ماشين جان كيلي يرتدي قلادة بها دم ميغان فوكس

من المؤكد أن علاقة ميغان فوكس مع ماشين جان كيلي قد تطورت خلال العام الماضي.

حيث نشر طيور الحب صورهما معا على وسائل التواصل الاجتماعي، و هم يحتفلون بعطلة نهاية الأسبوع الرومانسية.

كشف كيلي، الأحد، عن ارتدائه لقلادة تحمل دم حبيبته، حيث انتقل إلى إنستغرام ليشارك بعض الذكريات الجميلة وتكريمًا لعيد الحب مع النجمة ميغان فوكس.

شارك المغني البالغ من العمر 30 عامًا صورة للقلادة الفريدة، مع لطخة دم حمراء بداخلها، و علق: “أضع دمك حول رقبتي، أنه عيد الحب الدموي”.

بدا أنه إيماءة لأغنيته المنفردة الفالنتاين الدموي، من ألبومه الخامس Tickets to My Downfall، بعد أن أثار هو وفوكس لأول مرة شائعات عن علاقتهما الرومانسية عندما ظهرا معًا في الفيديو الموسيقي في مايو الماضي.

فوكس، 34 عامًا، أظهرت حبها أيضًا لحبيبها على إنستغرام، وكتبت: “هناك يذهب قلبي، خارج جسدي، لصبي وسيم بشكل غير عادي”.

“ساحر، أثيري، خطير، كوني، خارج على المألوف، أبدي، و عبقري خلاق، من المرجح أن تكون الرحلة معك محفوفة بالمخاطر، ولكن لا مكان بدونك، عيد حب سعيد”.

التقت ميغان فوكس مع كيلي في مارس الماضي، في موقع تصوير فيلمهما القادم Midnight in the Switchgrass.

أثار الحبيبان مؤخرًا شائعات عن الخطوبة عندما شوهدت وهي ترتدي خاتم على يدها اليسرى، لكن يقال إنهما غير مستعدين للزواج بعد.

قال مصدر لـ People في وقت سابق من هذا الشهر: “إنهما جادان للغاية ويخططان للمستقبل معًا، سيكون هناك ارتباط في مرحلة ما، لكنهما غير مستعدين الآن”.

يأتي ذلك بعد أن تقدمت فوكس بطلب للطلاق من زوجها براين أوستن غرين، 47 عامًا، بعد زواج دام لـ 10 اعوام، في نوفمبر

اضاف المصدر: “تحتاج ميغان إلى إنهاء طلاقها قبل أن تتمكن من المضي قدمًا مع كيلي بشكل كامل، إنها سعيدة للغاية رغم ذلك”.

عقد الزوجان قرانهما في يونيو من عام 2010، حيث يتشاركان الأبناء نوح، ثمانية أعوام، بودي، سبعة أعوام، و جيرني، أربعة أعوام، وأعلنا انفصالهما في البداية في مايو الماضي.

بدأ زوجها السابق غرين أيضًا علاقة جديدة، حيث ارتبط عاطفياً لأول مرة بشارنا بورغيس، 35 عامًا، في نوفمبر، مما جعله رسميًا يعلن ذلك على انستغرام الشهر الماضي.

كتب على انستغرام في عيد الحب، حيث أعلن حبه للراقصة الأسترالية: “لقد كان هذا العام غريبًا بالنسبة لي، لذا يا له من عيد حب رائع”.

“شارنا هي حقًا شخص مدهش ومراعي ومحب ولطيف، أشعر نوعًا ما أنه عندما تضع نفسك في مكان تقرر فيه على مستوى ما أنك ستحيط نفسك بأشخاص يساعدونك على المضي قدمًا في الطريق بدلاً من سحبك للوراء، فإنهم يفعلون ذلك”.

كتبت بورغيس: “لقد فاجأني هذا الشخص تمامًا، لم أعرف رجلاً مثله أبدًا”.

شاركنا رأيك