحد يدعى انجيلو، يبلغ من العمر تسعة اعوام، أنجبته مع زوجها السابق سيمون كونيكي.

وإعترفت آديل ايضًا مازحة أنها بدأت الان بتعويض النوم الذي حُرمت منه بسبب السهر على إبنها خلال السنوات الفائتة.

يُذكر إن آديل الان على علاقة مع وكيل لاعبي كرة السلة، ريتش بول، ولكن لم تتأكد الأخبار الواردة حاليًا إذا ما كانا يخططان لإنجاب أطفال سوية، وقد نشرنا سابقًا مقال يتحدث عن هذا الموضوع، يمكنك الإطلاع عليه من هنا.

آديل اصبحت اكثر مرونة بشأن خصوصيتها

بينما أكدت النجمة إنها ستختفي ايضًا بعد الإنتهاء من الترويج والحفلات الخاصة بألبومها الاخير، إلا إنها ألمحت إن المعجبين سيرونها اكثر من الان فصاعدًا كونها كفت عن الهوس بمسألة الخصوصية لدرجة مبالغ بها.

أوضحت آديل إنها تبذل جهدًا حقيقيًا للكف عن هوسها بشأن موضوع خصوصيتها، وإنها لا تود أن تقدم نسختين من نفسها، واحدة أمام الجمهور، وواحدة بين المقربين منها، لأن الأمر مرهق بشدة، وأضافت إنها مؤخرًا أصبحت اكثر راحة بالظهور للعلن امام الناس في الأماكن العامة وتناول العشاء في المطاعم.

لكن على الرغم من تصريحها بأن تكون اكثر مرونة، فقد قالت آديل لنورتن إنها ستظل تحمي خصوصيات أفراد عائلتها وتصد عنهم التدخلات الخارجية والمساوئ التي تأتي مع الشهرة وكونها نجمة عالمية معروفة.

شاركنا رأيك