لماذا يعتقد الجمهور إن تايسا هي إبنة فيرا فارميغا؟

الشقيقتان فيرا وتايسا فارميغا

فيرا وتايسا فارميغا شقيقتان أشتهرتا عبر أفلام الرعب والتشويق الرائجة.

بينما صنعت فيرا اسمًا لنفسها في هذا التصنيف من الأفلام، وظهرت في أعمال مثل مسلسل “باتيس موتيل” وسلسلة “الشعوذة”، دخلت شقيقتها الصغرى تايسا هذا المجال ايضًا.

كانت بدايتها في مسلسل “قصة رعب أمريكية” وفيلم “الراهبة” المقتبس من عالم سلسلة “الشعوذة” وقبل ظهورها في هذا الفيلم، لم يكن الجمهور يرى رابطًا بين الاثنين، لكن مشاهدتهم لملامح تايسا في فيلم رعب جعلهم يرون الشبه الكبير.

لكن هذا الشبه لم يصنف على إنه بين شقيقتين، لكن بين أم وأبنتها، نظرًا لفارق العمر، ظن معظم الاشخاص أن فيرا هي والدة تايسا، لكن تبين لاحقًا خطأ إفتراضهم.

هنا في هذا المقال، سنرى جانبًا من العلاقة التي تجمع بين الشقيقتين وكيف نظر الناس إليهما في البداية.

تايسا وفيرا فارميغا

فيرا أدخلت شقيقتها الصغرى للتمثيل

في عام 2010، كانت فيرا نجمة معروفة بالفعل في هوليوود.

ظهرت في فيلم “The Departed” قبلها وحظت بترشيح لجائزة الأوسكار والبافتا عن تصنيف أفضل ممثلة مساعدة في فيلم “Up in the Air”.

كانت الخطوة التالية المنطقية لها هي تجربة الإخراج، فقامت ببطولة وإخراج فيلم “High Ground”، لكنها أحتاجت لممثلة تقوم بدور شخصيتها الأصغر سنًا، فما كان منها إلا الطلب من شقيقتها تايسا الظهور في الفيلم، ونظرًا للشبه الكبير بينهما، نجح الأمر، رغم إن تايسا لم تكن تفكر بسلوك مجال التمثيل نهائيًا، إلا إن سعيها لمساعدة شقيقتها فتح الباب أمامها.

تحدثت تايسا مع برنامج هوليوود يونغ عما إذا كانت شقيقتها قد أعطتها إرشادات بشأن التمثيل، قالت: “عندما كنت أحتاج الى مساعدتها، وجدتها حاضرة دومًا”.

بعد إنتهاء العمل على فيلم High Ground، تبدلت خطط تايسا تمامًا بخصوص إكمال الحصول على شهادتها الجامعية بمجال المحاسبة، وذلك بعد أن تعاقدت على أول أدوارها الحقيقية كممثلة في مسلسل قصة رعب أمريكية.

وفي عام 2013 ، شاركت الشقيقات مرة اخرى في بطولة الفيلم At Middleton، وكشفت تايسا كيف إنها كانت متوترة للمشهد الذي جمعها بفيرا، وإنها لم تكن ترغب بأن يكون المشهد أقل من الممتاز.

شاركت الشقيقات مرة اخرى في بطولة الفيلم At Middleton

تفاجأت فيرا من تصريح شقيقتها وقالت: “هل هذا حقيقي؟ لم ألحظ ذلك التوتر ابدًا، كانت تتصرف بأريحية كبيرة، إنها تخفي الأمر ببراعة، وفي الواقع، أنا أدخل بحالة من التوتر خلال مشاهدي جميعها، لم يتحسن ذلك خلال مسيرتي وما زال التوتر موجودًا الى الان، اما تايسا فهي متألقة وجميلة جدًا، إنها نجمة مشعة من العواطف والجمال، شاهدتها تكبر امامي، وهي مميزة بحق، أنا فخورة للغاية بها”.

وأضافت فيرا إنها لا تمانع المشاركة في مسلسل قصة رعب أمريكية مع شقيقتها: “أحب المسلسل، قد ابدو متحيزة، لكني احبه حقًا”.

أما في فيلم “الراهبة – The Nun” رأت تايسا إن هذا النوع من الأعمال هو تابع لعالم شقيقتها فيرا، لكنها شاركت رغم ذلك وتحدثت عن الدور قائلة إنها شخصية تتمحور حول النقاء والقدسية بعيدًا عن أدوار محاربة الشياطين والأرواح التي تقوم بها فيرا.

كانت النصيحة الوحيدة التي قدمتها فيرا لشقيقتها تايسا هي أن تترك القلق بشأن العمل هناك في الأستديو قبل أن تعود الى المنزل، إذ إنه لا داع لجلب ذلك كله الى مكان راحتها.

ليستا أمًا وإبنتها

السبب الذي يجعل الكثير من المشاهدين يكررون هذا الخطأ هو فارق السن الكبير بين الشقيقتين والبالغ 21 عامًا، لكن فيرا هي ثاني أكبر أطفال عائلة فارميغا بينما تايسا هي الأصغر.

قالت فيرا ذات مرة إنها تعتبر نفسها امًا بديلة لتايسا: “نحن مقربتان جدًا، وأعتقد أنني شاركت في تربيتها نوعًا ما”.

اما تايسا فقد صرحت سابقًا لمجلة فوغ للمراهقات قائلة: “لطالما كان الناس يعتقدون إنني إبنة فيرا”.

ما زال الكثير من المتابعين يصدمون من هذه المعلومة، فكما غردت إحداهن على تويتر: “علمت إن فيرا وتايسا فارميغا شقيقتان منذ عامين فقط!”.

تايسا وفيرا فارميغا

قالت اخرى: “علمت للتو أن فيرا وتايسا فارميغا شقيقتان وليستا امًا وإبنة، من فضلكم احترموا مساحتي الخاصة في هذا الوقت العصيب”.

على الرغم من فارق السن بينهن، إلا إن ذلك لم يمنع التقارب الكبير للغاية من بعضهما البعض، كشفت تايسا في إحدى المقابلات: “فيرا هي خبيرة التجميل والأزياء خاصتي، إنها كل شيء بالنسبة لي”.

اما فيرا فتبادلها نفس المشاعر: “تايسا هي الشخص الذي تصطحبه معك لإختيار الفستان الذي سترتديه في حفل جوائز الأوسكار ومن ثم التوجه معه لتناول الطعام في أحد مطاعم الوجبات السريعة، رغم فارق السن فهي واحدة من أفضل صديقاتي على الأطلاق”.

نآمل أن نرى الشقيقتين في تعاون جديد يظهران فيه سوية على الشاشة، سواء كان أحد أفلام الرعب أو غيره، فهما بارعتان فيما تفعلانه.

شاركنا رأيك