ما الذي حدث بين ميلي بوبي براون وحبيبها السابق نجم التيك توك؟

سلطت نجمة مسلسل أشياء غريبة ميلي بوبي براون مؤخرًا بعض الضوء على علاقتها السابقة مع نجم التيك توك هانتر إيكوموفيك، وفقًا للشائعات، كانت ميلي تبلغ من العمر ستة عشر عامًا فقط عندما بدأت في مواعدة هانتر البالغ من العمر عشرين عامًا وقتها.

لم يؤكد الحبيبان السابقان المشاع علاقتهما المفترضة ولم ينفياها، ومع ذلك، كانت هناك بعض الإثباتات أن الاثنين كانا متقاربين مع بعضهما البعض.

عادت العديد من الصور إلى الظهور عبر بعض مواقع التواصل الاجتماعي حيث كان الحبيبان يتعانقان ويقبلان بعضهما البعض، ويُزعم أن الصور تم التقاطها في عام 2020 عندما كانا لا يزالان معًا.

هانتر شخص بالغ، وهو ما أثار بوضوح رد فعل عنيف وشديد على الإنترنت لأن ميلي كانت في السادسة عشرة من عمرها فقط عندما التقيا معًا.

في مقابلة مع مجلة Allure، اعترفت الممثلة بأنها شعرت أن علاقتها المفترضة بنجم التيك توك هي علاقة غير صحية وغير متوافقة، كما كشفت أنها واجهت صعوبة في ترك العلاقة المذكورة، واستغرق الأمر كل قوتها للابتعاد، وفي النهاية انفصلت عن هانتر في يناير 2021 ولم تنظر إلى الوراء أبدًا.

اعترفت ميلي بأنها شعرت بالضعف في ذلك الوقت، لكنها ظلت صامتة بشأن وضعها، ولم يعرف أحد من زملائها في التصوير ما كانت تمر به، وأضافت أنها شعرت بالارتياح لأنها تستطيع التعامل مع الأمر بنفسها وأصبحت شخصًا أفضل وأقوى بعد العلاقة، ومع ذلك، أصبح الأمر أكثر تعقيدًا عندما ظهرت أخبار علاقتهما المزعومة.

كان نجم تيك توك هو الشخص الذي كشف معلومات سرية حول علاقتهما وقدم ادعاءات ضارة بشأن الممثلة، قالت ميلي أيضًا إن الأمر استغرق حوالي عام لكي تنسى، وكان التعامل مع الإذلال العلني أمرًا صعبًا، وقد شعرت لبعض الوقت بالضعف، ومع ذلك، أدركت أن الابتعاد كان للأفضل وأنها شعرت بالقوة.

اعترفت الممثلة التي قطعت وسائل التواصل الاجتماعي عن حياتها أيضًا أنها تعاني من بعض الصدمات المتبقية من العلاقة، ومع ذلك، فقد استخدمت تجربتها العاطفية وحولتها إلى أداء استثنائي في الموسم الرابع من مسلسل Stranger Things، وكما ذكرت أنها أرادت استخدام شهرتها وحياتها المهنية لتعليم الفتيات الصغيرات ومساعدتهن على الابتعاد عن الوضع الذي كانت فيه.

خلال البث المباشر لهانتر في العام الماضي، كان الناس يعلقون على ميلي، وقد بدأ بالقول إنه لا يحفر قبره بنفسه، نظرًا لأن كل ما يفعله قانوني على حد قوله، ثم أضاف أن علاقتهما كانت بالتراضي وأن الجميع من حولهم وافقوا على علاقتهما، ليقترح معلق إنه استغل براون لأنه كان شخصًا بالغًا واعد طفلاً، فرد عليه هانتر قائلاً إنه يعلم ما فعل وليس نادمًا.

ثم ادعى هانتر أن قطار الكراهية كان مجرد اتجاه هذه الأيام ويبدو أن الجميع مستمرين بكرهه، ويعتقد أن الناس يكرهونه بمجرد رؤية بعض الصور لهما معًا، كما يدعي أن الناس ليس لديهم أدنى فكرة عما حدث بينهما، ثم يكرر أنه لن يعتذر أبدًا لأنه ليس لديه ما يعتذر عنه.

كما دخلت أخت هانتر خلال البث المباشر على إنستغرام، وأخبرت الجميع أن سنهم في وقت علاقتهما لم يكن ذا صلة حيث كانت ميلي هي التي تحب هانتر وتجري خلفه، وأضافت أن الممثلة كانت مهووسة بهانتر، ثم قال نجم تيك توك إن والدي الممثلة وافقا على علاقتهما وأنه ليس لديهم مشكلة في ذلك.

كما ادعى أنه عاش في منزل ميلي لمدة ثمانية أشهر ويؤكد أن والديها يعرفون بكل شيء.

جذب البث المباشر على إنستغرام اهتمامًا من الجمهور وأسفر عن رد فعل عنيف شديد عبر الإنترنت، وشعر الناس بالاشمئزاز لأنه اعترف بإغواء ميلي لكنه رفض الإعتراف أنه فعل شيئًا خاطئًا، واعتذر لاحقًا عن تصريحاته وقال إنه آسف على كل شيء، ومع ذلك بدت تصرفاته غير ناضجة، مما أدى لخسارة ثقة الجمهور به.

اعتاد هانتر على عرض أزياء لماركات كبرى مثل American Eagle ولبعض ماركات الملابس الداخلية ومنتجات الأزياء، كما أفيد أنه جمع ثروة صافية هائلة بلغت 1.5 مليون دولار من خلال الربح من العلامات التجارية ومقاطع فيديو تيك توك.

على الرغم من أنه حقق له الملايين، إلا أنه غير مدرج في قائمة نجوم تيك توك الذين وصلوا إلى هوليوود، وبعد رد الفعل العنيف على الإنترنت، حذف هانتر حساباته عبر جميع منصات التواصل الاجتماعي في يوليو 2021.

تزعم العديد من المواقع الإلكترونية أن هانتر قد ألغى تنشيط حساباته على وسائل التواصل الاجتماعي، فقد اعتاد أن يكون لديه ملايين المتابعين على تيك توك، حيث ينشر مقاطع فيديو له مع بعض أغاني تيك توك الناجحة، ولا يمكن العثور عليها عبر الإنترنت في الوقت الحالي، ولا يزال من غير الواضح ما إذا كان سيعود إلى المنصة أم سيبقى خارجها إلى الأبد.

المصدر: مجلة Allure

شاركنا رأيك