لانا ديل راي تروج لألبومها الجديد في بلدة حبيبها السابق!

لانا ديل ري تعرف كيف تعود بالذاكرة إلى حبيبها السابق!

في عمل وصفه معجبوها بأنه تافه، كشفت المغنية البالغة من العمر 37 عامًا أنها نشرت لوحة إعلانية واحدة للترويج لألبومها الجديد “هل تعلم أن هناك نفقًا تحت أوشن بوليفارد”.

بدلاً من اختيار المدن الصاخبة مثل لوس أنجلوس أو مدينة نيويورك، وضعت ديل راي اللافتات الوحيدة لها في تولسا، أوكلاهوما – حيث يقيم حبيبها السابق شون لاركين، 49 عامًا.

شاركت صورة لنفسها وهي جالسة في سيارتها مع منظر للوحة الإعلانات على حسابها الخاص على انستغرام وعلقت عليها: “هناك واحدة فقط وهي في تولسا”.

كما أكدت مغنية “Young and Beautiful” أن موقع اللافتة الإعلانية له دوافع خفية وشخصية.

وقد ذكرت ذلك مرتين في التعليقات:”إنه شخصي.”

كانت لوحة الإعلانات مجرد وسيلة لإحياء ذكرى حب قديمة، ففي وقت سابق من هذا الشهر، أعلنت ديل راي عن العنوان الرئيسي لألبومها وكشفت عن تاريخ طرح ألبومها والذي يصادف عيد ميلاد لاركن، 7 ديسمبر.

سارع المعجبون المخلصون للتعليق على أحدث عمل انتقامي لها.

وكتب أحد المعجبين على موقع تويتر: “حقيقة أن لانا ديل راي لم تضع سوى لوحة إعلانية في بلدة حبيبها السابق هو مقدار السخف الذي أسعى لتحقيقه”.

أشارت أخرى إلى علاقتها مع تايلور سويفت وتعاونهما في “Snow on the beach”، أدى إلى وضع لوحة الإعلانات الوحيدة للترويج لألبومها في تولسا، أوكلاهوما، مضيفة: “لقد علمتها تايلور سويفت جيدًا كيف تتعامل مع أحبائها السابقون”.

وعلق مستخدم آخر قائلاً: “إن وضع لانا ديل راي لها لوحة الإعلانات الوحيدة في مدينة حبيبها السابق هو أمر يعبر عني بالتأكيد”.

واعدت لانا ديل راي شون لاركين لمدة ستة أشهر قبل إعلان انفصالهما بسبب “جداولهما المزدحمة” في عام 2020، كان الحبيبان السابقين يقسمان وقتهما بين لوس أنجلوس وتولسا حيث عمل لاركن كضابط شرطة حتى تقاعد العام الماضي.

لانا ديل راي وحبيبها السابق شين لاركين

المصدر: انستغرام

شاركنا رأيك