لعبة الحبار: كل ما نعرفه عن مسلسل نتفليكس الكوري

مسلسل لعبة الحبار الكوري على نتفليكس

بإشراف المخرج الكوري هوانغ دونغ هيوك ومن إنتاج شبكة نتفليكس، حل مسلسل “لعبة الحبار” الجديد والمتكون من تسعة حلقات في صدارة قوائم المشاهدة على مختلف المنصات.

يظهر في المسلسل كل من الممثلين وا هانغ جون، لي جونغ جي، بارك هاي سو، وأويونغ سو إضافة الى اخرين في محاولتهم البقاء بمسابقة تتضمن 456 مشاركًا وجائزتها تقارب التسع وثلاثون مليون دولار.

تصدر العمل قوائم الأكثر مشاهدة على كل منصات نتفليكس حول العالم خلال مدة قصيرة مما جعله أول مسلسل درامي كوري يدخل في قائمة العشر الأوائل، رغم إتهامه من قبل البعض بتقليد نمط الإثارة المتبع في المسلسل الإسباني “لا كاسا دي بابيل” وبعض الأعمال الاخرى إلا إن ذلك لم يمنع من حصد العمل جمهورًا كبيرًا ومهووسًا به، وفي هذا المقال جمعنا لكم ما تحتاجون لمعرفته عن “الظاهرة” الجديدة في عالم التلفزيون.

مسلسل لعبة الحبار

في لعبة الحبار، إما تفوز أو تموت، لا ثالث لهما

في حبكة المسلسل، تصل دعوات الى 456 شخصًا عشوائيًا ومن مصدر مجهول تحتال عليهم فيها للمشاركة في ألعاب الاطفال الصغار بأحد الأماكن المنعزلة والسرية والفوز بها مقابل الحصول على الجائزة الكبرى البالغة 38.7 مليون دولار.

تلك الألعاب هي ذات الألعاب التي كان يلعبها المتسابقون خلال طفولتهم في كوريا الجنوبية مثل لعبة “ضوء أحمر، ضوء أخضر” التي تتحول في المسابقة الى لعبة مميتة وخطرة للغاية يتطلب التغلب فيها على الاخرين مهارات اعلى وجهد مذهل.

تطلب الأمر اربعة ايام فقط ليحقق لعبة الحبار المركز الاول في قائمة الأعلى مشاهدة

تم بث المسلسل لأول مرة على شبكة نتفليكس في 17 سبتمبر، وبحلول 21 سبتمبر، كان المسلسل متصدرًا لقائمة أعلى المسلسلات مشاهدة على المنصة.

مما يجعله أول مسلسل كوري يحتل هذه المرتبة إضافة الى تصريح الرئيس التنفيذي لنتفليكس، تيد ساراندوس، بإن لعبة الحبار هو أعلى المسلسلات غير الأنجليزية مشاهدة على نتفليكس وفي طريقه ليكون الأعلى مشاهدة على الإطلاق من بين جميع الأعمال الاخرى وبجميع اللغات، متجاوزًا بذلك مسلسل بريدجيرتون، مناورة الملكة، والمسلسل الإسباني لا كاسا دي بابيل.

مدبلج ومترجم الى اللغات الأخرى، لكن هناك بعض الشكاوى

اللغة الأصلية للعمل هي اللغة الكورية الجنوبية بالطبع، لكن تمت دبلجته الى الإنكليزية حاليًا إضافة الى ترجمته نصيًا الى لغات اخرى، رغم إن المدبلجين الى الأنكليزية هم طاقم متمكن من عمله ولديه خلفية في الأعمال الكورية، لكن كانت هناك شكوى من بعض المشاهدين الأمريكان تحديدًا الذين فضلوا مشاهدته بالترجمة بدلًا من الدبلجة الصوتية، أما الجمهور العربي فلم يعرب عن إنزعاجه من إن الترجمة العربية قد أضرت بجودة العمل، بين هذا وذاك، جميع الأطراف إتفقت ان مشاهدة العمل بحد ذاتها هي تجربة ممتعة مهما كانت طريقة الترجمة.

لا تشاهده دفعة واحدة

قد تبدو مسألة مشاهدة المسلسل في جلسة واحدة امرًا مغريًا إن كنت تملك الوقت لذلك، 9 ساعات متتالية لتسعة حلقات تعد مغامرة شيقة، لكن إنتبه وضع في إعتبارك ان مسلسل لعبة الحبار يتضمن الكثير من مشاهد العنف والقتل المروع، وستلاحظ ذلك بالتحديد عندما يخسر أحد المتسابقين التحدي، لذلك ضع هذا في الحسبان عند المشاهدة على دفعة واحدة وتأثيره على ذهنك.

هل هناك جزء ثان من مسلسل لعبة الحبار؟

بمجرد مشاهدة الجمهور للمسلسل وإعجابهم الكبير به، إتجهوا فورًا الى وسائل التواصل الإجتماعي وفي جعبتهم سؤال واحد: متى سيصدر الجزء الثاني من مسلسل لعبة الحبار؟

رد مخرج ومؤلف المسلسل الكوري هوانغ دونغ هيوك على هذا التساؤل موضحًا إنه لا يفكر حاليًا بأية خطط لموسم آخر، وإنه بمجرد تفكيره بهذه الفكرة يصيبه الشعور بالإرهاق كون العمل تطلب منه جهدًا كبيرًا سابقًا، لكنه أضاف إنه اذا ما تم الإتفاق على موسم إضافي فأنه بكل تأكيد سيستعين بالعديد من المعاونين من المخرجين وكتاب السيناريو ولن يتكفل بالأمر وحده.

فيلم “طفيلي” الكوري

تم تشبيه مسلسل لعبة الحبار بالفيلم الكوري الفائز بالأوسكار العام الماضي “طفيلي – Parasite”

بعض المتابعين قاموا بتشبيه المسلسل الكوري لعبة الحبار بفيلم الكوميديا السوداء الحائز على جائزة الأوسكار العام الماضي “طفيلي – Parasite” ليس فقط لأن قصتهما تتحدث عن أشخاص يسعون للمال، فالعائلة في فيلم “طفيلي” كانت عائلة فقيرة تشق طريقها بالإحتيال على الأثرياء، لكن لأن الموسيقى التصويرية للعملين كانت رائعة نالت إعجاب المشاهدين، تبين فيما بعد إن العازف جونغ جيل هو من قام بتأليف الموسيقى التصويرية لكلاهما.

كان من المفترض أن يكون فيلمًا في البداية، فيلم لعبة الحبار!

خلال مقابلته مع مجلة فاريتي، قال المخرج والممثل دونغ هيوك إن لعبة الحبار كان في الأساس معدًا ليكون فيلمًا طويلًا، وهذا التصريح ليس بالمستغرب منه فالكثير من أعماله وأفضلها هي أفلام حصدت جوائز عالمية مثل فيلم “صمت” وفيلم “القلعة” إضافة الى اخراجه وتأليفه فيلم “الآنسة غراني” الكوري الذي يعد أحد افضل الأفلام الكورية على الإطلاق.

تعامله لأول مرة مع شركة بحجم نتفليكس

أعلنت نتفليكس عن لعبة الحبار لأول مرة في نهايات عام 2019، وكان حينها يحمل عنوان “الجولة السادسة” قبل أن يتم تبديله الى العنوان الحالي، ويعد هذا هو التعاون الاول بين دونغ هيوك مع شركة ترفيه عالمية مثل نتفليكس.

يُذكر إن دون هونغ بدأ العمل على كتابة سيناريو مسلسل لعبة الحبار منذ أكثر من عقد مضى، إذ بدأ في التأليف عام 2008 وإنتهى من المسودة الأولى عام 2009.

كشف أيضًا إن كتابة أول حلقتين فقط من المسلسل إستغرقته ستة أشهر، وفي حديثه لصحيفة “راديو تايمز” الكورية قال إنه شعر حينها بأن عمله غير مألوف ويملأه العنف، مع قلقه من إن الأستديوهات قد تجد فكرة المسلسل صعبة التسويق لدى الجمهور.

لكن بعد مرور تلك الأعوام، إختارت نتفليكس التعاون معه والمباشرة بإنتاج المسلسل، أضاف: “بعد مرور 12 عامًا، تبدلت الامور واصبح العالم اكثر تقبلًا لمثل هذه القصص الغريبة والعنيفة التي تتمحور حول النجاة”.

دمية الحلقة الأولى من لعبة الحبار هي دمية حقيقية يمكنك زيارتها

الدمية المخيفة التي جذبت إنتباه المشاهدين وأثارت الرعب بينهم في الحلقة الأولى من المسلسل هي دمية حقيقية موجودة في مقاطعة جينشيون الكورية، وهي منطقة ريفية شمال العاصمة سيؤول.

قام طاقم عمل لعبة الحبار بإستعارتها لتصوير المشاهد ومن ثم إعادتها مرة اخرى الى مكانها وفقًا لموقع “كوريبو” الكوري، الذي أوضح ايضًا إن هذه الدمية وضعت كرمز حراسة أمام متحف عربات الخيول في مقاطعة جينشيون.

رقم الهاتف في الحلقة الأولى حقيقي ايضًا

في قصة لعبة الحبار، يشارك المتسابقون في المسابقة عبر الأتصال برقم هاتف بدون اسم مكتوب في بطاقة.

تبين إن رقم الهاتف هذا حقيقي ويعود لأحد الأشخاص الذي قال إنه تلقى أكثر من 4000 أتصال على هاتفه خلال يوم واحد، وذكرت الصحف إن احد المرشحين الرئاسيين في كوريا قد قدم له عرضًا لشراء الرقم منه.

الحلوى التي أصبحت تريند على تطبيق تيك توك

في إحدى مشاهد المسلسل ظهرت نوع من الحلوى الكورية تدعى “دالغونا”، وأصبحت هذه الحلوى الان شائعة بين مستخدمي تطبيق تيك توك للمقاطع القصيرة.

إذ إن الحلوى تتكون من مكونات بسيطة، صودا الخبر (بيكنغ بودر) والسكر، لكن التحدي يكمن في قضم وتناول حواف الحلوى بدون الإضرار بالنقش المرسوم عليها.

قال المخرج لصحيفة “كوريا تايمز”: “تمازحنا أنا وطاقم العمل بإن هذه الحلوى ستصبح شائعة على الإنترنت مثلما حدث مع المسلسل الكوري التاريخي “Kingdom” على نتفليكس وشهرة قبعة القش التي ظهرت فيه، ولذهولنا فقد حدث ذلك بالفعل!”.

إتهامات بالسرقة من عمل آخر

الأفلام التي تدور قصتها حول الألعاب المميتة والتسابق من أجل البقاء ليست فكرة جديدة، وهذا ما فتح الباب لمقارنات بين مسلسل لعبة الحبار وبين اعمال اخرى اضافة الى إتهامات بالسرقة من تلك الأعمال.

إذ شاركت شريحة من الجمهور على وسائل التواصل الإجتماعي ملاحظاتهم حول التشابهات الكثيرة بين فيلم “As The Gods Will” الياباني الصادر عام 2014 وبين مسلسل لعبة الحبار.

قالوا إن هناك تشابهًا في حبكة العملين والألعاب التي يلعبها المتسابقون إضافة الى الدمى العملاقة ومؤقت العد التنازلي الذي ينذر بنهاية التحدي مع مشهد القفز عبر الأرضية الزجاجية وهو ما عدوه سرقة واضحة.

المخرج والمؤلف لمسلسل لعبة الحبار يرد على إتهامات السرقة

قال مخرج ومؤلف مسلسل لعبة الحبار، هوانغ دونغ هيوك، إنه باشر بتأليف السيناريو عام 2008، بينما لم يتم إصدار الفيلم الياباني إلا في عام 2014، وأضاف إنه لم يقم بأي سرقة أدبية من أي عمل أخر وأية تشابهات هي مصادفة بحتة، كما عبر عن إعجابه بالرسوم المتحركة والأعمال اليابانية.

مسلسل Alice in Borderland

المسلسل مهد الطريق لأعمال اخرى غير أنجليزية

ذكر موقع فوربس إن مسلسل لعبة الحبار قد زاد من إحتمالية مشاهدة الناس لأفلام ومسلسلات اخرى مشابهة في لغات اخرى غير الأنجليزية.

منذ بث المسلسل على الشبكة كان هناك إزدياد في أعداد المشاهدات على مسلسل “Alice in Borderland” الياباني و”Sweet Home” الكوري، وهو ما قد يمهد الطريق لهما لينضما الى لعبة الحبار في قوائم الأعلى مشاهدة خلال الفترة القادمة.

شاركنا رأيك