كيت وينسلت بدور محققة في أول مسلسل لها منذ عقد

قالت كيت وينسلت إنها اضطرت إلى اختراع المعاناة من اجل الظهور بدورها القادم كشخصية ماري شيان، وهي محققة من الطبقة العاملة في بلدة صغيرة بولاية بنسلفانيا الاميركية والتي ينهار عالمها من حولها عندما تبدأ بالتحقيق في جريمة قتل وذلك في المسلسل القادم من شبكة HBO “ماري أوف إيست تاون”.

تعود الممثلة الشهيرة، 45 عامًا، إلى التلفزيون في أول مسلسل لها منذ عقد من الزمن كشخصية رئيسية تقوم ببطولتها، والتي كشفت لنا كيف أنها أثرت على حالتها العاطفية والنفسية.

حيث اعترفت كيت بأنها كافحت للتخلص من الاضطراب الداخلي الذي سببته شخصية ماري وحياتها المنزلية المشحونة، رافقها ذلك الاضطراب حتى بعد أن اختتمت التصوير في الولايات المتحدة وعادت إلى منزلها في منطقة ساسكس ببريطانيا.

كيت وينسلت

صرحت لمجلة راديو تايمز:”انها حالة مررت بها وستنتهي قريبًا، كنت بداخل اعماق تلك القصة لمدة عام ونصف، لا يمكنني ايقاف أو تبديل مشاعري بكبسة زر، كان عليّ أن أخترع المزيد من الصدمات لنفسي كي اتقمص هذا الدور، أكثر من أي شخصية قمت بتمثيلها من قبل، انظر الى وجهي الان وانا اتحدث معك، الموضوع زاد عن حده واصبحت بموقف غبي جدًا” قالت كيت للمجلة والدموع تنهمر على خديها.

استنادًا لما قالته الممثلة الفائزة بجائزة الاوسكار، فإنها لم تتأثر بالجو العام للمسلسل المتعلق بالجريمة والغموض، لكنها تأثرت بعلاقة شخصية المحققة التي تقوم بدورها، ماري شيان، مع ابنها الغائب عنها.

قالت: “هنالك شيء ما بداخلي شعر بالذنب، كأم، فالواحدة منا تشعر بأمور معينة، انا على سبيل المثال لا اشعر بالذنب الكبير حول شيء معين، لكن دائمًا ما يراودك شعور انه يمكنك فعل المزيد، يمكنك فعل اكثر مما فعلت، وهذا ما نشعر به كأمهات، كلنا لدينا حدث نتمنى لو اننا قلنا شيء مختلف خلاله او اخترنا خيار اخر بخصوص موقف محدد”.

كيت وينسلت في مسلسلها الجديد

كيت هي أم لثلاث، ميا، 20 عامًا، مع زوجها الأول، مع المخرج جيم ثريبلتون، جو، 17 عامًا، من زواجها الثاني مع مخرج فيلم American Beauty سام مينديز، وبيير، سبعة اعوام، مع شريكها نيد روكنرول.

اضافت ايضًا أن هناك العديد من الموضوعات الاخرى التي تشابكت بشكل معقد واثرت على تكوين شخصيتها في المسلسل، ماري، ونوهت الى تفكيرها المستمر بتلك المواضيع حتى لو لم تكن تلك المشاكل موجودة بين عائلتها في الحقيقة.

قالت: “عندما أفكر في الأطفال اليوم، لحسن الحظ، لا اواجه تلك الامور مع أطفالي، ولكن عدد الأطفال الذين يؤذون أنفسهم في زمننا هذا، وعدد الأطفال الذين يعانون من مشاكل نفسية، وكيف يصعب حتى تتبع ما يحدث للشباب عندما يقضون الكثير من حياتهم على الإنترنت، لقد ذهلت لكمية المشاعر والاحاسيس المرتبطة بالواقع والتي ظهرت في المسلسل مع شخصية المحققة”.

انغوري رايس

يٌذكر ان الممثلة تحدثت قبل عدة اشهر لمجلة فانيتي فير عن مساعدتها للنجمة الصاعدة انغوري رايس اثناء قيامها بأحد المشاهد الحميمية في المسلسل.

قالت حينها: ” انا لا اقوم بذلك دائمًا، لكن هناك ممثلة شابة تقوم بدور ابنتي المثلية في المسلسل، وتدعى أنجوري رايس، إنها أسترالية، وفي احدى المرات كان هناك مشهد حميم بينها وبين شخصية أخرى، انجوري اصغر من ابنتي ميا بسنة واحدة لذلك شعرت فورًا بالحمائية تجاهها، برغبة في حمايتها اثناء قيامها بهذا المشهد لأنه صادف ان طاقم المشغلين خلف الكاميرات من الرجال وقتها، كنت قد انتهيت من تصوير لقطاتي ذلك اليوم، وحل الليل ونحن في الموقع، لذلك قلت لها انني سأظل معها ولن اغادر، سأكون هنا من اجلها”.

وذكرت وينسلت ايضًا إنه لم يكن هناك ممثلة اخرى تعتني بها بنفس هذه الطريقة حينما كانت اصغر سنًا اثناء بدايتها في عالم صناعة السينما والتلفزيون، لهذا السبب شعرت بالحاجة الملحة لأن تكون الى جانب رايس وتحميها.

في ذلك الوقت حينما بدأت كيت بالعمل لم يكن هناك ما يدعى “منسق المشاهد الحميمية” في الاستديوهات خلال الافلام او في البرامج التلفزيونية.

بوستر المسلسل

لكن الان اصبحت تلك الوظيفة اساسية في مجال العمل هذا خلال السنوات الاخيرة وذلك لتنظيم تصوير تلك المشاهد بدون ان يشعر احد الاطراف المشاركين بعدم الراحة نظرًا لحساسية الامر، واعترفت بطلة فيلم تايتنك بأنه على الرغم من أن المشهد الذي ظهرت فيه انغوري لا يحتاج الى منسق مشاهد حميمية، إلا أنها لا تزال ترغب في جعل التجربة أفضل بكثير للممثلة الشابة، وقد بذلت ما بوسعها لفعل ذلك.

اقرأ ايضًا: كيت وينسلت: لم اشعر أني انتمي لهوليوود حتى بعد نجاح تايتنك!

أوضحت: “لم يتطلب الأمر وجود منسق مشاهد حميمية لأن المشهد كان مجرد بعض القبلات والملاطفة في سيارة، لكن في بعض الأحيان يكون من الصعب جدًا عندما تكون شابًا أن تتعامل مع المواضيع والعلاقات الحميمية وتتحدث عنها وأنت في غرفتك، فما بالك اذا ما واجهت تلك الامور في بيئة العمل!، لذلك اخبرتها انني سأقوم بالتحدث نيابة عنها بخصوص شيء معين اذا ما طلبت هي مني ذلك، وانتهى بي المطاف ادخل في صندوق السيارة التي يتم تصوير المشهد فيها، جلست في المكان الضيق فقط كي لا يكونا وحدهما في السيارة مع رجلين، واللذان بمناسبة الحديث عنهما، رجلان ودودان، لطيفان ومحترمان جدًا، ومن اكثر المصورين خبرة، لكنها مع ذلك كانت شابة وكانت لحظة عدم راحة محتملة بالنسبة لها، لم اكن اريدها ان تشعر بالغربة”.

وينسلت الحائزة على جائزة ايمي تعمل ايضًا كمنتج تنفيذي في ذات المسلسل، تبرز في بطولتها هنا مع مجموعة من الوجوه المعروفة، مثل جوليان نيكولسون، جان سمارت، و بطل مسلسل قصة رعب اميركية إيفان بيترز.

المسلسل القصير هذا من إخراج جافن أوكونور وسيعرض لأول مرة على شبكة HBO في 18 أبريل 2021.

الفيديو الدعائي:

المصدر: فانيتي فير، دايلي ميل، راديو تايمز

شاركنا رأيك