هل رفض ليوناردو ديكابريو أشهر أدوار كريستيان بيل؟

كريستيان بيل هو أحد أكثر الممثلين شهرة واحترامًا في هوليوود، كل هذا بسبب هذا العمل الشاق، من أيامه كممثل طفل إلى دوره المتميز في أفلام مثل American Psycho و Batman Begins، لاقت أفلام بيل نجاحًا ليس له مثيل، ولا عجب أن الممثل قد تم ترشيحه لجوائز الأوسكار أربع مرات مختلفة، وفاز أخيرًا بجائزة الأوسكار لأفضل أداء من قبل ممثل في دور داعم في عام 2011 عن دوره في فيلم The Fighter.

تمامًا مثل العديد من الممثلين الآخرين الذين واجهوا صعوبة في الدخول إلى هوليوود، لم تكن بداية مسيرة كريستيان بيل سهلة، صحيح أن بيل كان يمثل منذ أن كان طفلاً، ولكن من أجل الانتقال إلى مهنة تمثيلية ناجحة كشخص بالغ، كان على الممثل الإنجليزي أن يعمل بجد وكان عليه إثبات موهبته مرارًا وتكرارًا.

ليس ذلك فحسب، بل كان يحتاج أيضًا إلى القليل من المساعدة، واعترف بيل بأنه لولا ليوناردو دي كابريو، لما كانت مسيرته ناجحة كما هي اليوم.

لدى كريستيان بيل مسيرة طويلة في هوليوود بدأت بعمر مبكر

إنها حقيقة غير معروفة أن كريستيان بيل بدأ حياته المهنية كممثل طفل، بدأ الممثل الإنجليزي حياته المهنية في عام 1986 عندما حصل على دور ثانوي في الفيلم التلفزيوني Anastasia: The Mystery of Anna.

في هذا الفيلم، عمل جنبًا إلى جنب مع إيمي إيرفينغ، التي أوصت بيل لزوجها آنذاك المخرج ستيفن سبيلبرغ في فيلم Empire of the Sun لعام 1987، وهكذا ظهر بيل على الشاشة الكبيرة في سن مبكرة.

بعد ذلك، استمر بيل في العمل باستمرار خلال التسعينيات، لم يمثل فحسب، بل غنى أيضًا في Newsies من إنتاج ديزني (1992)، وحقق أدوارًا مميزة في الكثير من الأفلام، بما في ذلك Swing Kids (1993) ، Little Women (1994) ، The Portrait of a Lady (1996)، وغيرها الكثير.

بعد دوره كمصرفي وقاتل متسلسل، باتريك بيتمان في فيلم American Psycho (2000)، شهدت مسيرة بيل المهنية فشلًا تجاريًا ونقديًا، على الرغم من أنه شارك في العديد من الأفلام، لا يبدو أن أيًا منها حقق نجاحًا كبيرًا.

لم يكن حتى لعب بيل دور البطولة في فيلم الإثارة النفسي The Machinist في عام 2004، حيث بدأ عمله في الحصول على الثناء والتقدير الذي يستحقه، على الرغم من أن الفيلم كان أداؤه سيئًا في شباك التذاكر، إلا أن الكثير من النقاد اعتبره أحد أفضل أفلام العام.

في عام 2005، مثل بيل دور بروس واين وبطله الخارق، باتمان في فيلم كريستوفر نولان بداية باتمان، وواصل بيل بعد ذلك دوره الرائد في الفيلمين التاليين من ثلاثية The Dark Knight، كما أدى دور البطولة في المزيد من الأفلام بنجاح كبير، وفقًا لـ IMDb، يمتلك بيل أكثر من 50 فيلمًا، بالإضافة إلى قائمة طويلة من الترشيحات والجوائز.

لولا ليوناردو دي كابريو لما كان ظهر في فيلم امريكان سايكو

على الرغم من أن الفيلم المأخوذ عن رواية بريت إيستون إليس، American Psycho، كان فاشلاً تمامًا في شباك التذاكر، فإن تمثيل شخصية باتريك بيتمان يعتبر الآن أحد أفضل أدوار كريستيان بيل، في الفيلم يمنح بيل الحياة لقاتل فأس مجنون لا مثيل له، لهذا السبب كان من المفاجئ معرفة أنه في البداية لم يرغب أحد في أن يكون بيل الممثل الرئيسي في فيلم American Psycho.

لم يُنصح فقط بعدم جدوى اختيار بيل من أجل لعب دور باتريك بيتمان فحسب، بل طُرد أيضًا عندما تم توظيفه من أجل الدور في الفيلم.

قبل صنع الفيلم، تنافس الكثير من الممثلين المشهورين على دور باتريك بيتمان، وفي النهاية، أصبح ليوناردو دي كابريو الخيار الأول للدور، ومع ذلك، عندما رفض دي كابريو من أجل أدوار اخرى، تم منح كريستيان بيل الدور، هذا حتى عاد دي كابريو من جديد.

تمكّن ممثل تيتانيك من مسح جدوله لتولي دور باتريك بيتمان، وبهذه الطريقة، خرج بيل، ومع ذلك استثمر بيل في الدور الذي استمر في التحضير له كما لو لم يحدث شيء.

ثبت أن هذا كان خيارًا ذكيًا لأنه بعد ذلك، اضطر دي كابريو إلى ترك الدور، وأعيد اختيار بيل، واتضح أن هذا شيء جيد لأنه من الصعب الآن تخيل أي شخص سوى بيل في فيلم American Psycho.

كريستيان بيل ممتن لـ ليوناردو دي كابريو على ترك الدور

كما يمكنك أن تتخيل، لو لم يرفض ليوناردو دي كابريو دور باتريك بيتمان مرتين، لكانت مسيرة كريستيان بيل قد اتخذت مسارًا مختلفًا تمامًا، وليس من المستغرب أن بيل ممتن لذلك.

في مقابلة مع انترتيمنت ويكلي، تحدث بيل عن كيف ساعد دي كابريو حياته المهنية عن غير قصد، عندما سُئل عما إذا كان الأمر قد أزعجه عندما اختار المخرجون ديكابريو بدلاً منه، أجاب: “لا، كما تعلم أنا ممتن للحصول على أي شيء، أعني لا يمكنني فعل ما يفعله ،فهو ممثل رائع، وأظن أن كل شخص تقريبًا في نفس عمره في هوليوود مدينون بمسيرتهم المهنية لتمريره أي مشروع لهم”.

المصدر: هوليوود ريبورتر

شاركنا رأيك