مارجوت روبي تغادر منزل كارا ديليفين وهي مضطربة!

نشرت صحيفة page six صور مارجوت روبي، حيث ظهرت نجمة “باربي” وهي تبدو متوترة، مضطربة وتبكي عندما تركت منزل صديقتها المقربة كارا ديليفين في وقت سابق من هذا الأسبوع.

التقط مصورو البابارازي صور روبي، 32 عامًا، يوم الاثنين ووجهها لا يبدو سعيدًا وهي تمسح الدموع من عينيها أثناء خروجها من منزل ديليفين في لوس أنجلوس وهي تحمل حقيبة في يد واحدة.

كانت نجمة “I، Tonya” ترتدي زيًا غير رسمي يتكون من تيشيرت أسود بدون أكمام وبنطلون أسود مع شد شعرها إلى منتصف ظهرها بمشبك.

في إحدى الصور، ظهرت روبي وهي تنظر إلى الأسفل بنظرة جادة وغاضبة على وجهها بينما يضع سائقها أمتعتها في صندوق السيارة.

ليس من الواضح لماذا كانت نجمة “Wolf of Wall Street” تمر بيوم سيئ، ولم يرد ممثلوها على الفور على طلب الصحيفة للتعليق.

ومع ذلك، توقع المعجبون عبر الإنترنت أن روبي ربما أصبحت قلقة بشأن ديفيلين، 30 عامًا، التي أظهرت سلوكًا غير عادي خلال الأشهر القليلة الماضية.

في مارس، شوهدت عارضة الأزياء وهي “في حالة سكر” في حفل أقيم في نيويورك.

ثم في مايو، عندما حضرت حفل ميت غالا، لاحظ مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي كيف بدت وكأنها “ترتجف” و “تهتز” وهي على السجادة الحمراء.

في وقت لاحق من ذلك الشهر ، حضرت ديفلين حفل توزيع جوائز بيلبورد الموسيقية مع ميغان ذي ستالون وأثارت الدهشة مرة أخرى عندما رفعت فستان مغنية الراب بشكل هزلي.

في الآونة الأخيرة، أثارت نجمة “Only Murders in The Building” ثرثرة وحديث إعلامي عنها لسلوكها غير المتحضر في مطار Van Nuys، حيث شوهدت تتصرف بشكل غريب وهي متوترة للغاية ولا ترتدي أحذية، كما أنها لم تحضر هذا الأسبوع في حدث أسبوع الموضة في نيويورك الذي كان من المتوقع أن تكون متواجدة فيه لما له من أهمية في عالم الأزياء.

المصدر: صحيفة page six

شاركنا رأيك