كيم كارداشيان تتعرض للإنتقاد بسبب لوحة ابنتها!

أثارت نجمة الواقع كيم كارداشيان جدالًا على الانترنت بعدما نشرت لوحة على يومياتها في الانستغرام مدعية ان ابنتها نورت ويست هي من رسمتها.

نجمة الواقع التي احتفلت قبل اسابيع بعيدها الاربعين نشرت يوم الثلاثاء على يومياتها صورة للوحة منظر طبيعي وجبال وقد علقت عليها: ” صغيرتي الرسامة نورث”.

لكن سرعان ما تم مقارنة اللوحة مع لوحات الرسام الراحل بوب روس الذي كان يرسم بهذا الاسلوب في برنامجه التلفزيوني.

بعض المتابعين على موقع تويتر عبروا عن دهشتهم واستغرابهم من ان تكون هذه اللوحة الجميلة من صنع ابنة كيم كارداشيان وزوجها كانييه ويست.

اخرون انبروا للدفاع والوقوف بصف نجمة الواقع، من ضمنهم ابنة المعلمة التي علمت نورث ويست الرسم.

اللوحة التي نشرتها كيم كارداشيان

” لدي عمل انجزه لكن لا يمكنني التوقف عن التفكير كيف ان تلك الطفلة لم ترسم هذه اللوحة ” هكذا علقت احداهن على تويتر مع صورة للوحة.

أضافت اخرى: ” اتخبرونني بأن نورث ويست ترسم هكذا كالمحترفين مثل بوب روس .. وانا ابلغ من العمر 25 عامًا وما زلت ارسم الاشخاص كأعواد كبريت؟”.

مغرد اخر ادعى ان الطفلة لم ترسم هذه اللوحة، اذ اشار الى “ان توقيع نورث ويست مفبرك بالفوتوشوب، وبعيدًا عن الامر برمته، لا تنسوا ان هذه كيم كارداشيان! يجب عدم تصديقها بسرعة”

مغردون اخرون ركزوا على موضوع التوقيع اسفل الرسمة وانه الدليل الاكبر على انها لم تقم برسمها، اذ قال احدهم : ” عند تقريب الصورة كثيرًا، سيمكنكم رؤية الخلفية الشفافة للتوقيع والتي تظهر عند اضافة مكون ما للصورة في الفوتوشوب بعد انتهائها”.

كما ذكرنا اعلاه، اخرون وفي دفاعهم عن كارداشيان قالوا بأن طفل في السابعة من عمره يمكنه رسم لوحة كهذه، وانها ليست بعيدة المنال عن مهارات الاطفال، من ضمن اولئك المدافعين ظهرت كامرين فريدريكسون بمقاطع على موقع التيك توك، تقول فيه بأنها ابنة معلمة الرسم التي علمت نورث ويست الرسم.

بوب روس في احدى حلقات برنامجه لتعليم الرسم

كشفت كامرين بأنها كانت ترسم نفس تلك اللوحة تمامًا حينما كانت بعمر نورث، وذلك بفضل والدتها التي تملك ورشة رسم في منطقة (ويست ليك فيليج)، وهو مكان لا يبعد كثيرًا عن منزل كيم كارداشيان الكائن في ولاية كاليفورنيا.

” انظروا، هنا كان لدي سبعة أعوام، امي علمتني طريقة الرسم هذه كما علمت نورث” هكذا افتتحت فريدريكسون حديثها عن الجدل القائم، اضافت: ” انها معلمة فنون ورسم منذ 30 عامًا، وكل من يباشر بصفوفها يقوم برسم لوحة المنظر الطبيعي تلك ذاتها”.

علق رسام اخر بقوله: ” اتحدث كرسام عملت طيلة حياتي، فطفل بعمر السابعة لديه افضل المواد والمعلمين يمكنه اخراج لوحة كتلك، في كثير من الاحيان يقوم المعلم برسم جزء محوري من اللوحة، مثل جذوع الاشجار في لوحة نورث، وترك الطالب يقوم برسم باقي المنظر الطبيعي او ما شابه”

في هذا السياق، قالت نجمة الواقع في مقابلة سابقًا بإنها حريصة على ان يحظ اطفالها بفترة طفولة لا تنسى، تريد منهم ان يتذكروا طفولتهم الرائعة بفخر حينما يسترجعون الذكريات بالكبر.

وأضافت: ‘أفكر في هذا طوال الوقت، غالبًا ما أفكر في طفولتي المدهشة التي مررت بها، وأريدهم أن يكونوا دائمًا قادرين على النظر إلى الوراء والفخر بطفولتهم المميزة، اود منهم ان يقولوا: لقد قدم لي والداي جميع الأدوات لأكون سعيدًا في هذه الحياة، لقد كانوا مرحين، طيبين، ودومًا بجانبي”

شاركنا رأيك