لم شخصية غالادريال في خواتم القوة مختلفة عن سيد الخواتم؟

ظهرت غالادريال في مسلسل خواتم القوة مختلفة تمامًا عن نظيرتها في فيلم سيد الخواتم، في سلسلة أمازون التي طال انتظارها تم تصوير شخصية غالادريال على أنها أميرة محاربة وشرسة، بينما في سيد الخواتم كانت لطيفة ودافئة بجمال وجاذبية، كما من الصعب تخيلها كجندي غاضب يرتدي بدلة من الدروع.

لم تتوافق رقتها ومكانتها في فيلم سيد الخواتم مع الفتاة المحاربة في خواتم القوة، ويمكن تفسير هذا التفاوت بآلاف السنين التي فصلت الشابة غالادريال عن غالادريال الأكبر سنًا.

في خواتم القوة، تركز القصة على الأحداث التي وقعت في العصر الثاني من الأرض الوسطى، فلقد ظهرت غالادريال في البداية وهي تضع خوذة الجان فوق كومة ضخمة من الخوذات التي تنتمي إلى العفاريت الذين قُتلوا في الحرب، التي أنهت العصر الأول.

جعلت تجربتها المحيطة بتلك الحرب من الصعب عليها تصديق أن الشر قد رحل، تخبر غيل غالاد أن: “الشر لا ينام، إنه ينتظر”، في خواتم القوة ظهرت غالادريال على أنها غاضبة وساخطة.

في فيلم سيد الخواتم، لم يتم عرض غالادريال كمحاربة، مما يجعل المقارنة مع الشخصية التي تم تصويرها في خواتم القوة متناقضة ويصعب التوفيق بينها، هناك خلاف كبير حول فكرة أنها كانت محاربة خاضت العديد من المعارك في ماضيها، بينما لم يذكر الكاتب تولكين أن غالادريال قاتلت في معركة محددة بشكل خاص ولكنه كتب: “كانت فخورة وقوية وذات إرادة صلبة … وقاتلت بضراوة دفاعًا عن شعبها”، لقد ألمح إلى أنها كانت محاربة في شبابها، لذا لا بد أن خواتم القوة هو تصوير لمقاتلة أصغر سناً يغذيها الغضب.

أظهرت خواتم القوة أن غالادريال تشعر بالمرارة ونفاد الصبر، وهي مدفوعة بالرغبة في الانتقام، بعد أن قتل مورجوث والدها وثلاثة من أشقائها، وكانت غالادريال قريبة جدًا من شقيقها فينرود، الذي يمكن رؤيته في الحلقة الأولى من خواتم القوة، وعندما أصيب بجروح قاتلة على يد ذئب ساورون، أقسمت غالادريال على الانتقام.

كان لديها، مثل ما اظهرها فيلم سيد الخاتم، إحساس عميق بالصواب والخطأ، بالنور والظلام، كما هو موضح في خواتم القوة، سافرت إلى أطراف الأرض الوسطى للبحث عن ساورون، حيث ولد غضبها النابع من الخسارة والمعاناة.

اعتمادًا على الحسابات، كان عمر غالادريال يتراوح من 1200 إلى 2200 عام في وقت خواتم القوة، وفي فيلم سيد الخواتم، كان عمرها حوالي 7000 عام، وهو فارقًا كبيرًا في العمر، لتوضيح النقطة في سنوات عمر الإنسان سيكون مقارنة مستوى خبرة ومعرفة طفل يبلغ من العمر ثماني سنوات بمستوى شخص يبلغ من العمر أربعين عامًا.

كانت غالادريال الشابة لا تزال في مرحلة النمو، ولا زالت تتعلم، كان عدوانها الصاخب نتيجة خسارة عميقة وحزن كبير، عرضت خواتم القوة غالادريال وهي في رحلتها نحو غالادريال القوية والهادئة التي يعرفها المشاهدون.

مورفيد كلارك، الممثلة التي لعبت دور غالادريال في مسلسل خواتم القوة، قالت عن شخصيتها: “أن إختلاف شخصية غالادريال مجرد مسألة عمر، وقد كتب تولكين نفسه أنها تغيرت ونضجت، وهذا ما أظهرته خواتم القوة في غالادريال، فهي في بداياتها”.

المصدر: هوليوود ريبورتر

شاركنا رأيك