ماكولي كولكين في وثائقي جديد عن أزمة منتصف العمر

ماكولي كولكين مستعد لإعطاء المعجبين نظرة من الداخل على حياته الخاصة في “أزمة منتصف العمر”.

يبدو أن الفكرة تنبع من تغريدة كتبها نجم فيلم هوم الون – وحيد في المنزل في أغسطس 2020، حيث قام بالتغريد: “مرحبًا يا رفاق، هل تريد أن تشعر بأنك تقدمت بالسن؟ أنا 40، وانت؟”.

تعاون الممثل، البالغ من العمر 41 عامًا، مع Lightbox ، التي ستنتج المسلسل القادم جنبًا إلى جنب مع مديرة أعمال كولكين، اميلي غاريسون، والمسلسل سيكون بعنوان أزمة منتصف العمر لماكولاي كولكين.

قال جوناثان وسيمون تشين، مؤسسا Lightbox والمنتجان التنفيذيان، في بيان: “يظل ماك مبدعًا ومحبوبًا كما كان دائمًا – ضجة كبيرة على وسائل التواصل الاجتماعي ورائد أعمال عبر الإنترنت وعضو مجتهد في فرقته فيلفيت أندرجراوند “، في تصريح لموقع ديدلاين.

أضاف تشينز: “على الرغم من مكانته الأسطورية، فهو مثل بقيتنا، يتعين عليه مواجهة ما يعنيه أن يكون رجلًا عاديًا في منتصف العمر، مع زوجة وطفل جديد سيكون قريبًا بنفس العمر الذي كان عليه عندما أصبح نجمًا عالميًا هائلاً، يسعدنا العمل معه خلال أزمة منتصف العمر في هذا المشروع القادم “.

تأتي هذه الأخبار الجديدة بعد أن رحب كولكين بطفله الأول، وهو ابن اسمه داكوتا، مع شريكته بريندا سونغ في أبريل 2021، وأخبر المصدر أيضًا مجلة بيبول أن الشريكين قد تمت خطبتهما مؤخرًا.

ماكولي كولكين – بريندا سونغ

أثناء ظهوره في برنامج The Joe Rogan Experience في عام 2018، تحدث النجم على إمكانية تكوين أسرة مع شريكته التي هو على علاقة معها منذ فترة طويلة.

قال ضاحكاً: “هذا جيد، لذا ربما سأنجب بعض الأطفال، أعني، لقد كنا نتدرب بالتأكيد”.

أكمل: “سأحصل على بعض الأطفال الجميلين، إنها آسيوية، لذا سأنجب بعض الأطفال الآسيويين الصغار، سيكون هذا رائعًا، مجموعة أطفال يركضون في جميع أنحاء المنزل، هذا ما أبحث عنه وأسعى اليه”.

المصدر: ديدلاين

شاركنا رأيك