ما هي ثقافة الإلغاء، ومن هم المشاهير الذين تعرضوا للنبذ؟

لانا ديل راي

دكتور سوس، وإيمينيم من بين أحدث الشخصيات الشهيرة التي وجدت نفسها تتعرض للنبذ، لتنضم إلى جحافل المشاهير من “ضحايا” ثقافة الإلغاء لعام 2021.

احتدم النقاش حول الإلغاء في الصيف الماضي بعد أن لجأ مستخدمو تويتر إلى المنصة لإدانة مؤلفة هاري بوتر جي كي رولينغ لإدلائها بتعليقات معادية للمتحولين جنسيًا، إلى جانب إدانة المغنية دوجا كات لماضيها العنصري  في غرفة الدردشة، واتهام ليا ميشيل بإساءة معاملة زميلتها سامانثا مير.

بحلول شهر يوليو، كان التركيز قد انصب على مضيفة البرامج الحوارية إلين دي جينيريس والممثلة جودي كومر لمواعدتها شخص يدعم الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.

المغنية دوجا كات

استمرت الإلغاءات في الظهور خلال الخريف ولم تتوقف – حتى بالنسبة لأفلام الأطفال المحببة، أعلنت ديزني بلس أنها ستجري بعض التعديلات على الكلاسيكيات القديمة مثل “دمبو” و”القطط الأرستقراطية” بسبب الصور العنصرية. 

إضافة إلى تجاهلها تكملة فيلم “Space Jam” وبشكل خاص شخصية ديزني الشهيرة بيبي لابيو بسبب مغامراتها المرتبطة تحديدًا بمطاردة قطة وتقبيلها لها عنوة، وقد سئم أباء جيل الألفية من كتب الدكتور سوس بعد أن أدركوا الصور النمطية الضارة التي صورت في كتبه.

جودي كومر

إذن ماهي ثقافة الإلغاء؟

ثقافة الإلغاء هي شكل حديث من أشكال النبذ ​​يتم فيها إخراج شخص ما من الدوائر الاجتماعية أو المهنية – سواء كان ذلك عبر الإنترنت أو على وسائل التواصل الاجتماعي أو شخصيًا. 

ويقال إن الأشخاص الذين تعرضوا لهذا النبذ ​​قد تم “إلغاؤهم”، تعبير ثقافة الإلغاء له في الغالب دلالات سلبية ويستخدم بشكل شائع في المناقشات حول حرية التعبير والرقابة.

إن ظاهرة الترويج لـ “إلغاء” الأشخاص والعلامات التجارية وحتى المسلسلات والأفلام بسبب ما يعتبره البعض ايحاءات أو أيديولوجيات مسيئة أو إشكالية ليست كلها جديدة بل إن الأمر توسع ليشمل أفعال وسلوكيات قديمة يتم تسليط الضوء عليها من جديد بغرض اقتلاعها من المجتمع نهائيا.

العلامة التجارية تحت اسم العمة جميما ايضا تعرضت لإتهامات بالعنصرية

ما الذي يعنيه حقًا أن الشخص قد تم إلغاءه، وهل سيعلن المجتمع يومًا ما أن الأمر انتهى؟

قالت الدكتورة جيل مكوركل، أستاذة علم الاجتماع وعلم الجريمة في جامعة فيلانوفا لصحيفة ذا بوست إن جذور ثقافة الإلغاء كانت موجودة عبر تاريخ البشرية، وإن المجتمعات تعاقب الناس على التصرف خارج الأعراف الاجتماعية المتصورة لعدة قرون، وهذا أيضا مجرد خروج عن العرف.

قالت: “ثقافة الإلغاء هو امتداد أو تطور معاصر لمجموعات أكثر جرأة نشطة اجتماعيًا يمكن أن نرى نتائج أفعالها بالنفي الذي يتعرض له الأفراد او الأعمال، وهم مصممون على تعزيز مجموعة من المعايير الاجتماعية”.

على مدى السنوات القليلة الماضية، اكتسبت وسائل التواصل الاجتماعي زخمًا تحت الاسم الجديد العصري – حيث يتم وضع المشاهير والشركات ووسائل الإعلام على حد سواء تحت مجهر الصوابية السياسية.

تم انتقاد مفهوم ثقافة الإلغاء على أساس أن الأشخاص الذين تم الغاءهم ​​غالبًا ما يظلون في السلطة أو يواصلون حياتهم المهنية كما كانوا من قبل. 

إليكم ملخصًا موجزًا ​​لما (ولمن) تم إلغاؤه مؤخرًا.

كلاسيكيات ديزني

سيتم الآن منع الأطفال دون سن السابعة من مشاهدة أفلام دمبو، بيتر بان، عائلة روبنسون السويسرية، وقطط ارستقراطية، إذ ستمنع الإعدادات في تطبيق الأفلام من الظهور حتى في ملفات المشاهدين الصغار. 

شرحت ديزني الأساس المنطقي وراء إزالة كل فيلم قد يبدو غير مناسب للأطفال، وأوضحت أن بها ايحاءات عنصرية لا يجب مشاهدتها.

استشهدوا بغربان الغناء الشهيرة من فيلم كارتون “دامبو” لعام 1941، والتي اظهرت عروضًا عنصرية، حيث قام فنانون ذوو وجوه سوداء وملابس ممزقة بتقليد الأفارقة المستعبدين في المزارع الجنوبية.

الدكتور سوس

كان مؤلف كتب الأطفال الشهير تحت المحاسبة لاتهامه بالعنصرية، في 2 مارس من عام 2021 كان يمكن أن يكون الذكرى الـ 117 لعيد ميلاد المؤلف والرسام الراحل، لكن أعلنت الشركة التي تشرف على منشورات سوس أنها ستسحب حقوق الترخيص لستة من كتبه، بسبب التصوير غير الحساس والعنصري للشخصيات الآسيوية والسوداء.

“هذه الكتب التي تشمل كتاب (وأعتقد أنني رأيته في شارع مولبيري) و(بيض مخفوق سوبر!) قد أظهرت الناس بصور نمطية خاطئة”، قال الدكتور سوس انتربرايزس في بيان لوكالة أسوشيتد برس.

ايمينيم

ايمينيم

قد يكون هذا مثالاً على ثقافة الإلغاء عندما تنقلب على نفسها، تم مهاجمة الجيل زد من قبل جيل الألفية بعد أن حاولوا إلغاء مغني الراب بسبب كلماته المليئة بالسوء والتحريض على العنف.

بدأ الجدل في فبراير عندما نشرت إحدى مواليد الجيل زد مقطع تيك توك انتقد أغنية لمغني الراب عام 2010 بعنوان “Love the Way You Lie” بمشاركة ريهانا، وذلك بسبب تمجيد العنف ضد النساء وسلطوا الضوء على كلمات الاغنية القائلة: ” إذا حاولت يومًا أن تغادر مرة أخرى، فسأربطها بالسرير وأحرق هذا المنزل”.

اقرأ ايضًا: من هي زوجة ايمينيم السابقة، وأين هي الآن؟

صورت إحدى الفيديوهات على التيك توك المستوحاة من جيل الألفية المحب لإيمينيم الذي يجادل مع الجيل زد حول إلغاء ايمينيم من عدمه، الذي يقول: “علينا إلغاء إيمينيم”، الألفي يجيب: “لماذا؟” ثم يسأله الأصغر سنًا: “هل سمعت كلماته؟”.

بيبي لابيو

بيبي لابيو

تم إلغاء الشخصية الكارتونية بيبي لابيو من الجزء الجديد القادم “Space Jam 2″، إذ قرر المنتجون قطع أحد المشاهد لبيبي في التكملة القادمة للفيلم، حيث تم تصوير الشخصية على أنها نادل مغازل يصر على تقبيل الزبونة التي تلعب دورها جريسي سانتو وذلك على الرغم من رفضها المتكرر.

حيث يُرى في مشهد اخر أيضًا أن لاعب كرة القدم المحترف ليبرون جيمس يأخذ بيبي جانبًا لشرح مفهوم “الموافقة” من الطرف الاخر.

بالمجمل فإن تصرفات الشخصية غير ملائمة للأطفال.

جينا كارانو

جينا كارانو

تم طرد كارانو، 38 عامًا، التي لعبت دور صائدة الجوائز كارا ديون في أول موسمين من مسلسل “The Mandalorian”، بسبب منشوراتها المثيرة للجدل على وسائل التواصل الاجتماعي.

لم تخفِ ديزني بلس سبب إلغائها، وذلك لمنشوراتها على وسائل التواصل الاجتماعي التي تصنف الناس بناءً على هوياتهم الثقافية والدينية، والتي وصفت بأنها “بغيضة وغير مقبولة”.

الرسالة الأكثر إثارة للجدل لكارانو – والتي يبدو أنها كانت القشة الأخيرة – جاءت عندما شاركت صورة من ألمانيا النازية وقارنتها بالمناخ السياسي المحموم اليوم في امريكا.

كتبت: “تعرض اليهود للضرب في الشوارع، لم يكن من قبل الجنود النازيين ولكن من قبل جيرانهم وحتى من قبل الأطفال”.

جي كي رولينغ

جي كي رولينغ

حتى المليارديرة جي كي رولينغ ليست قوية بما يكفي لمحاربة ثقافة الإلغاء، إذ تم اتهام المؤلفة الأكثر مبيعًا بأنها تعاني من رهاب المتحولين جنسياً بسبب منشور على تويتر.

لم تكن هذه هي المرة الأولى التي يتهم فيها الناس رولينغ بأنها تعاني من رهاب المتحولين جنسياً، وحتى نجما هاري بوتر إيما واتسون وروبرت غرينت أعربا عن اختلافهما معها بشأن هذه النقطة.

اقرأ ايضًا: 15 حقيقة مدهشة عن سلسلة أفلام هاري بوتر

وقعت المؤلفة لاحقًا على بيان مفتوح ينتقد ثقافة الإلغاء، وأيدت رسالتها 150 شخصية عامة أخرى.

لانا ديل راي

لانا ديل راي

لم تحبذ لانا ديل راي الأمر جيدًا عندما قال الناس إن أغانيها لا تمكّن المرأة، وحاولت الفنانة إيضاح جانبها على حسابها في الإنستغرام وقالت إن العديد من الفنانات الأخريات لم يقمن بذلك ايضًا.

طرحت أسماء مغنيات مثل دوجا كات، أريانا غراندي، كاميلا كابيلو، كاردي بي، نيكي ميناج، وبيونسيه لكن المتابعين لم يتقبلوا وجهة نظرها برحابة صدر.

اقرأ ايضًا: مارلين مانسن يسخر من وزن لانا ديل راي

أكد المتابعون أنها حاولت اتهام مغنيين آخرين، كما اتهموها بالعنصرية، لأن معظم الأسماء التي ذكرتها لانا ديل ري كانت لمغنيات سود.

نفت ديل راي أنها عنصرية، لكن هاشتاغ (لانا ديل راي عنصرية) كان من المواضيع الشائعة حينها.

المصدر: تويتر، ديزني، ويكيبيديا

شاركنا رأيك