لانا ديل راي تتعرض للإنتقاد من معجبيها بسبب غلاف ألبومها

لانا ديل راي

قسم الإعلان عن ألبوم جديد للمغنية لانا ديل راي معجبيها الى نصفين، نصف يشعر بالتشوق له والاخر اصابه التوتر بسبب صورة غلافه!

كانت المغنية قد أعلنت يوم الثلاثاء عن ألبومها الجديد “Blue Banisters” ومن المنتظر صدوره يوم 4 يوليو القادم.

كما كشفت ايضًا عن تصميم الغلاف للألبوم الجديد، وهي صورة سيلفي نشرتها ديل راي سابقًا في شهر أغسطس من عام 2020 مع فلتر بني داكن وإطار أبيض غير متناسق، وعنوان الالبوم في الاسفل بخط مزخرف.

أطلق المعجبون على العمل الفني فورًا اسم “غلاف PicsArt”، في إشارة إلى تطبيق تعديل الصور المعروف بميزاته سهلة الاستخدام، وتأثيراته البسيطة.

غلاف اليوم لانا ديل راي الجديد

وهذه ليست المرة الاولى التي تتهم فيها ديل راي بأنها مهووسة بتطبيق PicsArt، اذ واجه غلاف أغنيتها المنفردة “Let Me Love You Like a Woman” انتقادات مماثلة.

كما استخدمت المغنية نفس صورة السيلفي في شهر مارس لتعلن عن إطلاق ألبوم يسمى “Rock Candy Sweet” في الأول من يونيو، والذي كان يُعتقد سابقًا أنه ألبومها التالي لكن تبين لاحقًا انه قد يكون أغنية منفردة من نفس ألبوم “Blue Banisters”.

في غضون دقائق من إعلان ألبومها، اصبحت كلمة “picsart” تريند على منصة تويتر.

واجه غلاف أغنيتها المنفردة “Let Me Love You Like a Woman” انتقادات مماثلة

وبعد أقل من ساعة على الاعلان، انتشرت عريضة جمع تواقيع على موقع Change.org لحظر لانا من استخدام تطبيق PicsArt.

كُتب في وصف العريضة: “لقد أرعبتنا لانا لفترة طويلة جدًا بهذه الألبومات المعدلة، يجب ان نوقفها، وقع على هذه العريضة من أجل أغلفة البومات ذات جودة عالية من ديل راي بالمستقبل”.

في وقت كتابة هذه المقالة، كان هناك أكثر من 4200 شخص قد وقع العريضة بالفعل.

عريضة جمع التواقيع لحظر لانا ديل راي من استخدام برنامج بيكس ارت

علق أحد الأشخاص: “أنا أوقع لأنني معجب فخور بلانا، إنها معبودتي، ملكة الكوكايين وجزيرة كوني الامريكية، لكن غلاف البوم Blue Banisters هو أبشع شيء رأيته”.

وكتب آخر:”لانا يا عزيزتي، إذا كنتِ تقرأين هذا، فنحن نحبك لكن أغلفة الألبومات الفظيعة هذه يجب أن تتوقف”.

اقرأ ايضًا: مارلين مانسن يسخر من وزن لانا ديل راي

اكتسب مفهوم “غلافات PicsArt” بعض الشهرة في السنوات القليلة الماضية، مع أمثلة حديثة تضمنت ألبوم “Rare” لسيلينا جوميز و”Positions” لأريانا غراندي.

في مقال نشرته إيما مادن عام 2019 لصالح شركة “بيتشفورك”، اشارت فيه إلى أن موقع تمبلر كان هو مصدر الإلهام المحتمل لهذه التصاميم، وأضافت ايضًا إلى أن غلاف ألبوم “Lover” لتايلور سويفت يشبه نوعًا ما التصاميم الفنية التي تجدها على تلك المنصة.

أكتسب مفهوم “غلافات PicsArt” بعض الشهرة في السنوات القليلة الماضية

واقعًا، فأن كون تطبيق بيكس آرت قد اصبح تريند على تويتر يعود فضله جزئيًا لبيلي ايليش ايضًا، التي أعلنت عن ألبومها الجديد يوم الثلاثاء، بعنوان “Happier than Ever”.

يظهر غلاف إيليش بشعرها الأشقر الجديد مع خلفية متناسقة والعنوان بخط أبيض متعرج يشبه بوسترات الافلام الكلاسيكية.

غلاف البوم بيلي ايليش الجديد

ولم يفوت محبي لانا دي راي الفرصة للسخرية ايضًا من عادتها في تصميم اغلفة الالبومات البسيطة هذه، قالت احدى المغردات على تويتر:” هكذا تبدو لانا عندما تقرر تصميم غلاف البوم جديد على تطبيق بيكس آرت”.

غرد اخر: ” من المرهق الدفاع في كل مرة عن لانا وأغلفة بيكس آرت خاصتها”.

يأتي البوم ديل راي الجديد “Blue Banisters” بعد أربعة أشهر فقط من اطلاق ألبومها السابع “Chemtrails Over the Country Club” والذي تعرض غلافه لانتقادات ايضًا ولكن لأسباب مختلفة تمامًا.

اذ يظهر غلاف البومها السابع ديل راي وهي مبتسمة مع أصدقاءها من حولها مجتمعين حول طاولة، لكن بعد فترة وجيزة من مشاركتها صورة الغلاف تلك، دافعت المغنية عن كثرة عدد الاشخاص ذوي البشرة البيضاء الموجودين في الصورة قائلة: ” ليس الامر كأنني تقصدت ذلك، لكن بما انكم تتساءلون، فهؤلاء من خيرة اصدقائي”.

غلاف البوم لانا دي راي السابع ” Chemtrails Over the Country Club”

أضافت: ” يتعلق الأمر بأصدقائي الرائعين بهذا الغلاف، نعم، هناك أشخاص ملونون في صورة الألبوم وهذا كل ما سأقوله عن الامر، أعز أصدقائي هم مغني الراب، واعدت شركاء سابقين ايضًا وكانوا مغني راب”.

اعتبر الكثيرون هذا التعليق كمثال على عنصرية ديل راي وصورتها النمطية تجاه السود، وهو اتهام كانت تواجهه بالفعل منذ أشهر، رغم عدم واقعيته.

المصدر: انسايدر

شاركنا رأيك