ليلي روز ديب تكشف سبب عدم حديثها عن محاكمة والدها

في قصة غلاف جديدة لمجلة Elle، أفصحت ليلي روز ديب عن سبب عدم حديثها عن المشاكل القانونية الأخيرة التي واجهها والدها جوني ديب.

أشار الكاتب إلى أن الممثلة، 23 عامًا: “اختارت تجنب التعليق على العناوين الرئيسية الأخيرة فيما يتعلق بوالدها، الذي أجرى محاكمة تشهير علنية ضد زوجته السابقة أمبر هيرد في وقت سابق من هذا العام” .

قالت روز ديب: “عندما يكون الأمر خاصًا وشخصيًا جدًا لدرجة أنه فجأة يصبح غير شخصي جدًا … أشعر حقًا بأنني أستحق الإحتفاظ بأفكاري وارآئي”، وأوضحت صمتها عن هذا الموضوع: “أعتقد أيضًا أنني لست هنا للإجابة عن أي شخص، وأشعر أنه في الكثير من مسيرتي المهنية، أراد الناس حقًا تعريفني من خلال الرجال في حياتي، سواء كانوا أفراد عائلتي أو أصدقائي، أيا كان “.

وأضافت: “أنا مستعدة حقًا لأن أتحمل الأمور التي أنا شاركت بها بشكل شخصي عدا هذا لا يمكنني التحدث أو إبداء أي رأي”.

ليلي روز هي ابنة ليس واحدًا، ولكن اثنين من المشاهير – ديب وزوجته السابقة فانيسا بارادي – وفي مقابلة إيل سُئلت عن شعورها حيال مصطلح “طفل نيبو” ، والذي عادة ما يكون مخصصًا لأطفال المشاهير.

قالت: “يبدو أن الإنترنت يهتم كثيرًا بهذا النوع من الأشياء، سيكون لدى الناس أفكار مسبقة عنك أو عن كيفية وصولك إلى هناك، ويمكنني بالتأكيد أن أقول إنه لا شيء سيجعلك تنال الدور باستثناء كونك مناسبًا له، الإنترنت يهتم كثيرًا بمن تكون أسرتك أكثر من الأشخاص الذين يقبلونك لعمل الدور، ربما ستضع قدمك في هوليوود، لكنك لا تزال في بداية الطريق، هناك الكثير من العمل الذي يأتي بعد ذلك “.

وأضافت: “إنه أمر غريب بالنسبة لي أن أختصر شخصًا ما بفكرة أنهم قادرون على فعل هذا فقط لأن هذا أمر مرتبط بطبيعة عمل عائلتهم، إنه ليس له أي معنى، إذا كان والد أحدهم طبيبًا، ثم أصبح الطفل طبيبًا، فلن تقول مثل أنت طبيب فقط لأن والدك طبيب، فإن الجواب يكون لا، ذهبت إلى كلية الطب وتدربت”.

وأضافت أيضًا أن المصطلح غالبًا ما يقتصر على بنات المشاهير – قائلة: “أنا أسمع ذلك كثيرًا عن النساء، ولا أعتقد أنه من قبيل المصادفة”.

تلعب ليلي روز ديب دور البطولة في المسلسل القادم على اتش بي او “The Idol” مع المغني ذا ويكند، والذي سيصدر في وقت ما في عام 2023.

المصدر: مجلة ايلي

شاركنا رأيك